محاربو الساموراي يسقطون النسور الحمر في كأس آسيا 2011

الموضوع في ',, البريمي للرياضة ,,' بواسطة صقر آلبريمي, بتاريخ ‏14 يناير 2011.

  1. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬

    [​IMG]


    حقق المنتخب الياباني (محاربو الساموراي) فوزا صعبا على نظيره السوري (النسور الحمر) وتغلب عليه 2/1 اليوم الخميس باستاد "سحيم بن حمد" بنادي قطر في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية ببطولة كأس آسيا 2011 لكرة القدم المقامة حاليا في قطر.

    وكان المنتخب الياباني افتتح مشواره في البطولة بالتعادل مع نظيره الأردني 1/1 لكنه حقق الفوز في مباراة اليوم أمام سورية ليعزز فرصته في التأهل لدور الثمانية بالبطولة الآسيوية التي تستمر حتى 29 كانون ثان/يناير الحالي.

    ورفع المنتخب الياباني رصيده إلى أربع نقاط ليقتسم صدارة المجموعة مع نظيره الأردني الذي أطاح بالمنتخب السعودي من الدور الأول وتغلب عليه 1/صفر في وقت سابق اليوم.

    ويلتقي المنتخب الياباني في مباراته بالجولة الثالثة الأخيرة مع المنتخب السعودي بينما يلتقي المنتخب السوري مع نظيره الأردني.

    وتقدم المنتخب الياباني في مباراة اليوم بهدف سجله ماكوتو هاسيبي في الدقيقة 35 ، ثم أدرك الفريق السوري التعادل بهدف سجله فراس الخطيب من ضربة جزاء في الدقيقة 75 .

    ولكن قبل تسع دقائق من نهاية المباراة حسم المنتخب الياباني المباراة لصالحه بهدف سجله تاكويا هوندا من ضربة جزاء.

    وأنهى كل من الفريقين المباراة بعشرة لاعبين حيث طرد حارس المرمى الياباني ايجي كاواشيما في الدقيقة 71 كما طرد نديم الصباغ من صفوف المنتخب السوري في الثواني الأخيرة من المباراة.

    بدأت المباراة حماسية وشكل المنتخب الياباني ضغطا هجوميا متواصلا في الدقائق الأولى لكن دون تشكيل أي خطورة حقيقية على المرمى السوري.

    ولم يمر كثير من الوقت حتى دخل المنتخب السوري في أجواء اللقاء وبدأ تبادل المحاولات الهجومية مع منافسه الياباني.

    وحصل اللاعب الياباني دايسوكي ماتسوي على أول إنذار في المباراة في الدقيقة العاشرة للخشونة مع وائل عيان.

    وبعد دقيقة واحدة تلقى ريويشي مايدا عرضية من أتسوتو يوشيدا وسدد كرة خطيرة برأسه مرت قاب قوسين أو أدنى من قائم المرمى السوري ، وبعدها تصدى الحارس السوري مصعب بلحوس لكرة خطيرة قبل أن يسددها مهاجم المنتخب الياباني.

    وفي الدقيقة 24 تألق بلحوس في التصدي لكرة خطيرة من ضربة حرة قبل أن يسددها تاكويا هوندا برأسه.

    وكاد المنتخب السوري أن يتقدم في الدقيقة 29 عندما مرر وائل عيان عرضية رائعة لكنها لم تجد من يسكنها الشباك.

    وفي الدقيقة 34 أنقذ المدافع علي دياب المنتخب السوري من هدف محقق وتصدى لعرضية من ماكوتو هاسيبي حيث أخرج الكرة إلى ضربة ركنية وتصدى بلحوس ببراعة لرأسية من ياسويوكي كونو إثر الضربة الركنية.

    وبعد دقيقة واحدة افتتح المنتخب الياباني التسجيل بهدف سجله هاسيبي ، حيث نجح الدفاع الأردني وحارس مرماه في التصدي لأكثر من كرة خطيرة لكن هاسيبي تلقى الكرة وأسكنها في الشباك وسط ارتباك في منطقة الجزاء.

    وكاد مايدا أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب الياباني في الدقيقة 41 عندما سدد كرة قوية من حدود منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس السوري.

    واستغل الفريق الياباني بعض الثغرات في الدفاع السوري وشكل خطورة كبيرة على مرمى بلحوس.

    وبعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني كاد مايدا أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب الياباني عندما تلقى تمريرة طولية وتهيأ للتسديد لكن بلحوس وزميله المدافع نديم صباغ تعاونا في التصدي للكرة.

    وكاد اللاعب البديل فراس الخطيب أن يتعادل لسورية في الدقيقة 52 لكن الحارس الياباني إيجي كاواشيما تصدى للكرة بصعوبة وحولها إلأى ركنية لم تستغل.

    وفي الدقيقة 63 تلقى علي دياب الكرة من ضربة ركنية وسددها برأسه لكن الحارس الياباني أمسك بها بسهولة.

    وواصل المنتخب الياباني تفوقه الهجومي وتوالت الفرص التهديفية لكن الحارس السوري واصل تألقه وتصدى للعديد من الكرات التي كانت كفيلة بتحقيق فوز ساحق للفريق الياباني.

    وفي الدقيقة 71 ارتكب المنتخب الياباني خطأ دفاعيا وكاد سنحاريب ملكي أن يسكن الكرة في الشباك لكنه حصل على ضربة جزاء بدعوى التعرض لعرقلة من قبل الحارس كاواشيما.

    واعترض لاعبو المنتخب الياباني على قرار الحكم الإيراني حسين تركي الذي أشهر البطاقة الحمراء في وجه كاواشيما ، ودفع مدرب اليابان بالحارس البديل نيشيكاو بدلا من مايدا .

    وتقدم فراس الخطيب لتسديد ضربة الجزاء محرزا منها هدف التعادل 1/1 للمنتخب السوري.

    وسدد هوندا كرة خطيرة في الدقيقة 79 لكن بلحوس تصدى لها ببراعة وأخرجها إلى ضربة ركنية لم تستغل.

    وفي الدقيقة 81 تلقى لاعبو المنتخب السوري صدمة عندما احتسب الحكم ضربة جزاء لصالح لمنتخب الياباني بدعوى قيام علي دياب بعرقلة سينجي أوكازاكي داخل منطقة الجزاء.

    وتقدم هوندا لتسديد ضربة الجزاء محرزا منها هدف الفوز 2/1 لمحاربي الساموراي.

    وبعدها كثف المنتخب السوري محاولاته لإدراك التعادل الذي يعزز فرصته في التأهل لدور الثمانية وسدد فراس الخطيب كرتين خطيرتين لكن الحارس الياباني البديل تصدى لهما بثبات.

    وسيطر التوتر على لاعبي الفريق السوري شيئا ما وحصل نديم الصباغ على إنذار للاعتراض على قرارات الحكم ثم حصل على الإنذار الثاني وطرد لتقدمه قبل إطلاق الحكم صافرته لتسديد ضربة حرة للمنتخب الياباني ، لينهي كل من الفريقي المباراة بعشرة لاعبين.
     
  2. غالي الأثمان

    غالي الأثمان ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    هاردلك للمنتخب السوري..

    اللي قدم مباراه كبيره وماقصر..

    نتمنى له التوفيق في المباراه القادمه..

    ونتمنى التوفيق لجميع الفرق العربيه..

    الف شكر لك مشرفنا ع الخبر..
     

مشاركة هذه الصفحة