العراق: النواب يمنح الثقة للحكومة والمالكي يتولى الوزارات الأمنية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    العراق: النواب يمنح الثقة للحكومة والمالكي يتولى الوزارات الأمنية

    بغداد ـ وكالات:
    منح مجلس النواب العراقي أمس ثقته للحكومة الجديدة التي طال انتظارها مع تولي رئيس الوزراء نوري المالكي بالوكالة الحقائب الوزارية الأمنية الثلاث، الداخلية والدفاع والأمن الوطني. وصوت البرلمان على البرنامج الحكومي، قبل أن يتم التصويت على 29 وزيرا بالإضافة إلى رئيس الوزراء وثلاثة من نوابه بالأغلبية المطلقة. وقال المالكي بخصوص تأجيل إعلان أسماء مرشحي الوزارات التسع المتبقية إنه "لم يتم تأجيل الإعلان عن الوزارات الباقية بقصد وإرادة لكني أجلتها لسببين". وأضاف "الأول أنا طلبت من جميع الكتل أن يرشحوا نساء للوزارات، وقد أعلنت ذلك على الإعلام لكن لا أخفيكم لم ترشح سوى امرأة واحدة، لذلك فإني مضطر أن أؤجل عددا من الوزارات لترشيح نساء لها". وقد ضمت التشكيلة الوزارية امرأة واحدة هي بشرى حسنين كوزيرة دولة. فيما كانت الحكومة السابقة تضم أربع نساء. وتابع المالكي "أجلت بعض الوزارات لأنني مسؤول عن اختيار الافضل والاكثر خبرة، لكن مع الاسف فإن تسليم السير الذاتية للمرشحين تأخر، واستلمت أسماء لبعضهم اليوم (امس)". وتابع "احتاج فترة لاختيار الافضل، وسأستمر بدراسة الملفات حتى استطيع الاختيار على أساس القدرة والكفاءة. وسأطلب تغيير بعضهم إذا وجدت الشروط غير متوفرة فيهم". بدوره، قال اياد علاوي زعيم الكتلة العراقية (91 مقعدا) "إن الواجب الوطني يستدعي بحكم مسؤوليتنا التاريخية أن ننصف الشعب وأن نطلق يده في ممارسة دوره بحرية". وأعرب علاوي عن دعمه لحكومة المالكي وقال "في الوقت الذي نشهد فيه تشكيل الحكومة بعد مخاض عسير، اننا نتمنى للحكومة كل التوفيق من اجل النهوض بمتطلبات الشعب العراقي، ولكي نصل الى هذا الانجاز نعلن دعمنا الكامل للحكومة". ودعا الى "ترميم البيت الداخلي العراقي وعلاقات العراق الخارجية مع دول الجوار والعالم وتحقيق السلام وطمأنة الدول على ان العراق يحترم الاتفاقيات وانه بلد ينظم علاقاته الدولية على مبدأ المصالح المشتركة وانه لن يكون خطرا على احد". بدوره، قال النائب فؤاد معصوم رئيس كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان "نحن سعداء في لقائنا للتصويت على المرشحين والبرنامج الحكومي على الرغم من ان عددا من الوزارات لم تكتمل". واضاف ان "تشكيل حكومة شراكة وطنية مهمة ليس بالامر الهين مع ذلك فقد أسهم الجميع من منطلق الشعور بالمسؤولية لاداء المهمة الوطنية". واضاف "هنا نؤكد على الشراكة الوطنية الحقيقية وتكون هناك ضمانات يلتزم بها الشركاء ونرجو ان يكون الوزراء مهنيين بصورة بحتة وليس لهم ميول تجاه ذلك الطرف او ذاك". وقالت ألا الطالباني في كلمة علتها المرارة "نتقدم بالتهاني ونبارك الخروج من الأزمة بعد ثمانية اشهر بتشكيل الحكومة". لكنها ابدت "خيبة املها لغياب المرأة عن التشكيلة الوزارية". وتابعت "نحن سنصوت للحكومة لاننا لا نريد أن نعاقب الشعب". واكدت ان "الديمقراطية ذبحت بميزان العنصرية هذه المرة كما كانت تذبح بميزان الطائفية في السابق" مشيرة إلى أن "غياب المرأة عن التشكيلة هو تهميش لدورها". واشارت إلى ان غياب المرأة فيه مخالفة لعدة مواد دستورية وطالبت رئيس الوزراء "بإسناد وزارة الدولة لشوؤن المرأة الى احد زملائنا الرجال، وذلك لعدم ثقتكم بكفاءة المرأة وإدارتها للوزارات". وقد أسندت حقيبة شؤون المرأة بالوكالة الى وزير الخارجية هوشيار زيباري.

     
  2. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    يعطيك العافيه جعلاني عالطرح وبالتوفيق لدولة العراق ويفكها من المشاكل يارب ..!
     

مشاركة هذه الصفحة