الوحدة يكتسح هيكاري في افتتاح مونديال الأندية

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏9 ديسمبر 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]


    [​IMG]


    أعلن الوحدة الإماراتي عن نفسه بقوة في بطولة كأس العالم السابعة للأندية واستهل مسيرته في البطولة التي افتتحت فعالياتها اليوم الأربعاء في أبوظبي بفوز كبير 3-صفر على هيكاري يونايتد بطل بابوا غينيا الجديدة وحامل لقب اتحاد الأوقيانوس وذلك في المباراة الافتتاحية للبطولة.

    ولقن الوحدة ضيفه درساً قاسياً على استاد "محمد بن زايد" بنادي الجزيرة وأمطر شباكه بثلاثية نظيفة ليشق طريقه بنجاح إلى الدور الثاني (ربع النهائي) والذي يلتقي فيه فريق سيونغنام إلهوا تشونما الكوري الجنوبي بطل آسيا يوم السبت المقبل في صراع على بطاقة التأهل للمربع الذهبي.

    وقدم الوحدة عرضاً رائعاً على مدار شوطي المباراة حيث تألق كل من البرازيليين فيرناندو بايانو وهوغو إنريكي وفهد مسعود وإسماعيل مطر ومحمود خميس وغيرهم من نجوم الفريق بالإضافة إلى اللاعب البديل عبد الرحيم جمعة ليحقق الفريق الفوز السابع للفرق العربية في تاريخ بطولات العالم للأندية.

    ونجح الوحدة في رد اعتبار كرة القدم الإماراتية في البطولة التي تستضيفها أبو ظبي للعام الثاني على التوالي.

    وسبق لأهلي دبي الإماراتي أن خرج من البطولة صفر اليدين بعد هزيمته في المباراة الأولى أمام بطل أوقيانوسيا أيضاً ليحتل المركز السابع بينما ضمن الوحدة اللعب على أحد المركزين الخامس والسادس على الأقل ولكن تبقى فرصته قائمة في المنافسة على مركز أفضل إذا حقق الفوز على سيونغنام في مباراته يوم السبت المقبل ليتأهل إلى المربع الذهبي الذي يلتقي فيه إنتر ميلان الإيطالي بطل أوروبا.

    وأنهى الوحدة الشوط الأول لصالحه بهدفين سجلهما البرازيليان هوغو إنريكي وفيرناندو بايانو في الدقيقتين 40 و44 على الترتيب ثم أضاف اللاعب البديل عبد الرحيم جمعة الهدف الثالث في الدقيقة 71 بعد تسع دقائق فقط من نزوله إلى أرض الملعب.

    وأهدر الوحدة عدداً كبيراً من الفرص الثمينة على مدار شوطي اللقاء ولكنه تخلص من رهبة البداية واستعد بشكل جيد لمواجهة بطل آسيا بينما خرج هيكاري صفر اليدين من البطولة واحتل المركز السابع.


    الشوط الأول


    [​IMG]

    كما كان متوقعاً، بدأت المباراة بين الفريقين اليوم بعملية جس النبض حيث سعى كل منهما إلى اكتشاف نقاط القوة والضعف لدى الفريق المنافس وخاصة فريق الوحدة الذي سعى إلى التعرف على ضيفه قبل المبادرة بالهجوم.

    واستمرت فترة جس النبض لأكثر من عشر دقائق التزم خلالها الوحدة بالحذر الدفاعي والأداء الخططي أكثر من محاولة الهجوم كما لم تظهر خطورة تذكر من الفريق المنافس.

    بمرور الوقت تخلص الوحدة من حذره الدفاعي وبدأ في شن هجماته على مرمى هيكاري وكاد لاعبه البرازيلي الشهير فيرناندو بايانو أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 15 ولكن الحظ عانده في أول فرصة حقيقية في اللقاء.

    وفي الدقيقة التالية، شن الوحدة هجمة أخرى سريعة ومنظمة مرر هوغو إنريكي الكرة على أثرها باتجاه بايانو الذي سددها بقوة ومن زاوية صعبة ولكن حارس مرمى هيكاري تصدى لها ببراعة وأخرجها إلى ركنية لم تستغل.

    وسيطر الوحدة على مجريات اللعب بينما شكلت مرتدات هيكاري بعض الإزعاج لدفاع الفريق الإماراتي وإن لم تشكل خطورة على مرماه.

    وكثف الوحدة من هجومه في منتصف الشوط الأول حيث قابل مارسيو ماغراو إحدى الركلات الركنية بضربة رأس قوية في الدقيقة 24 ولكنها مرت فوق العارضة.

    ونال إبراهام أنيغا لاعب هيكاري إنذاراً في الدقيقة 27 للخشونة مع حيدر آلو علي نجم الوحدة.

    وكرر ماغراو محاولته في الدقيقة 28 وقابل الضربة الركنية بضربة رأس مماثلة ولكنها أخطأت المرمى أيضاً.

    وفي الدقيقة 31 ، شن الوحدة هجمة أخرى سريعة ومنظمة أنهاها إسماعيل مطر نجم هجوم الفريق بتسديدة رائعة في اتجاه الزاوية البعيدة ولكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

    وأسفر ضغط الوحدة أخيراً عن هدفي التقدم للفريق في الدقيقتين 40 و44 عن طريقي هوغو وبايانو.

    وجاء الهدف الأول إثر كرة عرضية من ناحية اليمين وصلت إلى محمود خميس داخل منطقة الجزاء ولكنه فضل تهيئتها إلى هوغو المتربص على حدود منطقة الجزاء ليطلقها هوغو إلى داخل الشباب.

    وبعدها بأربع دقائق فقط ، تلقى بايانو تمريرة بينية متقنة من فهد مسعود فلم يجد المهاجم البرازيلي أي صعوبة في التقدم بها وتسديدها إلى داخل الشباك ليطمئن جماهير الوحدة قبل نهاية الشوط الأول.


    الشوط الثاني


    [​IMG]




    ومع بداية الشوط الثاني، أهدر إسماعيل مطر فرصة أخرى عندما تلقى تمريرة طولية من فهد مسعود ولمسها مطر بصعوبة فائقة من خلف الدفاع المنافس وسددها من حدود منطقة الجزاء لحظة خروج الحارس من مرماه ولكن الكرة مرت خارج القائم بعدما فشل بايانو في اللحاق بها.

    وشهدت الدقيقة 55 فرصة أخرى خطيرة للوحدة إثر تمريرة متقنة من بايانو إلى محمود خميس الذي أطلق الكرة بيسراه من خارج منطقة الجزاء في اتجاه الزاوية البعيدة ولكن حارس هيكاري تألق وأبعد الكرة.

    وحاول المدرب النمساوي جوزيف هكسبيرغر المدير الفني للوحدة تنشيط أداء الفريق ومنح الراحة للاعبه فهد مسعود بعد الجهد الكبير الذي بذله فدفع مكانه باللاعب عبد الرحيم جمعة في الدقيقة 62.

    وكافأ اللاعب مدربه بعد نزوله بتسع دقائق من خلال تسجيل الهدف الثالث للوحدة في الدقيقة 71 حيث استغل ارتباك بين حارس مرمى هيكاري وأحد المدافعين وفشلهما في تشتيت إحدى الكرات العرضية ولعبها برأسه وهو في حلق المرمى لتهتز بها شباك هيكاري.

    وأجرى هكسبيرغر تغييراً آخر في الدقيقة 73 بخروج بايانو ونزول موديبو ديارا قبل أن يهدر عبد الرحيم جمعة هدفا آخر للوحدة وسط سيطرة تامة لأصحاب الأرض على مجريات اللعب.

    وفي الدقيقة 83 أجرى الوحدة تغييره الثالث بنزول اللاعب الشاب عامر بوزهير بدلاً من إسماعيل مطر الذي غاب عنه التوفيق في العديد من الكرات.

    وواصل الوحدة ضغطه الهجومي في الدقائق الأخيرة من اللقاء بحثاً عن مزيد من الأهداف ولكنه واصل أيضا مسلسل الفرص الضائعة ليكتفي بثلاثية نظيفة في شباك هيكاري.
     

مشاركة هذه الصفحة