عام قاسٍ ينتظر تجار الذهب الخليجيين.. وبديل "شبكة العروس" يصبح "قطعة أرض"

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏29 ديسمبر 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]


    [​IMG]



    لم يكن أحد يتوقع قبل عام 2008 أن يبلغ سعر أوقية أو أونصة الذهب 1400 دولار، فالسعر في حينه كان أقل من نصف هذا الرقم، والارتفاعات السنوية قبل ذلك التاريخ كانت تدور بين 30 و 50 دولاراً، لكن الأزمة المالية العالمية، والوباء الذي ألمّ بقطاعات الاقتصاد خلال وبعد العام نفسه من أسهم، سندات، واستثمارات عقارية، رفعت من حدة لمعان أسعار المعدن الأصفر أكثر من التوقعات.

    ارتفاع أسعار الذهب عالمياً بالإضافة إلى أنه يلقي بأعباء ثقيلة على التجار في هذا "الكار"، يلقي بظلاله أيضاً على المستهلكين الأفراد، فالذهب لم يعد من وجهة نظر الكثيرين منهم ذهباً، بل أصبح عبئاً عليهم، لا سيما المقبلين على الزواج.

    قطاع يتيم.. أكثر لمعاناًواليوم لا يوجد قطاع استثماري بديل أكثر أماناً من الذهب، فإلى أين تتجه بوصلة المستثمرين وأصحاب الملايين الراغبين للحفاظ على أموالهم وحمايتها من التبخر والتآكل في قطاعات أخرى طحنتها ولا تزال الأزمة المالية العالمية؟ بهذا السؤال يجيب المستثمر والتاجر عمران الموسوي في معرض رده عن سبب ارتفاع أسعار الذهب.

    الموسوي تابع في حديثه لـ"العربية.نت" عبر الهاتف من البحرين "أن الذهب شهد ارتفاعات سعرية غير مسبوقة عام 2010 نتيجة غياب البديل الاستثماري، وطالما لا يوجد بديل أكثر أماناً فالسعر مرشح للارتفاع العام المقبل، بحيث لا نستغرب لو تجاوزت أوقية الذهب 2000 دولار، واستمرت الارتفاعات السعرية سنوات أخرى".

    والقاعدة هنا قد تكون: كلما كانت الرؤية ضبابية، لا بد من رصيف أو مكان آمن يلجأ إليه المستثمر، وليس هناك سوى الذهب، حيث إن اقتصادات أوروبا وأمريكا وكثير من دول المنطقة يكتنفها الغموض وعدم الثقة.

    عام قاسٍ على التجار والأزواج ومع الارتفاع المتوقع لأسعار الذهب يرى المستثمر الموسوي أن الطلب من المشترين الأفراد قد ينكمش بحدود 50% وأكثر خلال عام 2011، ما ينذر تجار الذهب بعام قاسٍ للغاية، وليس السبب هنا ارتفاع الأسعار فقط، بل اتساع نطاق المصوغات المقلدة، وهو ما يؤثر على سلوكيات المشترين الأغنياء الذين يبدون استياءً من شراء مصوغات بآلاف الدولارات ثم يجدونها بحوزة أشخاص من طبقات أخرى قد اشتروها بأسعار زهيدة للغاية.

    ويرى الموسوي أن شرائح أخرى من المجتمع ستكون الأكثر تضرراً، خصوصاً المقبلين على الزواج، حيث يلعب الذهب دوراً مؤثراً في إتمام مراسيم الزواج، وتعرقل الموجات المتصاعدة للأسعار خطط الكثير من الشباب. لكن يمكن أن يكون هناك بديل، وهو شراء قطعة أرض أو شقة، لأنها تخدم الزوجين مباشرة كما يقول الموسوي.

    الأسعار الرهنة وأمس فقط ارتفعت العقود الآجلة للذهب الأمريكي أكثر من 1% لتلامس من جديد مستوى 1400 دولار للأوقية مدعومة بضعف الدولار والإقبال على الشراء في آسيا.

    وتحاول صناديق سيادية وبنوك مركزية ومستثثمرون كبار رفع حصة الذهب في محافظها، كونه ملاذاً أمناً في ظل تقلبات حقيقية، كما أنه أصبح استثماراً ذو عوائد جيدة أيضاً.

    استمرار الكسادلكن على الطرف الآخر، وهو سوق تجارة التجزئة، يبدو أنه سيدخل فصلاً جديداً من فصول الكساد الذي بدأه العام الماضي، حيث يقول التاجر والمستثمر السعودي غسان النمر "إن الكساد مستمر في سوق التجزئة".

    ويضيف في حديث لـ"العربية.نت" أن الكثير من تجار الذهب من الحجم المتوسط والصغير لم يستطيعوا الصمود في وجه انكماش حجم الطلب، فخرجوا من السوق متكبدين خسائر قاسية، والمتوقع أن تستمر موجة الخروج العام المقبل.

    ويتوقع النمر أن تحوم الأسعار في المتوسط بين 1200 و 1550 دولاراً للأوقية، وسيبقى المحرك الأساسي للسوق الصناديق والمحافظ الاستثمارية والبنوك المركزية.
     
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    وايد ارتفع يالمصيبه لو رتفع بعد ما اتزؤج مب مشكله لكن بعدني ما اتزؤجت يعني بتوهق يوم اشتري ذهب حق الحرمه :ast7y:
     
  3. مخاوي الجروح

    مخاوي الجروح ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    الله يصبرهم انشالله ..
     

مشاركة هذه الصفحة