الفلسطينيون متمسكون بتضمين القدس في وقف الاستيطان..والاحتلال يرصد 23 مليون دولار ....

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏22 نوفمبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    الفلسطينيون متمسكون بتضمين القدس في وقف الاستيطان
    والاحتلال يرصد 23 مليون دولار لالتهام حائط البراق
    القاهرة ـ القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:جدد الفلسطينيون تمسكهم بوضع القدس ضمن وقف الاستيطان المستحق قبل العودة للمفاوضات مع الجانب الإسرائيلي فيما رصد الأخير 23 مليون دولار لتكريس التهامه لحائط البراق بالمسجد الأقصى والذي يطلق الاحتلال عليه اسم (المبكى).

    [​IMG]

    وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس إن السلطة الفلسطينية لن تعود إلى المحادثات مع إسرائيل إلا إذا كان هناك تجميد في الاستيطان يتضمن القدس الشرقية. وأضاف إن الفلسطينيين وإسرائيل لم يتلقوا طلبا أميركيا رسميا بالعودة للمحادثات التي بدأت في سبتمبر وتوقفت بعد ذلك بثلاثة أسابيع بعد أن أعلنت إسرائيل شروعها في الاستيطان. وسئل ان كانت السلطة الفلسطينية ستوافق على استئناف المحادثات إذا لم يتضمن أي تمديد جديد للبناء الاستيطاني القدس الشرقية فقال عباس "اننا نرفض ذلك مئة في المئة.. لا بد ان يشمل وقف الاستيطان مدينة القدس.
    واذا لم يكن وقف الاستيطان في كامل الاراضي الفلسطينية بما فيها القدس فلن نقبله." وكان عباس يتحدث للصحفيين بعد اجتماع مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة حضره ايضا وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط ورئيس المخابرات عمر سليمان. وقال عباس إن "وقف الاستيطان مسألة عامة ودولية وإقليمية والكل يؤكد على ضرورة التزام إسرائيل بوقف الاستيطان وبالتالي المعضلة ليست معنا بل المشكلة قائمة الآن بين أميركا وإسرائيل بسبب الاستيطان.
    إلى ذلك وافقت حكومة الاحتلال على خطة لاستثمار 23 مليون دولار في مشروع يمتد على خمس سنوات لتوسيع الباحة المحيطة بحائط البراق.
    ويزعم الاحتلال أن هذه المخططات لتحسين امكانية الوصول الى الموقع وردت وفق ما جاء في بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو.
    وجاء في البيان ان "هدف الخطة هو تحسين الوصول الى الموقع بالنسبة لملايين الزوار وكذلك الى المواقع الاثرية وتحسين البنى التحتية وتطوير وسائل النقل في المنطقة".
    من ناحية اخرى أفادت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان المحكمة العسكرية حكمت على جنديين اسرائيليين ادينا بالاحتماء وراء طفل فلسطيني كدرع بشرية خلال العدوان على غزة في يناير 2009 بالسجن ثلاثة اشهر مع وقف التنفيذ وخفض رتبتيهما.
    واكد مراسل الاذاعة الذي حضر المحاكمة ان المحكمة حكمت على كلا الجنديين بالسجن ثلاثة اشهر مع وقف التنفيذ وخفض رتبتيهما من سرجنت اول الى سرجنت. ولم يعلق الناطق باسم الجيش على القرار على الفور.
    وادين الجنديان في الثالث من اكتوبر "بتجاوز السلطة وتعريض حياة الاخرين الى الخطر" و"تصرف غير مطابق لقوانين" الجيش لانهما اجبرا طفلا في سن التاسعة على تفتيش اكياس "فلسطينيين مشبوهين" توقعا ان تكون فيها متفجرات.
    واعتبر ممثل المنظمة الدولية للدفاع عن الاطفال ومقرها جنيف في الضفة الغربية جيرار هورتن الحكم بأنه "لا يصدق".
    وتساءل "هل السلطات الاسرائيلية تظن ان الادانة بثلاثة اشهر مع وقف التنفيذ، حكم كاف على جنديين مدججين بالسلاح احتميا وراء طفل في سن التاسعة كدرع بشرية؟"
     
  2. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    كل يووم نسمع عن وقف الأستيطاان ..
    بس ما نشووف شي بالعكس ..
     

مشاركة هذه الصفحة