مشغل إثرائي في مادتي الكيمياء والرياضيات بالبريمي....

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة إنسآنـﮧ, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2010.

  1. إنسآنـﮧ

    إنسآنـﮧ °• الفريق الأخباري التطويري للمحافظة •°


    مشغل إثرائي في مادتي الكيمياء والرياضيات بالبريمي

    الجمعة, 08 أكتوبر 2010

    البريمي – حميد المنذري -


    أقامت دائرة تنمية الموارد البشرية ممثلة بقسم العلوم التطبيقية بتعليمة محافظة البريمي صباح أمس مشغلا تربويا بعنوان البرنامج التطبيقي في منهاج الرياضيات التطبيقية للصف الثاني عشر حول الإنتاج والتسويق في المؤسسات وذلك بمركز التدريب بتعليمية المحافظة حيث قدم البرنامج كل من صالح الزيدي وأمل الظاهرية من قسم العلوم التطبيقية بتعليمية المحافظة واستهدف مجموعة من معلمي ومعلمات الرياضيات بمدارس المحافظة لإكسابهم أساليب تدريس حديثة وقيامهم بتطبيق ما يدرسونه نظريا وقد بدأ البرنامج بعرض الإطار النظري لوحدة الإنتاج والتسويق في مؤسسات الأعمال ومناقشة لتمارينها وعرض بعدها درس تطبيقي فيها كما نفذت الدائرة البرنامج الإثرائي في مادة الكيمياء في الصف الثاني عشر والذي نفذه قسم العلوم التطبيقية بتعليمة محافظة البريمي بمركز التدريب واستهدف 15معلما من معلمي مادة الكيمياء بمختلف مدارس المحافظة حيث قدمت بدرية السعدية برنامجا للتعريف بالأشكال الهندسية للمركبات والكيمياء الحرارية وكذلك التعرف على الغازات وقوانينها، وعلى عمليات الأكسدة والاختزال والخلايا الكهروكيميائية الذي قدمه أحمد الكندي من قسم العلوم التطبيقية بتعليمية المحافظة ويهدف المشغل التربوي إلى رفع المستوى التعليمي لدى معلمي الكيمياء وإكسابهم الخبرات والمهارات الكافية بالمادة التعليمية من خلال الإلمام بجميع المفاهيم الكيميائية الواردة في أوراق العمل وتفسير وشرح آلية قياس كمية الحرارة الناتجة من تفاعل ما، وكذلك إجراء جميع الحسابات الرياضية للقوانين الواردة في أوراق العمل وربط تطبيقات الكيمياء الحرارية والغازات مع التطبيقات اليومية. ومن أهداف المشغل توظيف البرامج الإلكترونية الواردة بأوراق العمل في التدريس وإدراك أهمية التقانة لتبسيط المعلومة المقدمة للطالب، وتوظيف البرنامج المحسوب في وزن معادلات التأكسد والاختزال، والتعريف بالنظرية التي تفسر وتبحث في الشكل الفراغي للمركبات والإلمام بالأشكال الهندسية للجزيئات الهندسية، وإعطاء أمثلة اثرائية مختلفة ومتعددة لبعض المركبات.



    المصدر: جريدة عمان.
     

مشاركة هذه الصفحة