إسرائيل تسمن مستوطنات القدس بـ 1300 وحدة وتتأهب للمفاوضات بعقبة (الأمن قبل الحدود)

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏9 نوفمبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    إسرائيل تسمن مستوطنات القدس بـ 1300 وحدة وتتأهب للمفاوضات بعقبة (الأمن قبل الحدود)
    رام الله المحتلة ـ غزة ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:يستعد الاحتلال الإسرائيلي لتسمين مستوطناته بالقدس المحتلة بـ 1300 وحدة جديدة في استفزاز جديد يهدد استئناف المفاوضات التي تأهبت إسرائيل لعرقلتها بإثارة عقبة مناقشة الترتيبات الأمنية قبل حدود الدولة الفلسطينية.
    ووافقت سلطات الاحتلال ممثلة بلجنة التخطيط والبناء في القدس المحتلة على بناء 1300 وحدة استيطانية في الجزء الشرقي من حي بسيجات زئيف، داخل الخط الأخضر بالقدس.
    [​IMG]

    وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن موافقة اللجنة جاءت بينما يزور رئيس الوزراء الإسرائيلي بينامين نتنياهو الولايات المتحدة التي تشعر بالإحباط إزاء رفضه الحد من البناء الاستيطاني .
    ويعتزم الاحتلال توسيع مستوطناته في جبل أبو غنيم بـ 978 وحدة وكذلك320 وحدة في حي راموت.
    وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن البناء في حي بسيجات زئيف جزء من خطة أكبر لبناء 220 وحدة بالحي كانت صادقت عليها لجنة التخطيط والبناء في القدس قبل عامين.
    ودانت السلطة الفلسطينية "بشدة" القرار الإسرائيلي محملة الاحتلال "المسؤولية المباشرة عن انهيار" المفاوضات، كما أعلن كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات.
    وقال عريقات "ندين بشدة قرار الحكومة الإسرائيلية الإعلان عن بناء 1300 وحدة استيطانية جديدة في القدس الشرقية".
    وأضاف عريقات "كنا نأمل أن يذهب نتنياهو إلى الولايات المتحدة للإعلان عن وقف النشاطات الاستيطانية من أجل استئناف المفاوضات المباشرة".
    وتابع "إلا أنه واضح أن نتنياهو مصمم على تدمير هذه المفاوضات، حيث إنه تم الإعلان عن البناء الاستيطاني الجديد أثناء وجود نتنياهو في واشنطن، وهو بذلك يغلق كل الأبواب أمام المفاوضات وهو يتحمل المسؤولية المباشرة عن انهيارها".
    وعلى صعيد المفاوضات أيضا اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي افيجدور ليبرمان أن اسرائيل سترتكب "خطأ تاريخيا" إن وافقت على بحث حدود الدولة الفلسطينية المقبلة قبل تسوية مسألة الترتيبات الأمنية.
    وقال ليبرمان لإذاعة الجيش الإسرائيلي "سيكون خطأ مأساويا تاريخيا واستراتيجيا التحدث عن الحدود قبل إنهاء المحادثات حول الأمن".
     

مشاركة هذه الصفحة