الإمارات: احتلال إيران للجزر ليس أقل شأنًا من الاحتلال "الإسرائيلي"

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏28 ماي 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    [​IMG]


    مفكرة الإسلام: ردت الإمارات العربية المتحدة الثلاثاء، على تصريحات إيرانية اعتبرت المشكلة حول الجزر الثلاث في الخليج "سوء تفاهم", مؤكدةً أن هذه الجزر "محتلة" من قبل إيران، وليست أقل شأنًا من الأراضي العربية التي تحتلها "إسرائيل".
    وقال مسئول في وزارة الخارجية الإماراتية وفقًا لفرانس برس: "يبدو أن الجانب الإيراني لا يريد أن يفهم.. ليس هناك (سوء تفاهم) بيننا بل احتلال حقيقي".
    وأضاف المسئول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه: "ليس هناك أرض محتلة أكثر قدسية من أرض محتلة أخرى.. الاحتلال هو احتلال كان من قبل "إسرائيل" أو إيران أو أي دولة أخرى".
    وكانت إيران قد احتلت جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى التي تقع قرب مضيق هرمز, إثر رحيل القوات البريطانية من الخليج في 1971. ورفضت إيران باستمرار مطالب الإمارات بحقها في هذه الجزر كما ترفض إحالة هذا الخلاف إلى محكمة العدل الدولية في لاهاي.
    وأكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني، الأحد، رفض إيران لوساطة روسية في قضية الجزر الثلاث. ونقل التلفزيون الإيراني عن حسيني قوله: إن "العلاقات بين إيران والإمارات العربية المتحدة في أفضل مستوى لها وإذا كان هناك سوء تفاهم فإنه يمكن حله عبر مباحثات ثنائية دون ما حاجة إلى تدخل أطراف أخرى".
    وكانت الإمارات طلبت من روسيا إقناع إيران ببحث وضع الجزر الثلاث. وتم تقديم الطلب خلال زيارة الأسبوع الماضي لموسكو قام بها وفد من المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي برئاسة عبد العزيز الغرير.
    وطالبت الإمارات المدعومة من جامعة الدول العربية, مراراً وتكراراً بحل مشكلة الجزر عبر مفاوضات مباشرة أو عبر تحكيم دولي, إلا أن إيران لم تتجاوب.
    وذكر المسئول الإماراتي في هذا السياق أنه "إذا كان الإيرانيون يريدون إجراء مفاوضات حول الجزر المحتلة, فهذا ما نطالب به منذ عقود".
    وتقيم إيران رغم ذلك, علاقات تجارية ممتازة مع الإمارات التي تعد الشريك التجاري الأول لإيران, فيما يعيش حوالى 450 ألف إيراني في الإمارات.
     
  2. دايم الشوق

    دايم الشوق ¬°•| مُشرف سابق |•°¬

    انشاءالله ترجع الحقوق لأصاحبها ....
     

مشاركة هذه الصفحة