تكريم 53 من عضوات بجمعية المرأة بولاية الحمراء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏22 أكتوبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    بمناسبة يوم المرأة العمانية
    تكريم 53 من عضوات بجمعية المرأة بولاية الحمراء

    الحمراء ـ من سيف بن عامر الهطالي:
    احتفلت جمعية المرأة العمانية بولاية الحمراء بالذكرى الأولى ليوم المرأة العمانية الذي يصادف 17 أكتوبر تنفيذا للتوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الذي خصص هذا اليوم ليكون يوما للمرأة العمانية.
    وقد رعى الاحتفال الذي أقيم على مسرح نادي الحمراء الرياضي سعادة الشيخ حمود بن حمد الوحشي والي الحمراء بحضور سعادة مالك بن هلال العبري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية الحمراء وعدد من مدراء العموم ومدراء الدوائر ومسئولي الدوائر الحكومية والأهلية والشيوخ والرشداء وجمع غفير من النساء.
    في بداية الاحتفال تلاوة عطرة من القرآن الكريم تلاوة الطالبة شفاء بن علي العبري من مدرسة فاطمة بنت الخطاب للتعليم الأساسي ثم قدم أطفال مدرسة الجنائن الخاصة نشيدا ترحيبيا ثم ألقت زهرة بنت سالم العبرية رئيسة جمعية المرأة العمانية بالحمراء كلمة بهذه المناسبة قالت فيها : رغم أن المرأة العمانية تعيش كامل حقوقها في السلطنة منذ انطلاقة النهضة المباركة عام 1970م وحسب تطور المجتمع العماني إلا أن ثمة رؤية أكثر عمقا تنكشف أمامها الكثير من متطلبات المستقبل واحتياجات المجتمع مع النقلة النوعية إلى يشهدها المجتمع العماني نحو مزيد من التطور نحو العالمية أدى ذلك إلى أن يكون يوم السابع عشر من أكتوبر من كل عام يوما للمرأة العمانية حتى تقترب المرأة العمانية من حقوق المرأة التي تتواكب مع ما يشهده العالم من تقدم في مختلف مجالات الحياة.
    وأضافت رئيسة الجمعية في كلمتها:أنه كما هو معلوم فإن تطور المجتمع لا يكون إلا من خلال التنمية البشرية والتي يشكل مضمونها كل من الذكر والأنثى وما الإشارة السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم - حفظه الله ورعاه - فيما يتعلق بالمرأة بوصفها الجناح الثاني لطائر المجتمع المحلق نحو فضاء المستقبل قد دفع المرأة نحو مزيد من التحديات وتحملها مسؤولية أكبر اتجاه المستقبل وإزالة العقبات التي يمكن أن تعترض طريقها وهي تساهم بقوة في عملية بناء المجتمع وتنميته .
    ونوهت رئيسة الجمعية في كلمتها بأن المرأة نصف المجتمع إن لم تكن المجتمع كله لذلك لا بد أن تكون المرأة أهلا لهذه المهمة العظيمة الملقاة على عاتقها ويجب على المرأة أن تساهم وتشارك بكل قوة في بناء عمان كرد للجميل لمكرمات جلالته التي لا تنتهي للمرأة العمانية .
    بعده توالت فقرات الاحتفال حيث تم تقديم عرض مصور لنماذج من النساء الناجحات من الولاية حيث تحدثن فيه عن قصة نجاحهن وما قدم لهن من دعم من أجل صنع هذا النجاح بعدها ألقت الطالبة أروى بنت محمد العبرية قصيدة شعرية للشاعر سليمان بن علي العبري بعنوان " عيد المرأة " نالت على استحسان الحضور وإعجابهم،ثم قدمت عدد من طالبات مدرسة فاطمة بنت الخطاب للتعليم الأساسي عرضا مسرحيا وضحن من خلاله قصة النجاح التي لاقته المرأة العمانية في جميع المجالات خلال العهد الزاهر.
    وفي الختام قام راعي الحفل بتكريم عضوات جمعية المرأة العمانية بالولاية حيث تم تكريم 53 عضوة ثم قدمت رئيسة الجمعية هدية تذكارية لراعي الحفل .
     

مشاركة هذه الصفحة