انطلاق فعاليات البطولة السنوية لكرة القدم السداسية

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة صقر آلبريمي, بتاريخ ‏22 ديسمبر 2010.

  1. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬


    انطلاق فعاليات البطولة السنوية لكرة القدم السداسية
    انطلقت مؤخرا البطولة السنوية لكرة القدم السداسية في نسختها الحادية عشرة بعامها السادس على التوالي والتي تأتي ضمن خطة الأنشطة الطلابية استعدادا للمشاركة في البطولة الثانية لمؤسسات التعليم العالي لكرة القدم داخل الصالات والتي ستقام قريبا تحت مظلة اللجنة العمانية للرياضة الجامعية - وزارة الشؤون الرياضية - والتي حصل فيها فريق كلية مسقط العام الأكاديمي السابق على كأسي الفريق المثالي وكأس أحسن لاعب للطالب علي بيت سعيد. وقد شارك في هذة النسخة عشرة فرق من طلاب الفترتين الصباحية والمسائية وكذلك الخريجون ويمثل هذه الفرق 100 طالب وخريج لتكون البطولة فرصة كبيرة لتعارف الطلاب مع بعضهم البعض وكذلك مع خريجي الكلية، هؤلاء الخريجون الذين تسعى الكلية دائما لربطهم بالكلية بعد تخرجهم من خلال الأنشطة الطلابية المختلفة كما أن البطولة تهدف الى اختيار أفضل العناصر لينضموا الى تدريبات فريق الكلية.
    وقال الطالب: سيف العامري رئيس اللجنة الرياضية بالمجلس الطلابي بأن هذه الدورة هي الأقوى من خلال قوة المنافسة بين الطلاب خاصة وأنه قد انضم الى الكلية عدد من الطلاب الجدد من لاعبي الأندية وقد أضاف الى البطولة القوة كما أنه سيساهم في انجاحها وتحقيق اهدافها من خلال تدعيم فرق الكلية الرياضية بالاضافة الى أنه عادة ما تكون هذه البطولة فرصة لتلاقي الطلاب وتعارفهم وكذلك التعرف على الخريجين واجراء أحاديث جانبية معهم عن تحديات سوق العمل وما هو مطلوب من الطالب الجامعي خلال فترة دراسته حتى يكون مؤهلا لمواجهة هذا التحدي بعد التخرج.
    كما تحدث الطالب: مازن المخيني الملتحق هذا العام بالكلية أنه سبق وأن تابع أخبار هذه البطولة من خلال الصحف ومن خلال موقع الكلية الالكتروني وكان متشوقا للمشاركة بها حيث إنه في السنة الأولى درس بالكلية لاستكمال مشواره التعليمي وتأهيل نفسه أكاديميا بالإضافة الى تنمية مواهبه الرياضية من خلال المشاركات الداخلية والخارجية في حالة اختياره ضمن عناصر فريق الكلية لهذا العام.
    وبالحديث مع الطالب: عبد الله الساعدي رئيس فريق أحفاد زيدان والذي رفع كأس البطولة في نسختين أنه أستعد هو وزملاؤه من أعضاء الفريق لهذه البطولة وعازمون على الفوز بها بالرغم من قوة الفرق المشاركة حيث قال: إنني لا أستطيع انكار دور هذه البطولة في التعرف على زملائي الطلاب وأصبحنا أصدقاء داخل وخارج الكلية كما أننا أصبحنا فريقا واحدا يشارك في دورات خارج الكلية أيضا.
     

مشاركة هذه الصفحة