عرب 48 يحيون ذكرى (كفر قاسم) بالتنديد بعنصرية إسرائيل

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏30 أكتوبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    عرب 48 يحيون ذكرى (كفر قاسم) بالتنديد بعنصرية إسرائيل
    قرصنة على الصيادين بغزة .. قمع بالمعصرة وبلعين .. تحذير من انسلاخ القدس عن تاريخها
    القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:أحيا الآلاف من عرب 48 الذكرى الرابعة والخمسين لمجزرة كفر قاسم بالتنديد بعنصرية إسرائيل رافعين شعار "ضد عنصرية المؤسسة الرسمية والهجمة العنصرية الإسرائيلية" فيما قام الاحتلال بتنفيذ قرصنة بزوارقه الحربية على الصيادين الفلسطينيين في بحر غزة في حين أقدمت قواته على قمع المحتجين في بلدتي المعصرة وبلعين بالضفة الغربية وسط تحذيرات من إجراءات تؤدي لانسلاخ القدس المحتلة عن تاريخها.
    وشارك في احياء الذكرى أبناء كفر قاسم وأعضاء عرب في الكنيست حيث انطلق التحرك من مركز البلدة في اتجاه النصب التذكاري للشهداء وبعد إلقاء كلمات توجهت المسيرة نحو مقبرة الشهداء حيث تم وضع أكاليل الزهور على الاضرحة.
    وقال الناطق باسم اللجنة الشعبية وعريف المهرجان الخطابي في كفر قاسم عادل عامر "شارك الاف من اهالي كفر قاسم في هذه التظاهرة ضد الهجمة الفاشية على العرب".
    واضاف "نحيي ذكرى المجزرة التي راح ضحيتها 49 من أهلنا في العام 1956 بشكل سنوي، واليوم قمنا بإحياء الذكرى الـ54 للمجزرة لافشال مؤامرة الترحيل".
    من جهته، قال عضو الكنيست محمد بركة "تبنت لجنة المتابعة العربية العليا في إسرائيل هذا العام التظاهرة بشكل قطري لان فكرة الترانسفير (الترحيل) عادت تطرح كخطاب رسمي للحكومة" الإسرائيلية.
    واوضح بركة ان "المجزرة حدثت في كفر قاسم بعد ان فرض جيش الاحتلال منع التجول على البلدة وأغلقها من ثلاث جهات وترك الجهة المؤدية الى الضفة الغربية مفتوحة، حتى يندفع الناس للهرب من الخوف الى الضفة الغربية". واضاف "كانوا يريدون ان يترك اكبر عدد ممكن من العرب بلادهم".
    إلى ذلك أصيب ظهر أمس فلسطيني بجروح والعشرات بحالات الاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع جراء المواجهات التي جرت في قرية بلعين إلى جانب نشطاء سلام ومتضامنين أجانب اثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمسيرة الأسبوعية المناهضة للجدار العنصري والاستيطان. كما قمعت قوات الاحتلال مسيرة المعصرة الأسبوعية المنددة بالجدار العنصري وبالاستيطان مستخدمين القنابل الغازية والصوتية ما أدى إلى وقوع عشرات الحالات بالاختناق والإغماء عولجت جميعها ميدانيا.
    وفي غزة اطلقت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران رشاشاتها تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل المحافظة الوسطى ورفح جنوب قطاع غزة.. وأفاد شهود عيان لمراسل الوطن ان زوارق الاحتلال تجوب على مدار الساعة سواحل قطاع غزة، ما دفع الصيادين الى مغادرة البحر.
    يذكر ان زوارق الاحتلال متواجدة على طول سواحل قطاع غزة وتقوم بإطلاق النار باتجاه قوارب الصيادين، لمنعهم من الصيد وكسب قوت يومهم في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها سكان القطاع جراء الحصار الإسرائيلي.
    من جانبه استنكر الشيخ محمد حسين، مفتي القدس والديار الفلسطينية، قرار سلطات الاحتلال باعتبار مدينة القدس منطقة تطوير أولى في البناء الاستيطاني والتعليم وغير ذلك، مُعتبراً ذلك بالخطوة التي تستهدف القدس وتغيير طابعها وهويتها. وقال، في خطبة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، 'إنه ومنذ العام 1967م ومعاول الهدم والتغيير تعمل في المدينة، سواءً من هدم باب المغاربة، وإقامة المستوطنات حتى بدت كالجُدر الإسمنتية لتشكل مع جدار الضم والتوسع العنصري فاصلاً للمدينة عن سائر الأراضي الفلسطينية'. وأكد 'أن اتخاذ هذا القرار، وفي هذا الوقت بالذات، يشير إلى نوايا الاحتلال الخبيثة التي تستهدف المدينة بكل ما فيها من حجر وبشر وشجر ومقدسات، كما أنها تُعزّز النزعة العدوانية والعنصرية للاحتلال'. ولفت الشيخ حسين إلى قرارات أخرى اتخذها الاحتلال وتتعلق بتوسيع باحة حائط البراق، مؤكداً 'أن الحائط وقف إسلامي ومُسجّل حسب الأصول بأنه وقف إسلامي.
     
  2. Ąℓŋ3αỉмỉ

    Ąℓŋ3αỉмỉ ¬°•| مُراقب سَابق ومطور |•°¬

  3. بدوي آلبريمي

    بدوي آلبريمي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

مشاركة هذه الصفحة