"الخيرية الملكية" حصلت على التصاريح بدء تنفيذ مشاريع البحرين في غزة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة غرور العزاني, بتاريخ ‏10 يناير 2011.

  1. غرور العزاني

    غرور العزاني ¬°•|مشٌرفةِ سابقة |•°¬

    [​IMG]


    أشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية بمباركة ورعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية الملكية لعمل المؤسسة وتوجيهات جلالته السامية لمناصرة الشعب الفلسطيني في غزة والعمل على تقديم المساعدات الإنسانية وتوفير الإغاثة اللازمة لهم خلال هذه الظروف الصعبة التي يمرون بها.
    وأعرب سموه عن خالص تقديره للدور الرائد للمؤسسة الخيرية الملكية وجميع موظفيها في دفع هذه المشاريع إلى الأمام كما أثنى سموه على مشاركة القطاع التجاري والصناعي والمؤسسات الخيرية والمهنية والشعب البحريني الكريم وتبرعاتهم السخية لصالح الشعب الفلسطيني في غزة.
    ومن جهته ترأس الدكتور مصطفى السيد الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية وفداً مكوناً من الأستاذ صادق الشهابي الأمين العام لجمعية الهلال الأحمر البحريني والسيد إبراهيم الدوسري مدير إدارة التخطيط والمشاريع بالمؤسسة للاجتماع مع السفير بيتر فورد ممثل وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) لتوقيع الجدول الزمني لتنفيذ مشاريع مملكة البحرين في غزة واتخاذ الإجراءات الإدارية والمالية لسلامة نجاح تنفيذ المشاريع بحسب الجداول الزمنية المتفق عليها.
    وقد أشاد السيد بيتر فورد بتوجيهات جلالة الملك المفدى وجهود سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة وما قامت به مملكة البحرين حكومة وشعباً في دعم الأشقاء الفلسطينيين في غزة حيث تعتبر مملكة البحرين من أوائل الدول التي أدخلت المساعدات الإنسانية إلى غزة وساهمت في تقديم العون والمساعدة للشعب الفلسطيني الكريم.
    ومن جانبه صرح الدكتور مصطفى السيد بأنه بمبادرة كريمة من جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه وبدعم من سمو الشيخ ناصر تتشرف مملكة البحرين أن تكون من أوائل الدول التي تقوم بتنفيذ مشاريع تنموية في غزة، وذلك بالتعاون مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) التي تعتبر الجهة المعنية من قبل الأمم المتحدة لتقديم المساعدات الإنسانية والتنموية للشعب الفلسطيني.
    وبين أن المؤسسة الخيرية الملكية حصلت على الموافقات اللازمة من الجهات الخاصة لبدء تننفيذ المشاريع التنموية في غزة بحسب الاتفاقيات الموقعة مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا) حيث تشمل هذه المشاريع بناء مركز صحي مكون من ثلاثة أدوار بكلفة قدرها 2,64 مليون دولار أمريكي وتبلغ مساحة الدور الأرضي فقط 18 ألف قدم مربعة ويساهم في خدمة ما يقارب 400 ألف شخص بالإضافة إلى بناء مكتبة للأطفال في فناء مدرسة الفاخورة باسم مكتبة الفاخورة مع تجهيزها بالأثاث والكتب بمبلغ قدره 500 ألف دولار أمريكي بحيث يتم استعمالها خلال الفترة الصباحية لطلاب المدرسة وفي الفترة المسائية لعموم المواطنين نظراً لتميز موقعها ووجودها على شارع عام.
    وأضاف الدكتور مصطفى ان المؤسسة الخيرية الملكية انتهت من تصنيع وتركيب أطراف صناعية لـ 1000 معاق من النساء والرجال والأطفال في غزة مع تأهيلهم وتدريبهم مهنياً بكلفة قدرها 550 ألف دولار أمريكي بالتعاون مع الإغاثة الإسلامية عبر العالم التي يرأسها فخريا الأمير تشارلز ولي عهد بريطانيا.
    بالإضافة إلى الانتهاء من تجهيز المختبرات العلمية في الجامعة الإسلامية في غزة بمبلغ قدره 372 ألف دولار أمريكي، كما أن العمل جار للحصول على الموافقات اللازمة لبناء مدرسة في قطاع غزة بمبلغ قدره 2,25 مليون دولار أمريكي.
    كما أعرب عن خالص شكره وتقديره للمسئولين في وزارة الخارجية ووزارة الصحة كما خص بالشكر السفير ناصر الكعبي سفير مملكة البحرين لدى المملكة الأردنية الهاشمية وجمعية الهلال الأحمر البحريني وجميع من شارك في دعم عمل المؤسسة الخيرية الملكية لمساعدة الشعب الفلسطيني في غزة.



    المصدر : اخبار الخليج
     

مشاركة هذه الصفحة