تظاهرات ضد الغلا في الاردن تطالب باستقالة الحكومة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة غرور العزاني, بتاريخ ‏15 يناير 2011.

  1. غرور العزاني

    غرور العزاني ¬°•|مشٌرفةِ سابقة |•°¬

    [​IMG]



    تظاهر آلاف الأردنيين في أنحاء البلاد أمس احتجاجا على ارتفاع الأسعار بشكل فاحش. وردد المتظاهرون ومعظمهم أعضاء في النقابات المهنية والفقراء شعارات ورفعوا لافتات تدعو إلى استقالة حكومة رئيس الوزراء سمير الرفاعي. واندلعت تظاهرة حاشدة بالقرب من مسجد الحسين في وسط عمان وأحاطت بها قوات الأمن. وذكرت تقارير إعلامية أن تظاهرات مشابهة اندلعت في مدن رئيسية أخرى بما في ذلك إربد والكرك. وجاءت الاحتجاجات رغم قرار الحكومة في وقت سابق من الأسبوع الجاري خفض أسعار السلع الأساسية وأنواع معينة من الوقود في محاولة للتخفيف من آثار ارتفاع الأسعار، بسبب الأزمة المالية العالمية وارتفاع أسعار النفط. وكتب على لافتة رفعها المتظاهرون “الخبز خط احمر”.

    وقبل انطلاق المسيرة، أغلقت دوريات السير الطريق إلى المسجد في محاولة لمنع المتظاهرين من الوصول إليه والمشاركة في المسيرة، ومع ذلك شهد المسجد أكبر تجمع لانطلاق مسيرات احتجاجية في عمان على سياسة الحكومة الاقتصادية. وأحيطت السفارة الاسرائيلية بتواجد كثيف لقوات الشرطة في محاولة لمنع أي احتجاجات من الوصول إلى موقع السفارة، وهو المكان الذي يختاره المعتصمون عادة للتعبير عن احتجاجاتهم في مناسبات مختلفة.

    وفي اربد شمال عمان انطلقت مسيرة من امام مسجد الهاشمي وسط المدينة، شارك فيها نحو 1500 أردني، وردد المتظاهرون هتافات تطالب برحيل الحكومة قائلين: ارحل ارحل يا رفاعي وجودك ما إله داعي، اذا بضلك رئيس ابدا ابدا ما رح نعيش، صدرتو زيت الزيتون لعدو بني صهيون.

    وفي الكرك، انطلق مئات من المواطنين من امام مسجد العمري محتجين على سياسة الحكومة في رفع الاسعار. وهتف المشاركون “يا رفاعي قول لابوك كل الاردن بيكرهوك”.. كما هتف معتصمون لصدام حسين ومن الشعارات “يا رفاعي يا غدار بعت الاردن بالدولار”.. “والرفاعي بيعمل ايه.. الشعب الكركي ساكت ليه..” وهتفوا حيوا الشعب الثائر في أرض تونس والجزائر.

    وشهدت الكرك جنوب البلاد قيام بعض الاشخاص بمنع فضائيات “الجزيرة وام بي سي والعربية” من تصوير المسيرة وتحطيم كاميرا طاقم الجزيرة بسبب ما اعتـبره مواطـنون اساءة “الجزيرة” للاردن، كما شهدت قيام مجهولين بمحاولة اخراج المسيرة عن حالتها السلمية فتصدى لهم مواطنون وجرى احتواء الموقف.

    وفي مادبا جنوب العاصمة عمان انطلقت مسيرة حاشدة في لواء ذيبان من امام مسجد المدينة تطالب بسقوط حكومة الرفاعي، وندد المتظاهرون بما وصفوه بعنجهية الحكومة في التعامل مع المواطنين، مطالبين بخفض الاسعار، واعتصم العشرات في مدينة السلط غرب عمان بحضور عضو البرلمان معتصم العواملة الذي حاول القاء كلمة إلا ان المواطنين اعترضوا عليه كونه منح الثقة للحكومة التي لم تفعل لهم اي شيء على حد قولهم، ونفذ العشرات من المواطنين مسيرة في مخيم البقعة للاجئين الفلسطينيين وطالبوا برحيل الحكومة، وانطلقت المسيرة من امام مسجد القدس في المخيم تطالب برحيل الرفاعي.

    وتخطط المعارضة ونقابات مهنية لتنظيم مظاهرة حاشدة غدا الأحد تهدف أساسا للضغط لإجراء إصلاح سياسي، وقالت النقابات المهنية الاردنية التي تضم 14 نقابة يهيمن عليها التيار الاسلامي في بيان انها “تدارست الاوضاع العامة المتوترة في ظل الظروف المعيشية الصعبة”، داعية الى اعتصام غدا امام مجلس النواب. واضافت في بيانها ان “سياسات الحكومة في الشأن الاقتصادي وفي ادارة البلاد هي المسؤولة عما وصلت اليه الامور من توتر واحتقان لا احد يعرف الى اين سيقود البلاد”. وتابعت “المطلوب الآن معالجة هذا الوضع وتلافي اي عواقب سلبية على بلدنا”.


    المصدر : جريدة الاتحاد
     
    آخر تعديل: ‏15 يناير 2011

مشاركة هذه الصفحة