الدوحة تـُصلح بين اتحادي كرة القدم في مصر والجزائر

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏16 ديسمبر 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]



    [​IMG]


    شهدت الدوحة يوم الأربعاء إعادة العلاقات بين اتحادي كرة القدم في كل من مصر والجزائر والتصالح بين سمير زاهر رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ونظيره الجزائري محمد روراوة بعد فترة من القطيعة على اثر مبارتي المنتخبين في ختام تصفيات كأس العالم 2010.

    أعلن ذلك سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن احمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده يوم الأربعاء بفندق شيراتون الدوحة بحضور زاهر وروراوة وسعادة السيد محمد بن همام العبدالله رئيس الاتحاد الاسيوي والسيد هاني ابوريدة عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم /الفيفا/ .

    واكد رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم انهاء القطيعة بين اتحادي الكرة في كل من مصر والجزائر وتحقيق المصالحة بين رئيسي الاتحادين وقال : // نحن نتقدم بالشكر الى السيدين سمير زاهر ومحمد روراوة على موافقتهما على جلسة الصلح وانهاء الخلافات وبدء صفحة جديدة في العلاقات بين اتحادي البلدين //.

    وقال الشيح حمد إن تحقيق المصالحة بين زاهر وروراوة اليوم في الدوحة هي في الاخير لمصلحة الكرة العربية مؤكداً على ان رياضة كرة القدم والرياضة عموماً هي لتجميع واتحاد الاشقاء وليس للتفرقة والخلاف مشيراً الى ان الجميع استفاد من هذا الدرس وانه ليس هناك داعي للشقاق وحصر اللقاءات الكروية داخل الملعب فقط وتبقى دائماً العلاقات الاخوية هي الاساس والتي يجب ان تبقى بعيداً عن المنافسات الرياضية .

    واوضح الشيخ حمد ان جلسة الصلح التي تمت اليوم لم تتعرض للماضي وانما ركزت على النظر الى المستقبل واعادة العلاقات الطبيعية بين اتحادي البلدين وقال // لم نجد اية صعوبات بين الاخوان وكانوا متفاهمين وتعانقوا بحرارة واتفقوا على نسيان خلافات الماضي// .

    ووجه سعادة محمد بن همام الشكر الى رئيس الاتحاد القطري على مبادرته لتحقيق المصالحة بين اشقاء واخوة مؤكداً على ان خلاف زاهر وروراوة اصبح من الماضي.

    وطالب رئيس الاتحاد الاسيوي الاعلام والصحافيين ان يكونوا "محضر خير" وعدم التطرق لامور وموضوعات قد تعكر صفاء القلوب.

    في المقابل، قال سمير زاهر إن علاقته مع روراوة علاقة قديمة حيث تزاملا في الاتحاد العربي واتحاد شمال افريقيا، واشار الى انه ورئيس الاتحاد الجزائري لم يتحدثا في شيء من الماضي او عن الخلافات خلال جلسة الصلح التي تمت بينهما ظهر اليوم.

    واوضح زاهر ان العلاقة اليوم بين الاتحادين تسمح بالمزيد من التعاون وهناك اقتراح بأن تكون هناك جلسة مشتركة بين الاتحادين المصري والجزائري في الجزائر او في القاهرة.

    من جهته، اكد روراوة انه وسمير زاهر بدأا صفحة جديدة بعيداً عن الماضي وقال إن الجزائر ومصر تحكمهما علاقات كثيرة ومن الطبيعي ان يلتقيا في المناسبات والبطولات الرياضية ومن الضروري ان تكون العلاقة طيبة واخوية بين الاتحادين.

    واشار الى وجود مشاكل في الملاعب لكنه لا يجب ان نسمح لهذه المشاكل ان تكون سبباً في الاساءة الي الرموز والى المؤسسات.

    واوضح رئيس الاتحاد الجزائري "لقد تجاوزنا بالفعل ما حدث منذ شهور بدليل وجود الاهلي والاسماعيلي في الجزائر حيث خاضا مباريات بدوري ابطال افريقيا مع فرق جزائرية في مناخ جيد وظروف طيبة، كما ان منتخبي البلدين على مستوى الناشئين التقيا الشهر الماضي في بطولة ودية في الدوحة، وقريبا ستكون هناك قرعة دوري ابطال افريقيا ونحن نرحب من الان بالفرق المصرية في الجزائر".


     

مشاركة هذه الصفحة