جدة تستضيف مؤتمرا دوليا عن أثر الحشود البشرية على الصحة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة قيادة حرس الرئاسة, بتاريخ ‏23 أكتوبر 2010.

  1. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬


    جدة: براء العتيق 2010-10-23 3:58 AM
    تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز.. تنطلق فعاليات المؤتمر الدولي عن أثر التجمعات والحشود البشرية على الصحة العامة والذي تنظمه وزارة الصحة بفندق هيلتون جدة مساء اليوم، بمشاركة ما يزيد على 500 مشارك منهم 30 خبيراً عالمياً، ويستمر لمدة ثلاثة أيام.
    وأكد وزير الصحة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في تصريح صحفي أن عقد المؤتمر أكبر دليل على اهتمام الحكومة بالجوانب المتعلقة بصحة البشر، مشيرا إلى أن المؤتمر سيشهد مشاركة خبراء دوليين واستشاريين من أبرز المتخصصين في الأمراض المعدية والصحة العامة والفيروسات والمعنيين بالحشود والتجمعات البشرية من كافة دول العالم. وبيّن الربيعة أن المؤتمر يهدف إلى الاطلاع على التجارب العلمية والعملية التي سبق التعامل معها في ظروف مشابهة وبما يعزز من زيادة فاعلية الإجراءات الصحية التي يتم اتخاذها للتعامل مع التجمعات والحشود البشرية خلال مواسم العمرة والحج. كما يهدف إلى استعراض تجربة المملكة لموسم الحج كونها تجربة فريدة من نوعها على اعتبار أنها تدير أكثر من مليوني حاج في نطاق جغرافي وزمني.
    وذكر الربيعة أن المؤتمر سيشهد عقد مناقشات الطاولة المستديرة والتي سيشارك فيها كل من رئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي الأمير فيصل بن عبدالله بن عبدالعزيز، إضافة إلى وزراء الحج والثقافة والإعلام والعمل والمديرية العامة لمنظمة الصحة العالمية، ووزراء الصحة في لبنان واليمن وعمان، كما ستتم مناقشة عدد من المواضيع ومن أبرزها أهمية طب الحشود والتجمعات البشرية ودور الإعلام والتوعية الصحية وأهميتهما خلال التجمعات البشرية وكذلك النواحي الطبية والعلاجية المهيأة لهم. وستقوم وزارة الشؤون البلدية والقروية بعرض خبراتها في مجال الهندسة المدنية وصحة البيئة.
    يذكر أن إدارة البيت الأبيض الأميركي ستشارك في هذا المؤتمر حيث سيتم استعراض التجربة الأميركية في التعامل مع الحشود البشرية خلال تنظيم حفل تنصيب الرئيس الأميركي.
    كما تقوم الفيفا باستعراض تجربة تنظيم كأس العالم الأخيرة التي أقيمت بجوهانسبيرغ بجنوب أفريقيا والتي حضرها ما يقارب 3,18 ملايين شخص.
    وسيتم أيضا استعراض التجربة الكندية في تنظيم الألعاب الأولمبية الشتوية التي أقيمت بفانكوفر 2010 بمشاركة 82 دولة وبمتابعة تجاوزت نصف مليون زائر، إضافة إلى مشاركة 10 آلاف صحفي يقومون بتغطية هذه الفعاليات.
    وستقوم هيئة حماية الصحة البريطانية باستعراض استعداداتها لاستضافة الألعاب الأولمبية خلال عام 2012 حيث ستشارك بورقة عمل علمية عن الأدبيات العامة المتعلقة بالتخطيط الصحي لتنظيم الألعاب الأولمبية وأولمبياد المعاقين، والتي تشمل الصحة العامة ومركز القيادة والاتصال والمراقبة والتقييم وجودة الخدمة الصحية.
     

مشاركة هذه الصفحة