اليوم إفتتاح جامع الساكبية بولاية أدم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة صقر آلبريمي, بتاريخ ‏11 ديسمبر 2010.

  1. صقر آلبريمي

    صقر آلبريمي ¬°•|مـכـتـآر [آכـبـﮗ]ولآ [آטּـسآﮚ]ـ |•°¬


    اليوم يفتتح جامع الساكبية بولاية أدم
    الخليلي يلقي محاضرة بجامع السلطان قابوس بمنح ويكرم الفائزين في مسابقة حفظ القرآن الكريم
    منح ـ من سالم بن خليفة البوسعيدي:
    أدم ـ الوطن:
    ألقى سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي مفتي عام السلطنة محاضرة بعنوان:(حاجة البشرية إلى القرآن الكريم) بجامع السلطان قابوس بولاية منح،حيث أشار فيها إلى الأحكام الشرعية التي وردت في القرآن الكريم والتي جاءت صالحة لكل زمان ومكان ،مشيراً إلى أحام الصلاة والزكاة الصوم والحج،مبيناً أن القرآن الكريم المعجزة الخالدة التي بهديها تستنير الأكوان وتهتدي البشرية.
    وأوضح سماحته بأن الدساتير البشرية على مختلف أزمانها وأمكنتها ما تلبث أن تنتهي بانتهاء الزمان والمكان لأنها لم تأتي شاملة لتلبي حاجات البشرية في حين أن القرآن الكريم جاء شاملاً لكل ما تحتاج إليه الأمة وأن الأمة لا غنى لها عن القرآن الكريم،كما تحدث سماحته عن العلاقات التي أقامها القرآن الكريم حيث أن القرآن الكريم نظم العلاقات ما بين الآباء والأمهات وما بين الأبناء والبنات كما نظم العلاقة الزوجية بين الزوجين.
    وقد جاءت هذه المحاضرة التي ألقاها سماحة الشيخ مفتي عام السلطنة في مناسبة تكريم الفائزين بمسابقة حفظ القرآن الكريم في دورتها الثالثة والتي تنظمها اللجنة الثقافية بفريق العربي التابع لنادي البشائر حيث بلغ عدد المشاركين فيها تسعة وخمسون مشاركاً من الذكور والإناث شملت خمسة مستويات هي المستوى الأول حفظ جزء عم وسورة الملك والمستوى الثاني حفظ جزء تبارك وسورة الصف والمستوى الثالث حفظ جزء قد سمع وسورة الطور والمستوى الرابع حفظ جزء تبارك وجزء الأحقاف أو سورتي الإسراء والكهف أما المستوى الخامس حفظ ثلاثة أجزاء محصورة بين الجزء الخامس والجزء الخامس والعشرين.
    وفي نهاية المناسبة قام سماحة الشيخ الخليلي بتكريم الفائزين في هذه المسابقة ففي المستوى الأول حصل قصي بن علي بن هلال البوسعيدي على المركز الأول في حين جاء المؤثر بن علي بن ناصر البوسعيدي في المركز الثاني أما الحواري بن سعيد بن جمعة التوبي فحصل على المركز الثالث أما على المستوى الثاني فجاء عبدالله بن حمود بن عبدالله العبدلي في المركز الأول وعبدالصمد بن مرهون التوبي في المركز الثاني في حين جاء أحمد بن سالم البوسعيدي في المركز الثالث،وفي المستوى الثالث جاء خليل بن خلفان الحضرمي في المركز الأول وأمجد بن هلال البوسعيدي في المركز الثاني أما المستوى الرابع فقد حصل محمد بن محمود العبدلي على المركز الأول في حين حصل عبدالرحمن بن عفان الحجي على المركز الثاني وجاء يوسف بن خلفان الحضرمي في المركز الثالث،كما تم تكريم المساهمين في نجاح فعاليات هذه المسابقة من المؤسسات والأفراد إضافة إلى تكريم الإعلاميين بالولاية على دورهم في إبراز فعاليات هذه المسابقة،وفي نهاية الحفل قدمت هدية تذكارية لسماحة الشيخ مفتي عام السلطنة.
    من جهة اخرى يفتتح اليوم سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي مفتي عام السلطنة جامع الساكبية بولاية أدم حيث سيقوم سماحته بعد الافتتاح بإلقاء محاضرة.
    جدير بالذكر أن الجامع يتسع لما يقرب من ثمانمائة مصل ويشتمل على مجموعة من المرافق منها مصلى للنساء ومقر لإقامة إمام المسجد ويقع على الطريق المؤدي لنيابة سناو بولاية المضيبي وهو طريق حيوي يشهد حركة نقل واسعة ويربط بين منطقتي الداخلية والشرقية.
    وقد تم تشييد الجامع تحت اشراف وزارة الأوقاف والشؤون الدينية وعلى نفقة احد مواطني الولاية وتلعب المساجد الدور الأهم في بناء المجتمعات الاسلامية بشكل عام وفي تهذيب وبناء الشخصية المسلمة بشكل خاص حيث انطلقت الدعوة الى الدين الاسلامي الحنيف من المسجد ونحن نعيش هذه الأيام ذكرى الهجرة النبوية فقد كان بناء المسجد أول ما ركز عليه رسول البشرية المصطفى عليه الصلاة والسلام فور وصوله إلى المدينة المنورة في اشارة واضحة ورسالة صريحة لصحابته من المهاجرين والأنصار رضوان الله عليهم وللأجيال الإسلامية من بعدهم بأن المسجد هو الأساس الذي يجب أن تنطلق منه الدعوة إلى الدين الحنيف.
     

مشاركة هذه الصفحة