جماهير فنجاء ومجيس في قفص الاتهام

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة ANGELOO, بتاريخ ‏8 يناير 2011.

  1. ANGELOO

    ANGELOO ¬°•| مُشْرِفَ سابق |•°¬



    [​IMG]


    جماهير فنجاء ومجيس في قفص الاتهام

    عبد العزيز الريامي..
    ـ الكل يترقب وينتظر قرار لجنة الانضباط..
    ـ نبارك للعروبة وجماهيره الفوز بالكأس الغالية..
    ـ نتطلع إلى إسعاد الجماهير الفنجاوية بالصعود للنخبة..

    الا يوجد (حل) من قبل الاتحاد العماني لكرة القدم وانديتنا لمعضلة عدم وجود اضاءة كافية في الملاعب، لاستئناف المباريات او اللعب ليلا تحت الاضواء الكاشفة، ولماذا لا تكون قرارات لجنة الانضباط سريعة وحاسمة ولا تجعل الكل ينتظر (فإنا منتظرون).... جماهيرنا بمختلف فئاتها وطوائفها وألوانها عليها واجب مؤازرة فرقها بروح رياضية، وان تتسلح بروح الصبر فكرة القدم فائز ومهزوم، ولا بد ان تتحلى جماهيرنا بتلك الثقافة، والبعد عن التعصب والتشنج الذي هو آفة تصيب القاسم الاكبر من ملاعب العالم .. لذا وجب علينا الحد من تلك الظاهرة المرفوضة في ملاعبنا والوقوف في وجه التعصب، ونقول له لا ونعم للالتزام والروح الرياضية.

    متابعة - عصام عفيفي:

    احتكاك مرفوض
    وقال عبدالعزيز الريامي مساعد مدرب نادي فنجاء: الاشكالية التي حدثت مؤخرا بين جماهير الناديين فنجاء ومجيس في دوري البنك الاهلي للدرجة الاولى، كانت بدايتها في الشوط الثاني من المباراة في الدقيقة 20، إثر احتكاك بين الجمهورين وتدخلت قوات الشرطة المتواجدة في الملعب وهدأت الثورة بين الجمهورين .. ودام هذا التوقف 20 دقيقة، وبدأ حكم الساحة باستئناف المباراة مرة أخرى 12 دقيقة، ولكن اضطر الحكم مرة ثانية بوقف المباراة لان اضاءات الملعب لم تكن مجهزة وغير كافية لاستكمال ما تبقى من المباراة, ومن هنا ألغيت المباراة وحولت للجنة المسابقات بالاتحاد العماني لكرة القدم الذي بدوره سيحولها إلى لجنة الانضباط وسوف يتخذ القرار المناسب بهذا الشأن، ولكن قبل اتخاذ القرار لا بد من انتظار تقرير الشرطة ومراقب المباراة والحكام .. وهل ستلعب المباراة من بدايتها والنتيجة التي وصلت إليها بالتعادل 1-1 تكن ملغية، أو يستكمل الوقت المتبقي من المباراة، أو تعتمد النتيجة وينتهي هذا الاشكال.. فلا بد أن تسرع اللجنة لإيضاح الموقف واتخاذ القرار المناسب.. والكل يترقب.
    واشاد الريامي بلاعبي الفريقين خلال هذه الأزمة فقد كان بينهم تعاون كبير وروح رياضية عالية .. وكذلك نشيد بإدارة نادي مجيس وبرئيس النادي وأعضاء مجلس الإدارة بالمجهود الذي بذلوه لخروج فريقنا من الملعب, واستقلالنا الاتوبيس الخاص بفريقنا والسفر مصحوبين بسلامة الله.
    هذه كرة القدم
    وعن استعدادات فريق فنجاء في المرحلة القادمة والاسباب التي ادت لهزيمة فنجاء في المباراة النهائية لكأس جلالته امام العروبة قال الريامي: اولا اسباب الهزيمة امام العروبة في نهائي كأس جلالته.. المباراة كانت بين فريقين عريقين على مستوى السلطنة ولهما تاريخهما والالقاب التي حصداها منذ بداية مسابقات الكرة العمانية كثيرة، وكذلك القاعدة الجماهيرية لكلا الفريقين كبيرة والتي اعطت المباراة زخما من التشجيع المثالي، وكانت احتفالية جميلة وخاصة أنها كأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وكل الاندية العمانية تريد ان تتوج بهذه الكأس الغالية.
    بدأنا بمعسكر إعدادي للمباراة النهائية بعد مباراة السلام مباشرة في دولة الإمارات الشقيقة ولعبنا خلال هذا المعسكر مباراتين مع الجيش الإماراتي والمباراة الثانية مع النصر الاماراتي، ورجعنا إلى مسقط وأخذ الفريق يوما راحة على أن يبدأ معسكرا داخليا لمدة يومين في (الرسيل) بمحافظة مسقط قبل المباراة النهائية بكأس جلالته, ومن خلال هذا المعسكر وضعنا اللمسات الاخيرة من خطط وجمل تكتيكية على اللاعبين تنفيذها داخل الملعب.
    وأوضح الريامي: توجهنا للمباراة ويحدونا الأمل في العودة بالكأس الغالية من خلال التجهيز الجيد الذي قمنا به، وكذلك روح اللاعبين والحالة النفسية وتهيئتها جيدا، وكان تخطيط الكابتن فهد العريمي مدرب الفريق أن نحاول قدر المستطاع الحفاظ على شباكنا نظيفة وجس النبض لمدة العشر دقائق الاولى، وبناء على هذه المعطيات نحاول الضغط على فريق العروبة في نصف ملعبه، وأيضا كان في الحسبان ان ندفع بمحمد الشامسي وفهد الحبسي في الشوط الثاني لامتلاكهما النزعة الهجومية والسرعة، ولكن هذه الحسبات تغيرت لوجود تغييرات اضطرارية بعد إصابة جمعة المقبالي وهو من المدافعين الجيدين بالفريق، وكذلك تغيران اضطراريان اخران بدر كانو وعادل الشبلي، لذلك لم تعطنا هذه التغييرات الحلول اللازمة للعودة الفريق وامتلاك منتصف الملعب (منطقة المناورات) وزمام المباراة، وأيضا لعبنا على العامل البدني الذي يملكه لاعبونا والتي كانت ستساعدنا بالفوز بالمباراة .. ولكن هذه كرة القدم.

    واستطرد قائلا: كرة القدم فيها كل الاحتمالات واردة وضربات الترجيح هي ضربات (حظ) وتوفيق وعدم توفيق، فإضاعة الفريق لضربة الجزاء الذي سددها أمين الماجري (تونسي) وهو من اللاعبين الجيدين بالفريق في ضربات الترجيح وكان أفضل لاعب في المباراة وصنع الهدف الاول لفريقنا .. ولكن لم يحالفه التوفيق .

    مباركة وشكر

    ونبارك لفريق العروبة الفوز بالكأس الغالية وهو من الفرق الكبيرة ذات العراقة وايضا جماهير (المارد) العرباوي ورئيس النادي ومجلس ادارته، كما نشيد بأداء لاعبينا وبمجلس ادارة فنجاء .. ونقول ان فريق فنجاء قادم وهو فريق كبير وسيعود بنجاح بمساندة الجماهير إلى الفنجاوية والفريق بحاجة اليهم وخاصة في هذه الفترة ونسعد معا بالصعود لدوري عمان موبايل وبقوة مع الكبار العام القادم ان شاء الله.

    المصدر : الملاعب
     
  2. احساس عابر

    احساس عابر ¬°•| عضو فعّال |•°¬




    يسلموووووووووووووووووو ..............
     
  3. عسولة الجامعة

    عسولة الجامعة ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    مشكور اداري الجامعة على الوضوع الرائع لي عودة ان شاء الرحمن
     

مشاركة هذه الصفحة