أفغانستان: قرضاي يتهم الشركات الأمنية الخاصة بتنفيذ هجمات إرهابية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏26 أكتوبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    العام الجاري يسجل أكبر حصيلة لقتلى (الناتو)
    أفغانستان: قرضاي يتهم الشركات الأمنية الخاصة بتنفيذ هجمات إرهابية
    كابول ـ وكالات: اتهم الرئيس الأفغاني حامد قرضاي شركات الأمن الأميركية الخاصة ولا سيما (اكس إي) بلاك ووتر سابقا بتنفيذ هجمات ارهابية في أفغانستان أدت إلى قتل أطفال فيما سجل العام الجاري أكبر حصيلة لقتلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان.
    [​IMG]
    وقال قرضاي في مؤتمر صحفي مع نظيره الطاجيكستاني أمام علي رحمنوف إن الشركات الأميركية خصوصا وفي مقدمها بلاك ووتر التي سبق ان ارتكبت اخطاء في العراق، وهي من بين ثماني شركات محظورة في افغانستان.
    وقال كرزاي "لقد تسببت بمقتل أطفال أفغان وتقف وراء بعض الهجمات وأعمال الارهاب". وتابع "في الحقيقة لا نعلم أيا من تلك العمليات من تنفيذ طالبان وأيا من تنفيذها" مشيرا بالتحديد إلى الشركات الأميركية.
    وتابع "أبرمت عقود باسم شركات أمنية في أروقة المباني الحكومية الاميركية بقيمة تفوق مليارا ونصف مليار دولار" من دون ان يحدد فترة توقيع تلك العقود.
    وكرر قرضاي ان حل شركات الأمن الخاصة الكثيرة في بلاده التي تشهد حربا منذ تسع سنوات ضد تمرد لا يزال يتصاعد رغم وجود 150 ألف جندي دولي، سيكون "لمصلحة" افغانستان، واقر في الوقت نفسه بانه يتعرض لضغوط كبرى "من المجتمع الدولي".
    كم ناحية أخرى أقر الرئيس الأفغاني أن ادارته تلقت "أكياسا من النقود" من الحكومة الإيرانية وعدة دول لكنه أكد أن ذلك تم بطريقة شفافة ويعتبر شكلا من المساعدة من دولة صديقة ما يلقي الضوء على طبيعة عمليات التمويل في افغانستان.
    ويأتي اعتراف الرئيس الافغاني بعدما نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الاميركية السبت مقالا قالت فيه ان عمر داودزاي مدير مكتب كرزاي تلقى ملايين الدولارات من السفير الايراني في اكياس وضعت لاحقا في صندوق سري يستخدمه رئيس المكتب وقرضاي لدفع رواتب النواب وزعماء القبائل وحتى مسؤولين في طالبان لضمان ولائهم.
    الى ذلك وصل عدد الجنود الأجانب الذين قتلوا عام 2010 في افغانستان إلى عتبة 600 قتيل بعد الاعلان عن مقتل جندي جديد، في أعلى حصيلة تسجل في صفوف قوات الحلف الاطلسي خلال تسع سنوات من الحرب في أفغانستان، وفي وقت تسعى الحكومة لبدء محادثات مع حركة طالبان.
    وقتل جندي من القوات الاطلسية الاحد في هجوم شنه مسلحون في شرق أفغانستان، وفق ما اعلن الحلف بدون ان يحدد جنسيته وظروف وفاته.
     
  2. AL W$WAS

    AL W$WAS موقوف

    الله يعطيك العافيه
     

مشاركة هذه الصفحة