اليوم.. بدء الفعاليات الاقتصادية في إطار ملتقى صاحبات الأعمال العمانيات مع .... .

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏18 أكتوبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    اليوم.. بدء الفعاليات الاقتصادية في إطار ملتقى صاحبات الأعمال العمانيات مع نظيراتهن الصينيات

    انطلاق فعاليات أسبوع المرأة العمانية في اكسبو شنغهاي بالصين

    انطلقت صباح أمس الاحد بمدينة شنغهاي الصينية فعاليات أسبوع المرأة العمانية الذي تنظمه إدارة الجناح العماني بمعرض اكسبو شنغهاي 2010 وذلك تحت رعاية صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر بن سيف آل سعيد وبحضور سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة المفوض العام لجناح السلطنة بمعرض اكسبو شنغهاي 2010 وبحضور كل من المكرمة شكور بنت محمد الغمارية عضوة مجلس الدولة رئيسة مجلس إدارة جمعية المرأة العمانية بمسقط والمستشار عوض بن أحمد الراعي القائم بأعمال سفير السلطنة المعتمد لدى الصين وعدد من صاحبات الأعمال والمسؤولين بوزارة التجارة والصناعة.
    وتضمن اليوم الأولأوأ إقامة موسيقى راقصة فلكلورية وعروض للأزياء العمانية والصناعات الحرفية والفنون التشكيلية فيما يشهد الجناح العماني اليوم فعاليات اقتصادية تتمثل في ندوة تعريفية في إطار ملتقى صاحبات الأعمال العمانيات مع نظيراتهن الصينيات.
    وقالت صاحبة السمو السيدة حجيجة بنت جيفر بن سيف آل سعيد ان صاحب الجلالة قدم للعمانيات الفرصة للعمل في مختلف المجالات وقد اثبتت المرأة العمانية جدارتها في ميادين العمل، كما ان السلطنة شهدت تطورا كبيرا في مجالات التعليم والعمل والثقافة وهذا انعكس على قدرة المرأة في المشاركة الفاعلة في المجتمع، وقد اثبتت المرأة العمانية ان على قدر كبير من المسؤولية.
    من جهته قال سعادة محسن بن خميس البلوشي: إن الرؤية الحكيمة لصاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ بضرورة تأهيل المرأة وتمكينها في تحقيق الرخاء والتقدم بالسلطنة كانت سمة أساسية ومعلما بارزا في حركة النهضة والتنمية العمانية وقد واكبت المرأة العمانية لمسيرة النهضة بلا وهن أو توان وتمكنت من إثبات جدارتها وكفاءتها ومكانتها داخل المجتمع العماني، وخارجه على السواء.
    فيما عبرت مها اللمكية رئيسة لجنة صاحبات الاعمال بغرفة تجارة وصناعة عمان عن سعادتها بما وصلت إليه المرأة العمانية من تطور وتقدم في مجالات الحياة المختلفة مؤكدة ان الاحتفال بيوم المرأة العمانية في شنغهاي هي اطلالة مهمة لتأكيد أهمية المرأة العمانية كشريكة أساسية في المجتمع العماني في مجالات البناء والتطور الاجتماعي الشامل.
    وقالت مانغ تي شوان صحفية صينية ان المرأة العمانية استطاعت الوصول المناصب القيادية في السلطنة. واضافت: خلال تجربتي التي تعلمتها خلال زياراتي المتعددة للخليج، لاحظت ان ما يميز المرأة العمانية هو حجم الفرص الكبيرة التي حصلت عليها في مجالات العمل والقيادة، مشيرة الى أن العمانيات من أوائل الخليجيات اللائي وصلن لمناصب حكومية عليا في المنطقة.
    وخلال الحفل توافد مئات الزائرين تجاوز عددهم الـ 500 زائر خلال ساعتين منذ بدء الحفل وابدوا إعجابهم بما حققته المرأة العمانية من انجازات، وتقدم شامل في مجالات التعليم والعمل، كما أبدى زوار جناح السلطنة إعجابهم بما شاهدوه من تفاصيل الأمكنة العمانية المملوءة بعبق التاريخ والممزوجة بالتجربة الإنسانية الثرية والمتكيفة مع البيئة المحيطة في حديث حضاري يعكسه روعة المكان وكان لذلك التناغم حضور جميل ومميز للحرفة العمانية وحضور أجمل من المرأة العمانية ولباسها التقليدي والذي جذب الانظار لروعة النقوش.
    وتوافدت اعداد كبيرة من الزوار للركن الحرفي واقبال كبير لمعرفة الصناعات الحرفية المشاركة وما تحتويه وسبب استخدام كل حرفه خصوصا صناعة البخور والنحت على العظام مؤكدة أن زوار الركن الحرفي يعجبون باهتمام السلطنة بالحرف التقليدية بدليل أنها أنشأت لها هيئة مستقلة تهتم فيها.
    كما عبرت مشاركات في جناح السلطنة بمعرض أكسبو شنغهاي 2010 عن سعادتهن الغامرة باحتفال السلطنة بيوم المرأة العمانية والذي يصادف السابع عشر من أكتوبر، مؤكدات أن ما حظيت به المرأة العمانية في عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ من اهتمام ورعاية سامية مكنها من المساهمة بفعالية لبناء وطنها من موقعها الذي تشغله.
    وأوضحن انهن جئن الى الصين وتحديدا في معرض اكسبو شانغهاي للاحتفال بيوم المرأة من خلال فعاليات تعكس ما تحظى به المرأة العمانية من اهتمام ورعاية من قبل قائد البلاد المفدى ـ حفظه الله ورعاه ـ وحقوق وواجبات مكنتها من المساهمة بفاعلية في تنمية مجتمعها مع أخيها وشقيقها الرجل.
    من جانب آخر عبرن الحرفيات المشاركات في الركن الحرفي عن سعادتهن الغامرة بالمشاركة وتزامن ذلك مع الاحتفال بيوم المرأة العمانية، وقالت الحرفية عائشة بنت خلفان القرينية من ولاية السويق وتعمل في مجال صناعة النسيج اليدوي: سعادتي كبيرة ولا توصف بأن تتزامن مشاركتي في معرض إكسبو باحتفال السلطنة بيوم المرأة العمانية والذي نعتبره هدية غالية وثمينة من قائد بلادنا ـ حفظه الله ورعاه ـ ونعتز بأن نعكس ذلك هنا في الصين من خلال مشاركتنا الحرفية والتي نشكر الهيئة العامة للصناعات الحرفية بأن أتاحت لنا هذه المشاركة .
    أما الحرفية الفردوس محمد عظيم من ولاية طاقة بمحافظة ظفار وتعمل في مجال صناعة البخور فتعتبر مشاركتها في معرض أكسبو 2010م تشجيعا من الهيئة العامة للصناعات الحرفية للاطلاع على تجربة الآخرين في مجال التعريف بسوق المنتجات الحرفية وتقدمت بالشكر للقائمين على مشاركة السلطنة في هذا المحفل العالمي على إتاحتهم الفرصة لنا للمشاركة.
    وتشاركها الرأي والفرحة الحرفية عائشة بنت سعيد البلوشية من ولاية بدية بالمنطقة الشرقية وتعمل في مجال صناعة النحت على العظام حيث تقول: أبهرني الحضور الكبير من الشعب الصيني وبعض زوار معرض اكسبو للجناح العماني والركن الحرفي على وجهة الخصوص، وفي الحقيقة اكتسبت الكثير من الفائدة من هذه المشاركة متمنية للجهود المبذولة في هذا المجال مزيدا من التقدم والازدهار والتوفيق.
     
  2. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    يسلمووووو ع الخبر،،،،
     

مشاركة هذه الصفحة