وزارة البيئة والشئون المناخية تواصل حملات تنظيف بيئات الشعاب المرجانية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏3 يناير 2011.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    ضمن استراتيجيتها للحفاظ على الحياة البحرية
    وزارة البيئة والشئون المناخية تواصل حملات تنظيف بيئات الشعاب المرجانية
    بدر البلوشي : حملات تنظيف قاع البحر الهدف منها الحفاظ على جمال التنوع البحري في تلك البيئات من التدهور

    كتب ـ وليد محمود :
    قامت وزارة البيئة والشئون المناخية في عام 2010 بالعديد من حملات التنظيف المكثفة لبيئات الشعاب المرجانية والجزر والبيئة البحرية ضمن خطتها للحفاظ على قاع البحر من الشباك والعوالق التي تؤدي إلى موت الحياة البحرية مثل السلاحف والشعاب المرجانية التي تتأثر بشباك الصيد .
    كما تقوم وزارة البيئة والشئون المناخية في نهاية الشهر الجاري ضمن احتفالات السلطنة بيوم البيئة العماني بحملة تنظيف لبيئات الشعاب المرجانية والحياة البحرية بجزيرة مصيرة بمساعدة الجمعيات البيئية والمتطوعين وموظفي الوزارة والمهتمين بالبيئة صرح بذلك بدر بن يوسف البلوشي رئيس قسم بيئات الأراضي الرطبة بوزارة البيئة والشئون المناخية وأضاف بأن هذه الحملات الهدف منها تنفيذ الخطة التي أقرتها وزارة البيئة والشئون المناخية للحفاظ على الحياة الفطرية في السلطنة لذلك تقوم تلك الحملات بإزالة تلك المخلفات من قاع البحر مما مثل الشباك التي يقوم الغواصون بتركيب أكياس بلاستيكية لتلك المخلفات حتى تصعد للمياه ويقومون بجمعها ورميها في أماكن تنظيفها مما يخلق بيئة جاذبة للحيوات البحرية وكذلك لجذب السياح للاستمتاع بتلك المناظر الخلابة التي توجدها بيئات الشعاب المرجانية في قاع البحر حيث إن السلطنة تضم أكثر من 130 نوعا من الشعاب المرجانية ولكن إهمالها أدى إلى انهيار تلك البيئات مما دفع وزارة البيئة والشئون المناخية إلى القيام بالحفاظ على تلك البيئات بإصدار التشريعات التي تحظر الصيد في تلك الأماكن كذلك قامت الوزارة بعمل العوامات التي تستخدم كمرساة للقوارب التي تقوم بالصيد في تلك البيئات حتى لا يقوم الصيادون برسو القوارب في تلك البيئات مما يجنب بيئات الشعاب المرجانية التدمير ويبلغ عدد قوالب الشعاب المرجانية التي تم إنزالها حتى الآن ضمن هذا المشروع في جزيرة الفحل وجزر الديمانيات (520 ) قالباً من الشعاب المرجانية كما تقوم الوزارة سنوياً بتنفيذ حملات تنظيف لبيئات الشعاب المرجانية في جميع مناطق السلطنة للمحافظة على هذه الثروات الحية وصونها من أي تأثيرات سلبية وتقوم كذلك بمتابعة الوضع البيئي لها بشكل مستمر .
    وأضاف بدر البلوشي بأن الوزارة قامت بعمل بديل لبيئات الشعاب المرجانية أو ما يعرف باسم قوالب وبيئات الشعاب المرجانية والتي تقوم بإنبات نفسها في تلك القوالب مما يخلق بيئة جاذبة لتلك الشعاب وقد تم تنفيذ هذا المشروع في العديد من المناطق بالسلطنة والتي كان لها الأثر الكبير في نمو بيئات الشعاب المرجانية في تلك المناطق وتكاثرها وقد نجحت بالفعل في تدارك التدمير الذي أصاب تلك البيئات وخلقت نوعا من التوازن وقد كان للجمعيات البيئية والهيئات والمتطوعين الدور الكبير في مساعدة وزارة البيئة والشئون المناخية في السيطرة على تلك البيئات وتنظيفها عن طريق نزع المخلفات من قاع البحر كجمع الشباك البالية في قاع البحر ومخلفات الصيد والسفن الغارقة وغيرها من المخلفات التي تتعلق بالصيادين والتي كان لها أثر كبير في تدهور الحياة البحرية في تلك الأماكن كالسلاحف التي نفقت نتيجة تعلقها في تلك الشباك .
    من جهة أخرى يقوم المتطوعون والموظفون في وزارة البيئة والشئون المناخية بدور كبير في تنظيف العديد من الجزر التي صدر بموجبها المراسيم السلطانية كمحميات طبيعية فتقوم بتلك الحملات لتنظيف السواحل في تلك الجزر كالديمانيات ومصيرة وغيرها من الجزر والتي تقوم الوزارة سنويا بحملات تنظيف من أجل الحفاظ على بيئاتها بكرا ضمن استراتيجية الوزارة للحافظ على الحياة الفطرية في السلطنة .



    المرجع :جريدة الوطن
     
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة