الأمطار تشل 70% من حركة "المركزي" أمس في مملكة الحرين.. وتعيد سوء البنية التحتية في ا

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة غرور العزاني, بتاريخ ‏19 يناير 2011.

  1. غرور العزاني

    غرور العزاني ¬°•|مشٌرفةِ سابقة |•°¬

    الأمطار تشل 70% من حركة "المركزي" أمس في مملكة البحرين.. وتعيد سوء البنية التحتية في البلاد إلى الواجهة


    [​IMG]

    استمرار تساقط الأمطار أمس تسبب بفيضانات بالسوق المركزي بالمنامة، مما شل حركة البيع بنسبة 70% طوال النهار، بحسب تصريح مصادر لـ "أخبار الخليج"، في الوقت الذي جددت فيه مياه الأمطار سيناريو سوء البنية التحتية في البلاد، على الرغم من مساعي الجهات الحكومية للتقليل من الأضرار التي تتسبب بها الأمطار.
    وأرجعت المصادر سبب تعرض السوق الأكبر في البلاد للفيضانات إلى سوء البنية التحتية بالسوق، موضحةً أن "قنوات الصرف الصحي لم تستبدل منذ 30 عاما، وهو عمر السوق، فيما الصيانات التي أجريت لها لم تكن بالشكل المطلوب خلال ذات الفترة".
    وبينت المصادر أن الفيضانات سببت خسائر لتجار السوق، إثر تعطل عملية البيع، إلا أن الخسائر المادية لم تكن مثل المرة السابقة.
    وكانت السوق المركزي قد تعرضت لذات السيناريو في بداية فصل الشتاء، بعد أن تساقطت الأمطار الغزيرة على البلاد، وتسببت بخسائر فادحة لتجار السوق.
    وعلى صعيد متصل، شهدت شوارع المملكة أمس أثر تساقط الأمطار شبه شلل في حركة الشوارع وقت الذروة، فيما كانت تشهد الشوارع في ذات الفترة ازدحامات مرورية.
    كما توجه المواطنون إلى استخدام الطرقات الفرعية بدلا من الشوارع الرئيسية، على اعتبار أنها أكثر أمنا خلال فترات تساقط الأمطار.
    وشهدت الطرقات الفرعية ازدحاما خفيفا وقت الذروة، خلافا للأيام السابقة.
    وتوزعت سيارات رجال المرور يوم أمس في شوارع المملكة، على غير العادة، للحفاظ على سلامة المواطنين وتنظيم حركة السير.
    الأمر ذاته، قامت به سيارات البلدية منذ الساعة السادسة صباحا، إذ انتشرت في الشوارع لشفط مياه الأمطار.
    وانتشرت برك المياه في الأحياء السكنية القديمة والحديثة على حدٍ سواء، إذ تغيب قنوات الصرف الصحي عن الأخيرة، لحداثة المنطقة، فيما تكون البنية التحتية وقنوات الصرف في الأولى تحتاج إلى الصيانة، لتتسبب بتجمع مياه الأمطار داخل الأحياء.



    35 حادثا مروريا في 3 ساعات بسبب الأمطار


    [​IMG]

    صرح المقدم موسى عيسى الدوسري مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور بأن الإدارة باشرت يوم أمس الثلاثاء 35 حادثا مروريا كان من ضمنها 28 حادث تلفيات بسيطة و7 حوادث إصابات بسيطة في الفترة من السادسة صباحا حتى التاسعة من صباح يوم أمس وذلك وقت هطول الأمطار.
    وأكد الدوسري أن تلك المعدلات تعتبر كبيرة بالنسبة لمعدلات الحوادث المرورية اليومية وأن تلك الطفرة في أعداد الحوادث المرورية جاءت بسبب هطول الأمطار وعدم اتخاذ الحيطة والحذر أثناء القيادة من قبل بعض السواق ومستخدمي الطريق.
    وقال مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور إن الإدارة نوهت أكثر من مرة الى ضرورة توخي الحيطة والحذر أثناء القيادة في الأوقات الممطرة والتقيد بالقيادة الاحترازية من خلال ترك مسافة الأمان والتأكد من سلامة الإطارات والفرامل ومساحات الزجاج وكذلك سلامة الإنارة، مشدداً على أن القيادة في الأوقات الممطرة تختلف كلياً عن الأوقات العادية من خلال طريقة استخدام الفرامل والتعامل مع متغيرات الطريق موضحاً أنه نتيجة أعمال الطرق وإعادة تصميم الشوارع هناك العديد من التحويلات المرورية التي يجب التعامل معها بحذر شديد أثناء القيادة في الأوقات الممطرة وكذلك عدم التسرع في القيادة وتخفيف السرعات عند التقاطعات والمنعطفات والتقيد باستخدام حزام السلامة والتقيد بمنع استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة والتغيير المتكرر للمسار من دون أن يكون هناك حاجة الى ذلك لتفادي وقوع المزيد من الحوادث المرورية متمنياً للجميع السلامة.



    المصدر : اخبار الخليج

    http://www.akhbar-alkhaleej.com/#!425801

    http://www.akhbar-alkhaleej.com/#!425766
     
  2. GENERAL

    GENERAL ¬°•| I AM ... JOE FIERCE|•°¬

    شكراا ع المعلومات
    ما عليك قصور
     
  3. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة