1. الرحيل

    الرحيل ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    --------------------------------------------------------------------------------









    هذه رسالة لمن يستهزي بالنصائح والدعوات نسال الله حسن الخاتمة...

    يقول
    كنت اصلي في احد المساجد بمدينة جدة صلاة العشاء قبل عام على ما اظن...وفاجأني في لوحة الاعلانات الخاصة بالمسجد ان هناك قصة لفتاه استهزأت بالموت فماتت على الفور..

    تقول القصة...

    في المطار - لا نعرف اي مطار - كانت هناك فتاة من الواتي **بو ما **بو من حياة الدلال والترف من اهليهم تمشي في المطار وكان الشباب ينظرون اليها بتحديق لدرجة تكاد فيها اعينهم ان تقفز من رؤوسهم...ليس من الجمال ولا من العطور الفائحة وانما من طريقة لبسها للعباءة . كانت عباءتها من النوع المخصر النحيف جدا وكانت ترتدي حجاب الوجه كما يسمونه الشباب حاليا بـ ( الننجا ) وكانت العباءة مفتوحة من الاسفل ومظهرة ساقيها الجميلين النحيلين ..مرتدية بطنلون برمومدا لون زهري ملفت....

    الموضوع ليس هنا وانما الموضوع بعدما اكملت القراءة كالتالي...

    شاهدت امرأة كبيرة في السن ملتزمة ومتحجبة بشكل كامل هذه الفتاة المسكينة تقفز من مكان الى مكان في ساحات مبنى الرحلات المغادرة ... و لاحظت ان الشباب يلحقونها من مكان الى اخر رغبة فيها والعياذ بالله...فذهبت وامسكتها من ذراعها وسلمت عليها واخذتها على جمب ...وبدا الحديث بينهم...

    ماذا دهاكي يا بنتي..ليماذا ترتدين هذه الثياب الغريبة...قالت : لا دخل لكي يا والدة لو سمحتي خليكي في حالك...( كانت البنت من النوع الملسون ذو اللفاظ اللاسعة ) ....فمكثو يتحدثة فترة طويلة حتى قالت لها المرأة الصالحة بعد ان اغضبتها قالت:كيف تمشين هكذا هنا امام العالم؟ ... الا تخافين من ان يأتيك ملك الموت وانت في وسط صحتك على غفلة؟؟..........( ظهر اسم رحلة البنت مع اهلها على الشاشة على انها قد حان وقتها )...فقالت البنت للسيدة الملتزمة....ملك الموت هاه؟؟.....اقلك....اذا سال عني ملك الموت قوليلو يجيني عند البوابة رقم خمسة ماشي....يلا سلام ...

    !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

    فقالت السيدة لا حول ولا قوة الا بالله...واذا البنت وهي تمشي في الناس متجهة الى البوابة ...سقطت على ركبها من غير ان يمسها احد ...ولكن جاءت منيتها بقدر من الرحمن نفسه ....ماتت....وهي في كامل شبابها وعزها...

    لا اعرف ماذا حصل بعد ذلك ولكن اكيد ان الام والاب كانت هذه الفاجعة العظيمة بالنسبة لهم انذاك..



    المغزى من القصة انو يا بنات ترا والله الموت ما يستاذن قبل ما يجي ترا والله على غفلة وكلنا عارفين كذا...

    نسال الله حسن الخاتمة جميعا..,وانو ما يجعلنا من الناس الي ما تنفع فيهم النصيحة ولا يتأثرو منه



    اللهم إني أسألك حسن الخاتمه
     
  2. عسووولة

    عسووولة ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    القصه مؤثره كثير ,,الله يهدي جميع بنات المسلمييين ,,,

    الموت ما يعرف هذا صغير وهذا كبير ,,,يمر ع الكل ,,,

    يارب يستر علينا خواتنا المسلمات جميعا ,,, ويحسن ختمتنا ,,,, أمييييين يا رب ,,,
     
  3. غلاها

    غلاها ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    القصه تعور القلب الصراحه

    يالله بحسن الخاتمه

    تسلم أخوى
     
  4. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    قصه مؤثره
    يآرب حسن الخآتمه

    تسلمين غآليتي
     

مشاركة هذه الصفحة