ألونسو يفوز بالسباق الكوري العصيب ويقترب من لقب فورمولا

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏24 أكتوبر 2010.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    [​IMG]

    حافظ السائق الأسباني فيرناندو ألونسو على هدوء أعصابه ليتوج في النهاية بلقب السباق الأول لجائزة كوريا الجنوبية الكبرى اليوم الأحد ضمن منافسات بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لسباقات سيارات فورمولا 1 .

    وجرى السباق اليوم في ظروف عصيبة ولكن ألونسو سائق فريق فيراري أحرز المركز الأول في السباق ليساعده ذلك في انتزاع صدارة الترتيب العام للبطولة لفئة السائقين وذلك قبل سباقين فقط من نهاية البطولة هذا الموسم.

    وفشل الألماني سيباستيان فيتيل والأسترالي مارك ويبر سائقا فريق ريد بول في إنهاء السباق حيث انسحب الأول من اللفة 45 وانسحب الآخر من اللفة 19 في السباق الذي شهد دخول سيارة الأمان إلى المضمار ثلاث مرات كما اضطر المنظمون لإيقاف السباق لمدة 50 دقيقة بسبب الأمطار الغزيرة وتعذر الرؤية.

    وقال ألونسو ، في تعليقه على السباق ، إنه "أحد أفضل السباقات هذا العام بالنسبة لى وللفريق".

    وبدأ ألونسو السباق من الصف الثاني خلف فيتيل وويبر. وقال ألونسو إنه "إنجاز رائع ومثير لفيراري.. كنا قادرين على المنافسة في جميع فعاليات هذا السباق".

    وظل البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين في دائرة المنافسة على لقب البطولة بعدما احتل المركز الثاني في سباق اليوم وتبعه البرازيلي فيليبي ماسا سائق فريق فيراري. وقال هاميلتون "ما زالت نتيجة رائعة. أشعر بالسعادة تجاه هذه النتيجة".

    وأظهر أسطورة سباقات فورمولا 1 الألماني مايكل شوماخر مهارته في قيادة السيارة خلال سقوط الأمطار وحل في المركز الرابع بسيارة فريق مرسيدس.

    ورفع ألونسو بذلك رصيده إلى 231 نقطة في صدارة الترتيب العام للبطولة حيث فاز بثلاث من آخر أربعة سباقات جرت هذا الموسم.

    وتراجع ويبر المتصدر السابق للبطولة إلى المركز الثاني برصيد 220 نقطة مقابل 210 نقاط لهاميلتون في المركز الثالث بفارق أربع نقاط أمام فيتيل.

    وتبددت آمال البريطاني جنسون باتون سائق ماكلارين بشكل كبير في الدفاع عن لقبه حيث احتل المركز الثاني عشر في سباق اليوم وتجمد رصيده عند 189 نقطة في المركز الخامس بالترتيب العام للبطولة بفارق 42 نقطة خلف المتصدر قبل آخر سباقين من البطولة.

    ويحتاج باتون من أجل الدفاع عن لقبه إلى الفوز بالسباقين الباقيين ليحصد 50 نقطة على أن يسقط باقي منافسيه.



    وقال باتون بعد احتلاله المركز الثاني عشر في سباق اليوم "كان يوما مروعا بالفعل".

    ومع سقوط الأمطار بغزارة ، قرر المنظمون بدء السباق في وجود سيارة الأمان خاصة مع معاناة السائقين من صعوبة الرؤية ثم اضطر المنظمون لإيقاف السباق في نهاية اللفة الثالثة.

    وعادت السيارات إلى مضمار السباق بعد توقف دام نحو 50 دقيقة وذلك في ظل وجود سيارة الأمان أيضا.

    وبدأ فيتيل الذي انطلق من المركز الأول في السباق عملية التقدم والابتعاد عن زميله ويبر بينما تخطى الألماني نيكو روزبرج سائق مرسيدس منافسه هاميلتون ليصبح في المركز الرابع خلف ألونسو.

    ولكن ذلك لم يستمر طويلا حيث اضطر ويبر للانسحاب في اللفة 19 بعدما فقط السيطرة على السيارة وانزلق بعرض المضمار قبل أن يصطدم بسيارة روزبرج الذي اضطر هو الآخر للانسحاب بسبب هذا التصادم.

    وعادت الثقة مجددا إلى فيتيل وبدأ مرة أخرى في توسيع المسافة التي تفصله عن ألونسو صاحب المركز الثاني بينما بدأ هاميلتون في فقدان الفارق الذي يفصله أمام ماسا صاحب المركز الرابع. وفي المقابل ، نجح شوماخر في تجاوز باتون لانتزاع المركز الخامس.

    ودخلت سيارة الأمان للمرة الثالثة إلى المضمار في اللفة 32 عندما اصطدم الألماني تيمو جلوك سائق فريق فيرجين بالسويسري سيباستيان بويمي سائق فريق تورو روسو.

    وتوقف كل من هاميلتون وباتون وماسا للتزود بالوقود بينما ظل فيتيل وألونسو على المضمار للفة أخرى قبل التوقف لتغيير إطارات السيارة.

    وعانى ألونسو من مشكلة خفيفة في إطار سيارته تسببت في عودته إلى المضمار خلف هاميلتون في المركز الثالث.

    واستمرت سيارة الأمان على المضمار للفتين فقط ليفقد هاميلتون التفوق الذي اكتسبه على ألونسو الذي استعاد المركز الثاني.

    وفي الوقت الذي بدا فيه فيتيل قريبا من الفوز بالسباق وانتزاع صدارة الترتيب العام للبطولة ، تعطل محرك سيارة فيتيل في اللفة 45 ليمنح الفوز إلى ألونسو الذي أنهى السباق في ساعتين و48 دقيقة و810ر20 ثانية.

    وأعرب فيتيل عن خيبة أمله قائلا "إنها ليست لحظة جيدة بالتأكيد ولكنني أعتقد أنه لم يكن باستطاعتنا فعل ما هو أفضل.. ما زالت هناك 50 نقطة متاحة. ولكن الوضع كان سيصبح أسهل لو فزنا في سباق اليوم".

    ويقام السباق التالي بالبطولة في ساو باولو بالبرازيل يوم السابع من تشرين ثان/نوفمبر المقبل ولكن ألونسو لم يضمن شيئا بشكل نهائي حتى الآن رغم مستواه الرائع في السباقات الأخيرة التي خاضها في الفترة الماضية.​
    [​IMG]
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة