زياد طارق عزيز: الحكم بإعدام والدي انتقام

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏27 أكتوبر 2010.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    [​IMG]

    القاهرة/موسكو، 27 أكتوبر(تشرين الأول). نوفوستي. أصدرت المحكمة الجنائية العليا ببغداد أمس الثلاثاء دفعة جديدة من الأحكام ضد رموز النظام السابق وقضت بالإعدام على المسؤولين العراقيين السابقين الثلاثة طارق عزيز وسعدون شاكر وعبد حميد حمـود بعد إدانتهـم في قضية تصفية الأحزاب الدينية.

    وكان طارق عزيز (74 عاما) وزيرا للإعلام ونائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للخارجية. وقد حكم عليه في مارس 2009 بالسجن لمدة 15 عاما لإدانته في قضية إعدام 42 تاجرا عام 1992.

    واعتبر ابنه زياد عزيز أن صدور حكم الإعدام بحق والده "انتقام". ونقلت وكالات أنباء عن زياد عزيز المقيم في عمان قوله إن صدور حكم الإعدام بحق والده انتقام من كل شيء له علاقة بالماضي، ويثبت مصداقية المعلومات التي نشرها موقع ويكيليكس حول العراق.​
     

مشاركة هذه الصفحة