بغداد الجليلة

الموضوع في ',, البُريمِي لِـلخَواطِر ,,' بواسطة الصـامد, بتاريخ ‏1 جوان 2008.

  1. الصـامد

    الصـامد ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    [align=center]

    بغداد الجليلة

    كلمات / عبد الخالق بن علوي / الصامد
    كتبها في يوم السبت 3/5/2008م

    [​IMG]


    (( بغداد الجليلة ))

    اصاب الحزن قلبي عليها

    يوم تذرف بغداد دمع عينيها

    فاضت الانهار دجله حتى فراتها

    لتقف الاحزان دقيقه في صمتها

    لتعلن على بغداد حدادها

    فلوحت يدي باعلى كفها

    ونطق اللسان قصة مأساتها

    أيا بغداد الجليلة من لي بها

    هي التي ابكي من اجلها

    وتبكي الكلمات من فرط حبها

    امتلأت الأرض حتى أعماقها

    دموعاً وحزناً لما أصابها

    بطشاً.. وقتلاً ...وهتك عرضها

    من لبغداد الجليلة يداوي جرحها .؟

    بعد رحيل صدام فارس فرسانها .؟

    من لبغداد الجليلة يلملم شملها .؟

    بعد مسرحية اغتيال عشيقها.؟

    لله درك يا أما تبكي على أبطالها .؟

    هاك منديل فامسحي الدمع عن خدها

    ودعيها تقتل ألاحزان في مهدها ..!

    مزقيها أشلاء وفي ثرى بغداد ادفنيها ..!

    فأبطالك اليوم ينامون في أحضانها ..

    أنها جنة الفردوس ينعمون في نعيمها ..

    فلا تبكي فهم قدموا أرواحهم من اجلها ..

    واتركي الأحزان وانزعي عنكِ سوادها ..

    مزقيها أشلاء وانثري اطرافها ..!

    لتشرق شمس بغداد تعانق أحبابها ..

    تحلق كاحمامة في أعالي سمائها ..

    يداعب نسيم العبير صباحها ..

    تقطف الأزهار لتزين فستانها

    تنثر العطر على ضفاف أنهارها

    لترسم البسمة على شفاه أهلها ...

    إنها بغداد الجليلة فكم أحبها

    واعشق سمائها وكل شبر من أرضها




    [/align]
     
  2. لمسة إحتراف

    لمسة إحتراف ¬°•| عٌضوٍ شَرًفِ|•°¬

    كلماااات جميلة ومعبرة


    الله يرحمك يا صدااام :(
     

  3. عزيزي الصـــامد..

    وطن فقد الدفء حينما...
    فارق العشيق داره..
    أيهما أرحم...
    ملك بات يحرس البلاد...
    أم قنبله تنفجر في ذاك الواد...



    قلمك أيهــا الرائع..
    كان شهيدا لملحمة الفقيد...
    ذلك الوطن الأسيف...
    الذي بدا يحكي ويلات العذاب..
    وما زال يتجرع ...هموم العذاب..


    قلمك ايها الصــامد رائع جدا..
    وأسلوبك البلاغي ..صريح ومميز
    كلمات اعذوبه..

    شكرا لك ..ولا تحرمنا من جديدك


    سجل تواجدي


    عثاري
     

مشاركة هذه الصفحة