ميسي يفك عقدة الفوز على فياريال في كامب نو ويمنح برشلونة صدارة مؤقتة.

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏14 نوفمبر 2010.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    [​IMG]

    :50399aa2a5b1e0dda15
    فك النجم الارجنتيني ليونيل ميسي عقدة الفوز على فياريال في ملعب الكامب نو بنتيجة 3-1 ومنح البارسا صدارة مؤقتة للدوري الاسباني في أسبوعه الـ11 مساء السبت.
    وفشل البارسا في تحقيق الفوز على فياريال في ملعب مدينة برشلونة منذ ثلاثة أعوام، إلا ان هدفي ميسي فكا العقدة.
    ورفع البارسا من رصيده للنقطة رقم 28، ليتصدر الترتيب مؤقتا وفي انتظار مباراة الريال القادمة الذي يمتلك رصيدا أقل بنقطتين في المركز الثاني.
    واقترب ليو ميسي من المنافسة على لقب الهداف بعدما ارتفع رصيده من الاهداف للرقم 10 خلف كريستيانو رونالدو مهاجم الريال (12 هدفا).
    وتوقف رصيد فياريال عند النقطة 23 بالمركز الثالث، ليواجه عثرة في المنافسة على الصدارة بسبب البارسا.
    بدأ البارسا المباراة بالضغط على المنافس كالعادة، وأضاع ميسي فرصة تسجيل هدف محقق بعدما سدد الكرة بالرأس ولكن حارس فياريال دييجو لوبيز تصدى للكرة في الوقت المناسب بالدقيقة 13.
    اعتمد فريق الغواصة الصفراء على الهجمات المرتدة عبر جوسيبي روسي ونلمار وشكلا خطورة على مرمى فيكتور فالديز نظرا لتقدم الدفاع الكتالوني.
    ونجح مهاجم فالنسيا الاسبق ديفيد فيا في تسجيل الهدف الاول، اثر تمريرة رائعة معتادة من اندرياس انيستا، ليراوغ فيا مدافع فياريال ويسدد أرضية من تحت الحارس في الدقيقة 22.
    وألغى حكم اللقاء هدفا صحيحا لبرشلونة، لصالح بيدرو الذي تسلم تمريرة سليمة من ليو ميسي المنفرد بالمرمى.
    ورد المهاجم نيلمار بهدف التعادل في الدقيقة 26، بعدما سدد كرة أرضية ارتطمت بالقائم الايسر ودخلت المرمى.
    وتألق فيكتور فالديز بعدما امسك تسديدة روسي اثر تنفيذه ركلة حرة خطيرة وقريبة من المرمى في الدقيقة 37.
    وأطلق ميسي تسديدة من ركلة حرة من خارج حدود المنطقة ولكنها مرت بجوار "المقص" الايسر للحارس لوبيز في الدقيقة 41.
    ميسي المنقذ
    وسجل ليو ميسي هدفا رائعا من "هات وخد"، انطلق به داخل المنطقة وسدد كرة "لوب" من فوق الحارس لوبيز ليعلن تقدم البارسا مرة أخرى في الدقيقة 59.
    وأشرك المدير الفني بيب جوارديولا المالي سيدو كيتا على حساب ديفيد فيا من أجل تأمين المنطقة الدفاعية في الدقيقة 70.
    سيطر البارسا على الكرة بشكل كبير وساهم في ذلك تواجد الثنائي الرهيب تشابي وانيستا، حيث تراجع الاداء نسبيا في الدقائق الاخيرة نظرا لتأمين النتيجة، وخروج فيا رأس الحربة.
    وفي الدقائق الاخيرة، حول ميسي تسديدة مرتدة من كابديفيا في المرمى مباشرة ليعنلها ثلاثية ويحسم المباراة.
    وفي مباريات أخرى، فاز اتليتك بلباو على الميريا بهدف نظيف، فيما اكتسح اتليتكو مدريد منافسه أوساسونا بثلاثية نظيفة.​
     

مشاركة هذه الصفحة