ميلان ويوفنتوس في قمة إيطالية... ومانشستر يونايتد يخشى توتنهام

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏30 أكتوبر 2010.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    [​IMG]

    تتجه الأنظار إلى 3 مباريات قمة في البطولات الأوروبية لكرة القدم، الأولى في إيطاليا بين ميلان الثاني ويوفنتوس الخامس، والثانية في إنكلترا بين مانشستر يونايتد الثالث ووصيف بطل الموسم الماضي توتنهام، والثالثة بين برشلونة حامل اللقب وأشبيلية السادس.

    إيطاليا

    سيكون ملعب سان سيرو في ميلانو اليوم (السبت) مسرحاً للقمة الكلاسيكية بين ميلان الثاني ويوفنتوس الخامس ضمن المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي.

    وتكتسي مباريات الفريقين أهمية كبيرة بالنظر الى المنافسة القوية بينهما، والتي تؤكدها نتائج المواجهات المباشرة بينهما، اذ فاز كل منهما في 12 مباراة وتعادلا 14 مرة في 38 مباراة في الدوري منذ موسم 1990-1991. وتتفوق السيدة العجوز بفوز واحد في مختلف المسابقات، اذ تغلبت على ميلان 2-1 إياباً على ملعب سان سيرو في كأس ايطاليا عام 2002 بعدما تعادلا 1-1 ذهاباً.

    وتشكل المباراة بروفة لميلان قبل مواجهته المصيرية امام ضيفه ريال مدريد الاسباني الاربعاء المقبل في الجولة الرابعة من مسابقة دوري ابطال اوروبا، فيما يعتبرها يوفنتوس محطة اعدادية لمواجهة ريد بول سارلزبورغ النمسوي في الجولة الرابعة لمسابقة يوروبا ليغ.

    ويمني ميلان النفس باستغلال عاملي الارض والجمهور لمواصلة انتصاراته المتتالية في الدوري ورفعها الى 5 وانتزاع بالصدارة ولو موقتاً من لاتسيو الذي يحل ضيفاً على باليرمو بعد غد (الاحد) في مباراة لا تخلو من صعوبة.

    ويعول ميلان على نجومه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والبرازيلين رونالدينيو والكسندر باتو وروبينيو، بيد ان المهمة لن تكون صعبة امام هجوم يوفنتوس الذي يعتبر الافضل في الدوري حتى الآن بتسجيله 16 هدفاً آخرها رباعية في مرمى ليتشي في المرحلة السابعة.

    ويأمل يوفنتوس بدوره بانتزاع النقاط الثلاث لتعويض سقوطه في فخ التعادل امام مضيفه بولونيا في المرحلة الماضية والاقتراب اكثر من مراكز الصدارة.

    وتفتتح المرحلة مساء اليوم بمباراة قمة بين جنوى التاسع وضيفه انتر ميلان حامل اللقب في الاعوام الخمسة الاخيرة.

    ويسعى انتر ميلان الى تكرار فوزه على جنوى الموسم الماضي، عندما سحقه بخماسية نظيفة على الملعب ذاته، وهو يعول على مهاجمه الدولي الكاميروني صامويل ايتو صاحب 15 هدفاً في 13 مباراة في مختلف المسابقات حتى الان هذا الموسم.

    وتنتظر لاتسيو رحلة محفوفة بالمخاطر الى باليرمو لمواجهة اصحاب الارض في سعيه بدوره الى مواصلة انتصاراته المتتالية والتي بلغت 5 في جميع المسابقات.

    إنكلترا

    سيكون ملعب «اولدترافورد» مسرحاً لقمة نارية بين مانشستر يونايتد الثالث ووصيف بطل الموسم الماضي وتوتنهام الخامس في المرحلة العاشرة من الدوري الإنكليزي.

    ويعلق مانشستر يونايتد آمالاً كبيرة على مواجهة توتنهام لتحقيق فوزه الثاني على التوالي ومواصلة صحوته بعد 3 تعادلات متتالية وسعت الفارق بينه وبين تشلسي المتصدر وحامل اللقب إلى 5 نقاط.

    ويعاني مانشستر يونايتد الأمرين هذا الموسم خصوصاً ناحية الحفاظ على تقدمه وآخرها مواجهته لضيفه وست بروميتش البيون في المرحلة الثامنة عندما تقدم بهدفين نظيفين في الشوط الأول قبل ان تستقبل شباكه هدفين في الثاني ويخرج متعادلاً.

    وتعتبر مواجهة توتنهام فرصة أمام «الشياطين الحمر» لمصالحة جماهيرهم قبل السفر إلى تركيا لمواجهة بورصة سبور في الجولة الرابعة من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

    ويدرك «الشياطين الحمر» أن مواجهة توتنهام لن تكون سهلة، خصوصاً وان الأخير يطمح بدوره إلى تحقيق الفوز للبقاء ضمن أندية الصدارة ورفع معنويات لاعبيه قبل استقبالهم لانتر ميلان الثلثاء المقبل ضمن المسابقة الأوروبية العريقة.

    ويخوض تشلسي اختباراً سهلاً نسبياً عندما يحل ضيفاً على بلاكبيرن روفرز الـ17، والأمر ذاته بالنسبة إلى مطارده المباشر ارسنال الذي يستضيف جاره اللندني وست هام صاحب المركز الأخير.

    ويملك كل من تشلسي وارسنال الأسلحة اللازمة لانتزاع النقاط الثلاث والاستعداد جيداً لمباراتيهما أمام سبارتاك موسكو الروسي وشاختار دانيتسك الأوكراني في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

    ويخوض مانشستر سيتي امتحاناً صعباً أمام مضيفه ولفرهامبتون في سعيه إلى تعويض سقوطه المذل أمام ضيفه ارسنال صفر-3 في المرحلة السابقة وتراجعه إلى المركز الرابع.

    إسبانيا

    تبرز المواجهة الساخنة بين برشلونة الثاني وحامل اللقب مع اشبيلية السادس اليوم (السبت)على ملعب نوكامب في قمة المرحلة التاسعة من الدوري الاسباني.

    ويسعى برشلونة إلى مواصلة صحوته بعد فوزيه على ضيفه فالنسيا 2-1 ومضيفه سرقسطة 2-صفر لمواصلة تشديد الخناق على غريمه التقليدي ووصيف ريال مدريد المتصدر والذي تنتظره رحلة محفوفة بالمخاطر إلى اليكانتي لمواجهة هيركوليس الفريق الوحيد الذي الحق الخسارة ببرشلونة هذا الموسم.

    ويعقد برشلونة آمالاً على نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي والمهاجم دافيد فيا لتحقيق فوز عريض يرفع به معنويات لاعبيه قبل مواجهة كوبنهاغن الدنماركي الثلثاء المقبل في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

    بيد أن اشبيلية لن يكون لقمة سائغة ويملك من الأسلحة الهجومية ما يخوله تفجير المفاجأة في نوكامب على غرار هيركوليس اليكانتي في مقدمها البرازيلي لويس فابيانو والمالي فريديريك عمر كانوتيه. ويحل ريال مدريد ضيفاً على هيركوليس اليكانتي وهو منتشي بفوزه الكبير على راسينغ سانتاندر 6-1، وسيسعى إلى تحقيق الفوز لضمان بقائه على صدارة الدوري.

    ويملك ريال مدريد قوة هجومية ضاربة يقودها البرتغالي كريستيانو رونالدو هداف الدوري حتى الآن برصيد 9 أهداف وصاحب سوبر هاتريك في مرمى راسينغ سانتاندر إلى جانب الأرجنتيني غونزالو هيغواين والألماني مسعود اوجيل والأرجنتيني الآخر انخل دي ماريا.

    ويأمل في استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الأخيرتين بخسارته أمام برشلونة وضيفه مايوركا بنتيجة واحدة 1-2 عندما يستضيف سرقسطة صاحب المركز الأخير.​
     

مشاركة هذه الصفحة