تدشين قافلة التوعية المرورية وتخريج 200 من معلمي سياقة المركبات نصفهم نساء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏19 أكتوبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    تدشين قافلة التوعية المرورية وتخريج 200 من معلمي سياقة المركبات نصفهم نساء

    مالك المعمري:انخفاض وفيات الحوادث بنسبة 19 % مقارنة بالعام الماضي
    ثلاث حافلات مجهزة بتقنيات عالية تطوف المحافظات والمناطق للتوعية بمخاطر الحوادث

    كتب ـ عبدالله الجهوري ومصطفى بن أحمد: رعى معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري المفتش العام للشرطة والجمارك صباح أمس حفل تخريج معلمي سياقة المركبات والتي نظمتها شرطة عمان السلطانية بالتعاون مع شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال بمعد السلامة المرورية حيث تم في هذا البرنامج تأهيل ( 200) مائتي من معلمي ومعلمات سياقة المركبات
    ويأتي هذا البرنامج انطلاقا من حرص شرطة عمان السلطانية والاهتمام الذي توليه لموضوع السلامة المرورية على الطريق وسعيها المستمر لتعزيز الوعي وتنمية الثقافة المرورية لدى سائقي المركبات وتأهيلهم بمتطلبات السلامة المرورية وأسس السياقة الوقائية للحد من حوادث المرور.
    كما أحتفل مساء نفس اليوم بتدشين قافلة التوعية المرورية وهي عبارة عن ثلاث حافلات ستطوف جميع محافظات ومناطق السلطنة وتقوم بتوعية المجتمع وتبصيرهم بمخاطر الحوادث المرورية وتعريفهم بجوانب السلامة المرورية حيث خصصت حافلتان لإلقاء محاضرات توعوية تتعلق بالجانب المروري عن طريق أشخاص مؤهلين ومتخصصين في جوانب السلامة المرورية والحافلة الثالثة عبارة عن قاعة للحاسب الآلي زودت بالعديد من من أجهزة الحاسوب تحتوي على برامج الكترونية توعوية تتعلق بجانب السلامة المرورية وتتناسب مع شريحة الطلبة بمختلف مستوياتهم وكذلك الكبار كالأفلام التوعوية والمسلسلات الدرامية والمشاهد الكرتونية ومقاطع مرورية تعالج بعض السلوكيات الخاطئة كما تتضمن العديد من الأسئلة والمعلومات والكتيبات والمطويات المرورية وقانون المرور والمناهج التي تم إعدادها مؤخرا في معهد السلامة المرورية وذلك لتبصير أفراد المجتمع بمخاطر الطريق ومشكلة الحوادث المرورية.
    يأتي الحفلين تزامنا مع يوم السلامة المرورية بالسلطنة وقد أشاد معاليه بمستوى البرامج الذي يقدمه معهد السلامة المرورية للمتدربين وقال في تصريح للصحفيين بأن شرطة عمان السلطانبة بالتعاون مع شركات القطاع الخاص مستمرة في تنفيذ هذا البرنامج والمجال مفتوح لمن يشاء التعلم بمعهد السلامة المروريه وبرسوم رمزيه أو الاستفادة وشراء الكتب والمناهج المتوفرة بالمعهد كما أشاد معاليه بدور مدربات السياقة وقال بأن نصف خريجي هذه الدورة من النساء ومن حسن الطالع ان يتزامن تخريجهن مع الاحتفال بيوم المراة العمانيه وفي سؤال للحد من الحوادث المروريه قال معاليه بفضل من الله واسترشادا بالتوجيهات السامية لجلالته فقد انخفضت نسبة الوفيات في الحوادث المروريه في السلطنة بنسبة 19 % عن الفترة السابقة،مشيرا الى أن السنة المرورية تبدأ في 18 أكتوبر وتنتهي في 17 أكتوبر من كل عام.
    وقال معاليه بأن الفترة الماضية قبل توجيهات جلالته كانت الوفيات نحو 990 وفاة أما الآن وحتى أمس الأول فبلغت حالات الوفاة 802 أي بانخفاض 188 حالة وفاة عن الفترة السابقة وبنسبة 19 % وهذه نسبة جيدة مقارنة بالماضي فقد كان طموحنا على الاقل إيقاف تصاعد الوفيات المروريه فكما نعلم هناك مركبات جديده يتم تسجيلها وهناك سائقون جدد يحصلون على رخص سياقة وبالتالي كان الاحتمال ارتفاع نسبة الوفيات ولكن نظرا للجهود التي بذلت أصبحت وفيات الحوادث اقل عن الفترة السابقة وهذا يعتبر انجاز طيب وكان للتوجيهات الساميه الدور الأول بفضل تعاون وسائل الإعلام والمواطنين والمقيمين وكذلك بفضل جهود رجال الشرطة و نسال الله ان يكلل جهود الجميع بالنجاح.
    وفي سؤال حول معاناة معلمي السياقة من عدم وجود أماكن مخصصة للتدريب
    قال معاليه طالبنا معلمي السياقة بان يشكلوا فيما بينهم شركات صغيرة ووعدناهم بتوفير الدعم ولكنهم مع الأسف لم يستغلوا هذه الفرصة ولايزالوا يعملون بانفراد ولهذا ارتأينا بأن الحل المناسب الآن هو تدريبهم وتعليمهم التعليم الصحيح ليقوموا بدورهم بتعليم المتدربين على السياقة المهارات التي اكتسبوها من معهد السلامة المرورية.
    وأشاد معاليه بتعاون القطاع الخاص وقال بن هذا البرنامج تم تنفيذه بالتعاون مع شركة قلهات للغاز الطبيعي وهناك بعض المؤسسات الخاصة التي أبدت تعاونا في هذا الجانب وحول تدشين حافلات قافلة التوعية قال معاليه أن الهدف منها البدء بتنفيذ بعض توصات اللجنة المرورية وستقوم هذه القافلة بزيارة المدارس والدوائر الحكومية والشركات وعرض مالديها من افلام توعوية وتوزيع بعض الكتيبات الارشاديه المرورية.
    من جانبه أعرب سعادة الشيخ الفضل بن محمد الحارثي وكيل وزارة الاقتصاد الوطني لشؤون التنمية ورئيس مجلس إدارة شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال عن شكره لشرطة عمان السلطانية على جهودها للحد من الحوادث المرورية مما أدى الى انخفاض حالات الوفاة المرورية بنسبة 19 %.
    وقال سعادته موجها حديثه للخريجين: تعتبرون أحد الأدوات الهامة لتدريب المتدربين لديكم القيادة الآمنة وتزويدهم بالثقافة المروريه الصحيحة،مؤكدا بأن الشركة ستواصل جهودها بتنفيذ مثل هذه البرامج الهامة وتنفيذ توجيهات جلالته للحد من الحوادث المرورية.
    تخريج معلمي سياقة المركبات
    وكان قد بدأ حفل تخريج معلمي سياقة المركبات بكلمة ألقاها المقدم سعيد بن حمود الرواحي مدير المعهد قال فيها إن المعهد أصبح بفضل الرعاية والتوجيه الذي يلقاه مركز إشعاع علمي ومقصدا للتدريب والتوعية لنشر مظلة السلامة المرورية حيث بلغ عدد ممن التحقوا ببرامجه منذ إنشائه في مطلع عام 2006 وحتى تاريخه( 3853) ثلاثة آلاف وثمانمائة وخمسون مشاركا.
    وأضاف:وفي إطار التعاون بين شرطة عمان السلطانية ومؤسسات القطاع الخاص لتأهيل وتدريب مستخدمي الطريق جاءت مبادرة شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال لتنفيذ هذا البرنامج التدريبي الخاص بمعلمي سياقة المركبات وتعد هذه المبادرة تنفيذا لإحدى توصيات ندوة السلامة النرورية التي حظيت بمباركة وإعتماد من لدن جلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بتفعيل دور مؤسسات القطاع الخاص بالمساهمة الفعلية في تدريب وتأهيل مستخدمي الطريق ودعم وإنتاج برامج التوعية المرورية،مشيرا إلى أنه تم تدريب الملتحقين في هذا البرنامج وعددهم 200 متدربا على المهارات والأساليب اللازمة لممارسة مهنتهم بشكل علمي وفعال وتنمية معارفهم وتطوير قدراتهم وصولا الى بناء لغةمشتركة بين المتقدمين للحصول على رخص سياقة جديدة.
    بعدها ألقى خالد بن عبدالله المسن مدير شؤون شركة قلهات للغاز الطبيعي المسال كلمة قال فيها أن تزامن تخريج هذه الدفعة مع الاحتفال بيوم السلامة المرورية له دلالات عميقة تتمثل في أهمية تظافر كل الجهو\ في العمل جنبا الى جنب لايجاد برامج وأنشطة من شأنها أن تعزز ثقافة واخلاقيات إستخدام الطريق وبما يساهم في الحد من ظاهرةحوادث الطريق وبالتالي الحفاظ على سلامة الفرد والمجتمع فكانت الثمرة هذا البرنامج.
    وقال:لقد بدأنا برنامج تأهيل معلمي السياقة في العام 2009 نتيجة لتعاون مثمر وبناء بين الشركة ومعهد السلامة المرورية بتدريب 111 متدربا ومتدربة وتطور كما نرى اليوم ليتضاعف العدد ليصل الى 200 متدرب ومتدربة هذا العام
    وقال ومن حسن الطالع ونحن نحتفل هذه اليام بيوم المرأةالعمانية أن يكون نحو نصف عدد الخريجين من النساء ليؤكد هذا الأمر على الدور الحيوي للمرأة العمانية في البناء والتعمير.
    وألقى أحد الخريجين كلمة نيابة عن زملائه الخريجين والخريجات أعرب فيها عن شكره لشرطة عمان السلطانيه وشركة قلهات للغاز الطبيعي المسال بتنظيم هذا البرنامج،مشيرا الى أن برنامج الدورة اشتمل على العديد من الموضوعات القيمة في مجال السياقة الوقائية وأسس التدريب على السياقة ومتطلبات السلامة المرورية وغيرها من الجوانب المتعلقة بمهنة معلمي السياقة مما كان له بالغ الأثر على زيادة معلوماتنا وتنمية معارفنا مؤكدين أن ذلك سينعكس على أدائنا العملي بشكل ايجابي وسيساهم في تعميق ممارستنا لمهنتنا التعليمية وفقا للأساليب الحديثة،بعد ذلك قام معاليه بتكريم الخريجين وتسليمهم الشهادات
     
  2. قطوة البريمي

    قطوة البريمي ¬°•| مُشرِفَة سابقة |•°¬

    شي طيب بصراحه ..

    ميرسي ع الاخباار ..
     

مشاركة هذه الصفحة