الزمالك يهدد بمنع المحمدي من «كأس الخليج»

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏2 نوفمبر 2010.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    أعلن مدير الكرة في الزمالك إبراهيم حسن أن الجهاز الفني لفريقه قد لا يوافق على انضمام لاعب الوسط القطري حسين ياسر المحمدي إلى منتخب بلاده في كأس الخليج المقبلة إذا تعارض موعدها مع ارتباطات الفريق «الأبيض»، مشيراً إلى أن كأس الخليج تقام في الفترة ما بين 22 الجاري وحتى الخامس من الشهر المقبل، ما يعني أن انضمام اللاعب لمنتخب بلاده سيحرمه من تمثيل الزمالك في لقاء القمة بالدوري المصري أمام الأهلي في 26 الجاري، مؤكداً أنه إذا كانت مشاركته في البطولة ستتعارض مع مصلحة الفريق فلن يسمح له بالسفر، لأن كأس الخليج ليست بطولة دولية مدرجة بالأجندة الدولية للاتحاد الدولي (الفيفا)، لافتاً إلى أن ياسر لاعب محترف ومن حق فريقه الاستفادة من مجهوداته في هذه الفترة.

    وشدد على أنه لا يريد استباق الأحداث، خصوصاً أن ناديه لم يتلقَ أي مخاطبات رسمية من الاتحاد القطري بشأن استدعاء ياسر لكأس الخليج.

    وعلى جانب آخر، قال مهاجم الزمالك العراقي عماد محمد مهاجم إنه لم يتلقَ أي رواتب طوال الأشهر الأربعة التي قضاها في مصر، مشيراً إلى أنه لم يتقاضَ سوى مقدم العقد البالغ 250 ألف دولار، إضافة إلى مكافأة الفوز في مباراة واحدة فقط بالدوري المصري، رافضاً العودة إلى التدريبات قبل حل مشكلاته.

    وأضاف في تصرح فضائي: «عرضت على الزمالك التنازل عن 60 ألف دولار من الرواتب المتأخرة، إضافة إلى إعادة مقدم العقد مقابل رحيلي، إلا أن الإدارة تطلب مليون يورو وهو مبلغ ضخم ولا يوجد ناد عربي يوافق على دفعه في لاعب ينتهي عقده بعد سنة ونصف السنة».

    وجدد محمد تأكيده بأن أموراً عائلية وعدم التأقلم في القاهرة هي أسباب طلبه الرحيل عن الزمالك، نافياً التفاوض مع أي نادٍ خليجي أو إيراني.

    وفي سياق متصل، رفض الزمالك اتهامات مسؤولي النادي المصري بمفاوضة لاعبي الأخير قبل أي مواجهة تسبق لقاءات الفريقين، وقال النادي «الأبيض» في بيان رسمي: «لا نسلك إلا الطرق الشرعية في التفاوض مع اللاعبين مثلما حدث أخيراً في صفقة عاشور الأدهم».

    من جهته، قرر حارس الجونة محمد عبدالمنصف شكوى ناديه السابق الزمالك للاتحاد المصري للحصول على مستحقات مالية متأخرة تبلغ260 ألف جنيه.

    وأشار عبدالمنصف إلى أنه اضطر إلى الشكوى بعدما وجد تجاهلاً كبيراً من إدارة الزمالك في حل المشكلة بطريقة ودية.

    على جانب آخر، أجرى صانع ألعاب الأهلي محمد بركات فحصاً طبياً أمس لتحديد إمكان مشاركته أمام إنبي بعد غد (الخميس) في الجولة العاشرة من الدوري المحلي، فيما عاد للتدريبات لاعبَي الوسط سيد معوض وحسام عاشور بعد تعافيهما من إصابة خفيفة، في حين يستمر غياب المدافع أحمد السيد المصاب بشد في عضلات، والمهاجم محمد فضل الذي يخضع لبرنامج لعلاج طبيعي بعد عودته من ألمانيا.

    على صعيد آخر، اعتذر المدير الفني لبتروجيت حلمي طولان عن تصريحاته التي اتهم فيها الأهلي برشوة الحكم محمد فاروق، مؤكداً أنها كانت نتاج عصبية عن الخسارة.

    وقال: «التوفيق خانني في تصريحاتي ضد الحكم محمد فاروق خلال لحظة انفعال سيطرت علي عقب الهزيمة، وأعتذر عمّا بدر مني، أما الأهلي فهو نادٍ كبير لا أستطيع أن أخطئ في حقه، فضلاً عن علاقتي الجيدة بمسؤوليه وجماهيره، وأتحدى من يثبت أنني قلت إنه يرشي الحكام».

    وأصدر بتروجيت بياناً أكد فيه احترامه للجان وأجهزة الاتحاد المصري على خلفية التحقيق مع مديره الفني حلمي طولان لتصريحاته ضد الحكم محمد فاروق.

    وقال البيان: «يؤكد مجلس إدارة بتروجيت احترامه لأطراف المنظومة الرياضية المصرية بدءاً من اتحاد الكرة مروراً بلجنة الحكام وجميع اللجان والأندية والإعلام الرياضي بكافة صوره».

    وأشار البيان إلى أن تأكيد احترامه لتلك الأطراف يأتي على رغم ما تناقلته وسائل الإعلام والبرامج التليفزيونية من تصريحات متضاربة بالسلب والإيجاب حول مستوى التحكيم في المباراة التي فاز بها الأهلي. وتابع البيان: «يؤكد مجلس إدارة النادي أنه على رغم الإحساس بالظلم الذي وقع على الفريق الذي تمثل في بعض الأخطاء التحكيمية خلال المباراة إلا أننا نؤمن بأن الأخطاء الشخصية والفردية هي أمر وارد في كافة نواحي الحياة طالما ظل في حيز النسب المقبولة وغير المتعمدة».
    المصدر : جريدة الحياه . ​
     

مشاركة هذه الصفحة