إيران: العقوبات لن توقف البرنامج النووي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة ANGELOO, بتاريخ ‏19 يناير 2011.

  1. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬


    البرادعي: الغربيون يضخمون الخطر النووي الإيراني
    إيران: العقوبات لن توقف البرنامج النووي وواشنطن مسؤولة عن هجوم بالانترنت
    طهران ـ وكالات: جددت إيران التأكيد أن على عدم استعدادها تقديم تنازلات بشأن برنامجها النووي، في المحادثات متعددة الأطراف المقررة أواخر هذا الأسبوع في إسطنبول، وحملت طهران كذلك الولايات المتحدة مسؤولية هجوم بالانترنت على البرنامج النووي الإيراني.
    ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية "إيرنا" عن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس الثلاثاء قوله "اليوم نحرز تقدما في الميدان النووي ويمكن أن يقولوا، بل يفعلوا ما يريدون". وتابع الرئيس أن قرارات وعقوبات مجلس الأمن الدولي لن توقف البرنامج النووي الايراني وأضاف "يمكنهم حتى أن يصدروا مئة ألف قرار".
    ومن المقرر أن تستأنف إيران المحادثات النووية مع الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة) بالإضافة إلى المانيا، يومي الجمعة والسبت المقبلين في إسطنبول.ومثل مسئولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي كاثرين أشتون الدول الست في المحادثات، في حين يمثل الجانب الإيراني كبير المفاوضين لنوويين، سعيدي جليلي.
    من جهته قال المفاوض الإيراني في الملف النووي سعيد جليلي في مقابلة نشرتها محطة التليفزيون الأميركية "ان بي سي نيوز" : "إن تحقيقا أظهر أ الولايات المتحدة كانت ضالعة في هجوم بالانترنت طال في نوفمبر الماضي آلات الطرد المركزي التي تنتج اليورانيوم الإيراني المخصب. وأضاف "رأيت وثائق" تثبت أن الولايات المتحدة شاركت في هجوم بالانترنت باستعمالها فيروس "ستوكسنت" بهدف تأخير برنامجها النووي. ولكنه أشار إلى أن الهجوم لم يتسبب بخسائر كبيرة خلافا لما أوردته وسائل الاعلام. وأوضح أن الولايات المتحدة هي "ضعيفة" تجاه هجوم بالانترنت.
    ومن جهة أخرى، أعرب جليلي عن تفاؤله حيال المفاوضات بين طهران ومجموعة 5+1 حول ملفلها النووي التي ستستأنف السبت القادم في أسطنبول.
    إلى ذلك قال المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي ان القوى الغربية الكبرى تضخم المخاطر المتعلقة بالبرنامج النووي الايراني.
    وقال البرادعي في المقابلة التي أجرتها معه وكالة الأنباء النمساوية "ثمة الكثير من الضجة الإعلامية في هذا السجال". وذكر بتقرير لأجهزة الاستخبارات الأميركية صدر في 2007 وجاء فيه أن إيران أجرت أبحاثا حول الأسلحة النووية في الماضي غير أنها تخلت عن هذا البرنامج عام 2003، معتبرا أن "هذا الرأي مازال صحيحا اليوم".
    لكن البرادعي أشار الى امكانية أن تكون إيران فكرت في صنع السلاح الذري في الثمانينيات في وقت كانت تخوض "حربا فظيعة" مع العراق الذي استخدم أسلحة كيميائية ضدها. وقال إن "أي بلد آخر في وضع كهذا لكان فكر في وسيلة للدفاع عن نفسه". ورأى أن هدف إيران اليوم من خلال برنامجها النووي هو أن "تصبح لاعبا أساسيا في الشرق الاوسط".


    المصدر : جريدة الوطن
     
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة