قائد الناتو بأفغانستان: نحتاج 400 ألف جندي أفغاني لمواجهة طالبان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏2 جوان 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مفكرة الإسلام: اعترف قائد قوات منظمة حلف شمال الأطلسي الناتو في أفغانستان بالعجز الكبير في محاولة استكمال الجيش الأفغاني، وأقر بأن الوضع الحالي يعني الفشل في مواجهة حركة المقاومة الإسلامية الأفغانية طالبان.
    وفي مقابلة مع مجلة دير شبيجل الألمانية قال الجنرال دان ماكنيل الذي يستعد للاستقالة من منصبه كقائد للاحتلال في أفغانستان: "منظمة الناتو لديها 47 ألف جندي الآن، في حين أننا نحتاج إلى وجود 400 ألف جندي لمواجهة طالبان،".
    وأكد الجنرال ماكنيل أن قوات الجيش الأفغاني تعاني من ضعف مستوى التدريب وافتقاد الإمكانيات الضرورية للحفاظ على الاستقرار وضبط الوضع الأمني في أفغانستان.
    واعترف قائد الناتو بأن هناك عجزًا في عدد العناصر المدربة بالدرجة الكافية لمواجهة مقاتلي طالبان والسيطرة على الأوضاع في أفغانستان، مشددًا على ضرورة تبني إستراتيجية جديدة تقوم على تلبية المتطلبات الرامية لخوض الحرب المستمرة مع طالبان.

    المعركة في أفغانستان ستستمر لسنوات طويلة

    وكان ماكنيل القائد الأمريكي المستقيل الذي يتولى الإشراف على قوات منظمة حلف شمال الأطلسي الناتو في أفغانستان قد صرح بأن المقاومة الإسلامية الأفغانية ستستمر لسنوات قادمة، ولن يجدي أمامها إلا أن تتعاون باكستان في مواصلة الحرب ضد الإسلاميين المسلحين في جانبها الآخر من الحدود.
    وجدد الجنرال "دان ماكنيل" التعبير عن استياء بلاده ومنظمة الناتو من اتفاقية السلام الجديدة التي أبرمتها الحكومة الباكستانية مع الإسلاميين في مناطق باكستان العشائرية، وزعم أنها تساهم في زيادة الهجمات ضد الاحتلال في شرق أفغانستان التي تنتشر فيها قوات الاحتلال الأمريكية.
    وقال الجنرال ماكنيل: "إذا استمر هؤلاء "الإرهابيون" في الاستفادة من المأوى والملاجئ في باكستان فسيواصلون عمليات التدريب والتجنيد، وسيكون التحدي أمامنا خطيرًا".
    وقالت منظمة حلف شمال الأطلسي الناتو: إن هناك زيادة بمعدل 50 بالمائة في الهجمات التي تقع شرق أفغانستان مقارنة بشهر إبريل عام 2007.
     
  2. ولد العين

    ولد العين ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    الله يعينا

    تسل الغريب على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة