روني في حيرة بسبب مزاعم إصابته في كاحله

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة مستر أكس, بتاريخ ‏14 أكتوبر 2010.

  1. مستر أكس

    مستر أكس عُضوٍ شًرٍفٌ

    أصر نجم هجوم منتخب إنجلترا ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم واين روني، اليوم الخميس أنه لا يعاني من أي إصابة في الكاحل، رغم تصريحات مدربه في النادي سير أليكس فيرجسون بأنه مصاب.

    ابتعد روني /24 عاما/ عن مستواه منذ بداية الموسم وسط ماتردده الصحف الإنجليزية المتعددة حول حياته الشخصية، فيما وردت تقارير تشير إلى أن علاقة المهاجم الإنجليزي مع مدربه فيرجسون أصبحت متوترة.

    وبسؤاله عما إذا كان كاحله قد سبب له مشكلة خلال مشاركته في مباراة إنجلترا التي تعادلت فيها سلبيا أمام مونتنيجرو أمس الأول الثلاثاء ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الأوروبية يورو 2012 ، أجاب روني قائلا: "لا ، لم أواجه أي مشاكل مع كاحلي طوال الموسم".

    وبعدها سئل روني لماذا إذا قال فيرجسون إنه يعاني من إصابة الكاحل فضحك المهاجم الشاب وقال: "لا أعرف".

    تعرض روني لإصابة في كاحله بالفعل في آذار/مارس الماضي خلال مباراة لمانشستر يونايتد أمام بايرن ميونيخ الألماني ببطولة دوري أبطال أوروبا، ولكنه أصر على أنه تعافى من هذه الإصابة تماما قبل كأس العالم.

    استبعد فيرجسون روني من قائمة مانشستر في مباراته أمام إيفرتون بالدوري الإنجليزي الممتاز "حتى لا يعرضه للجماهير" عقب الأخبار التي نشرتها الصحف المحلية حول حياته الخاصة.

    وبعدها صرح مايك فيلان مساعد فيرجسون بأن روني يعاني من "مشكلة صغيرة" في كاحله بعد استبداله عقب مرور حوالي ساعة من مباراة مانشستر التي تعادل فيها 2/2 مع بولتون بالمسابقة نفسها.

    غاب روني عن رحلة مانشستر يونايتد إلى مدينة بلنسية الأسبانية ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا بعدما أعلن فيرجسون أن مهاجمه الدولي سيغيب "من أسبوعين لثلاثة" قبل أن يستعيد لياقته البدنية بسبب "مشكلة واضحة في الكاحل".

    وبعدها استبعد فيرجسون روني مجددا من مباراة الفريق أمام ساندرلاند بالدوري الإنجليزي قبل أسبوعين، حيث قال: "يجب أن آخذ في اعتباري أن هذه الإصابة تؤرقه منذ فترة ولكنه واصل اللعب مع ذلك".

    وأضاف: "يجب أن أكون واثقا تماما بأنني أفعل الصواب لأن روني لم يكن عادلا مع نفسه ، أعتقد أنه سيكون بخير في غضون أسبوع .. من الواضح أننا لن نلعب خلال أسبوع، لذا فإن القرار بيد فابيو كابيللو (مدرب إنجلترا) ما إذا كان سيلعب روني أم لا".

    أكد روني أن كل هذه القصص غير صحيحة، وإن كان اقر بأنه ليس في أفضل حالاته في الوقت الحالي.

    وقال: "بدأت الموسم ولعبت بعض المباريات وشعرت بأنني بدأت أستعيد قوتي، ولكنني بعدها غبت عن ثلاث أو أربع مباريات لذلك لا أشعر بأنني حاد بالقدر الذي اعتقدت أنني سكون عليه".

    وأضاف: "لقد تعرضت للإصابة قرب نهاية الموسم الماضي ولكنني خلال كأس العالم شاركت في جميع تدريبات المنتخب ولم أواجه أي مشكلة مع اللياقة".

    وأكد روني أن مواصلة اللعب أمر ضروري في مسابقات الدوري "لأنك إذا لم تكن في كامل لياقتك، ستواجه صعوبة في اختراق صفوف الفرق الأخرى".


    kooora.com
     

مشاركة هذه الصفحة