صحار يكسب الأهم والوحدة يضع نفسه في الموقف الصعب

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة السَعيدي, بتاريخ ‏4 جوان 2008.

  1. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    صحار ــ عبدالله المانعي
    تذوقت جماهير صحار مساء أمس حلاوة فوز فريقها العريض على الوحدة بهدفين دون رد في لقاء الإياب الذي احتضنه ملعب المجمع الرياضي بصحار للتنافس على بطاقة الصعود الثالثة المكملة لدوري الأضواء في المباراة المعادة بين الفريقين بسبب ما شهدته من أحداث.
    وعجت مدرجات المجمع بعشرة آلاف متفرج في أجواء كانت ممتعة والإثارة حاضرة فيها صراحة .
    هذا الفوز أراح صحار وجعله يكسب الأهم والخسارة جعلت الوحدة تحت ضغط كبير للغاية في مساء حزين والتحية نزفها لجماهير الشرقية التي أتحفتنا بتشجيع رائع من خلال رابطتي الطليعة والوحدة اللتين ظلتا تؤازران حتى النهاية. هدف السبق لصحار جاء مبكرا في الدقيقة 2 من الشوط الأول بعد أن اقتنص مهاجم صحار محمد أيمن الكرة في قلب خط الـ18 وأودعها بكل أريحية في شباك راشد ناصر وهنا يلام الحارس والمدافعون على حالة التراخي أمام مرمى فريقهم الوحدة.
    وجاء الهدف الثاني لصحار عن طريق اللاعب نفسه في الدقيقة 9 من زمن الشوط الثاني اثر كرة عرضية مررها ناجي خلفان ودعها بكل ثقة في شباك راشد ناصر حارس الوحدة.
    منذ البداية اتسم الأداء بالسرعة من الفريقين ولم نلاحظ أي تحفظ على الإطلاق والهدف المبكر اعتقد انه أشعل الأجواء لذا الهجمات توالت عقب ذلك. صحار اعتمد على المصري محمد أيمن ومحمود سعيد في المقدمة وتواجد في خط الإسناد الدينمو إبراهيم علي وطلال جمعة وعماد فرج مع وجود 4 مدافعين في المنطقة الخلفية بقيادة قاسم علي.
    الوحدة هو الآخر اعتمد على مولاي حسن وعبدالرحمن حمد وجميل صنجور في المنطقة الأمامية مع وجود محمد خادم ووليد ربيع والحال نفسه في الدفاع 4 لاعبين بقيادة هاني عروق ومن معه.
    كما أسلفت الهدف المبكر اوجد فرصة عديدة أخطرها تسديدة إبراهيم علي (صحار) في الدقيقة 4 تليتها الأجمل لعبدالرحمن حمد (الوحدة ) مرت بالقرب من مرمى علي طالب ولكن الفرص لم تستغل جيدا والأجمل أيضا في هذا الشوط أن هناك حركة انتشار واسعة فردهات الملعب لم تهدأ وصحار نعطيه حق الأفضلية وإبراهيم علي كاد أن يحرز الهدف الثاني في الدقيقة 19 لكن حارس الوحدة كان لتسديدته بالمرصاد. الوحدة يبدوا أنه تأثر بغياب الثالوث شعبان عبدالله ورشيد بريكم وسالم خميس وما زاد الأمور صعوبة هو حالة الطرد المستحقة التي نالها عبدالرحمن حمد في الدقيقة 33 لحصوله على الإنذار الثاني في المقابل تسديدة مولاي حسن تصدت لها العارضة في الدقيقة 39 وراح على الوحدة إحراز فرصة التعادل. وفي الشوط الثاني زج الخزرجي بتغيير مبكر مع مطلع الشوط الثاني فأشرك عادل سهيل مكان هاني عروق ليعزز خط الهجوم أعقبه البلوشي بتعزيز خط الدفاع من خلال إشراك فيصل علي مكان قاسم الشيزاوي.
    حالة التقدم لصحار أعطته الفرصة للحصول على فرص استطاع استثمار واحدة ليحرز هدفه الثاني بكل سهولة والطاقة الكامنة لدى الوحدة اعتقدت أنها استنفدت خلال هذا الشوط رغم أن الفريق كان يعتمد على المرتدات لكن علي طالب حارس صحار كان في منتهى الراحة دون أي مضايقة ومرماه لم يهدد على الإطلاق. الوحدة عقب التغييرات حدث له تحسن ولكن الخطورة غابت وشاهدنا تسديدة في الدقيقة 23 عن طريق جميل صنجور صدها القائم الأيمن لحارس صحار كما أن اللاعب البديل جميل جمعة سدد كرة صاروخية في الوقت بدل الضائع عندما تصدى لها القائم. مجمل القول أن صحار عرف من أين تؤكل الكتف ليرجح النتيجة لصالحه حتى النهاية. أدار اللقاء باقتدار الحكم الدولي القطري عبدالله البلوشي وساعده للخطوط الدولي عبدالله العموري وغانم البلوشي والدولي عبدالله الحراصي للطاولة وراقبها فنيا المونديالي محمد الموسوي وراقبها إداريا الدولي حسن العجمي.


    عمان الرياضي
     
  2. لمسة إحتراف

    لمسة إحتراف ¬°•| عٌضوٍ شَرًفِ|•°¬

    مبروووك للمنتخب صحاااااار


    يستااهلو
     
  3. omani hack

    omani hack ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    الف شكر اخي الكريم على ماقدمته

    لك تحياتي

    تقبل مروري
     

مشاركة هذه الصفحة