مايكروسوفت تحاول استعادة وضعها بين الهواتف بـ "ويندوز فون 7"

الموضوع في ',, البُريمِي لـ أخبُارِ التقِنيًاتٌ ,,' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2010.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]


    [​IMG]

    واجهة ويندوز فون 7


    في 21 أكتوبر، سيكون العالم، وتحديداً أوروبا، على موعد مع هاتف "ويندوز فون 7" الجديد، والذي تحاول به شركة مايكروسوفت العملاقة ردم الهوة بينها وبين مستخدمي الهواتف النقالة، خصوصاً بعد بلوغ حصتها في هذا السوق قيمة لا تذكر مقارنة بأجهزة آيفون وبلاك بيري وأندرويد.

    ووفقاً لإحصائية أوردها موقع "جيجا أوم" التقني فإن حصة ويندوز فون من السوق العالمي قد انخفضت في الربع الثاني من 2010 إلى 5 % فقط، مقارنة بـ 41.2% للهواتف التي تعمل بنظام سيمبيان، و18.2 لهواتف بلاك بيري، و17.2 لهواتف أندرويد، و14.2 لهواتف آيفون، وهذا من شأنه أن يجعل تحدي شركة مايكروسوفت العملاقة أكبر للاستحواذ على حصة أكبر في سوق الهواتف النقالة، فضلاً عن وضعها السابق.

    هل ستنجح مايكروسوفت؟

    في اتصال مع "العربية.نت" أوضح الخبير التقني السعودي رائد السعيد أنَّه يصعب تماماً التكهُّن بمدى نجاح ويندوز فون 7 عند إطلاقه، وأن الأمر يحتاج إلى أشهر حتى تستقر الرُّؤية، مبرراً ذلك بأن منتجات مايكروسوفت المتباينة لم تجعل لها قاعدة جماهيرية محددة وواضحة أسوة بشركة أبل.

    ويضيف السعيد أن عدم اهتمام مايكروسوفت بأن تدعم هواتفها اللغة العربية، اضطر المستخدمين العرب لاستخدام برامج غير رسمية في الإصدارات السابقة من هواتف ويندوز، وقلل بالتالي من الإقبال عليها في العالم العربي، بحكم أن هذه البرامج غير مضمونة، وقد تسبب خللاً في الأجهزة.

    وفي المقابل، لم يستبعد السعيد أن تنجح مايكروسوفت عبر منتجها الجديد ويندوز فون 7، مقارِناً ذلك بنجاح أجهزة X-Box لألعاب الفيديو، والتي دخلت بها مايكروسوفت السوق بوجود شركات كبيرة كانت مسيطرة مثل سوني وسيجا، واستطاعت أن تفرض وجودها.

    واختتم السعيد حواره مع "العربية.نت" بتمنياته بأن يحقق ويندوز فون 7 نجاحاً كبيراً، ويقول: "بالتأكيد إذا نجحت مايكروسوفت بهذا المنتج، ستضطر شركتي أبل وجوجل لبذل المزيد من الجهود لتطوير آيفون وآندرويد، وهذا في النهاية في صالح المستخدم النهائي".



    حمَّى التنافس


    وقد ازدادت حمى التنافس في سوق الأسواق الذكية عند دخول شركات كبرى إلى ساحتها، خصوصاً في السنوات الثلاث السابقة، عندما أشعلت آبل هذا السوق عام 2007 وقلبت مفاهيمه بطرحها لهاتفها آيفون لأول مرة.

    ثم كانت القفزة الثانية بافتتاح متجر التطبيقات عام 2008 من قبل آبل، حتى ظهرت منصات جديدة وأسواق أخرى منافسة وقوية، من مبدأ الاقتناع بأن المستقبل للهواتف الذكية المحمولة، كما عبَّر الرئيس التنفيذي لجوجل إيرك شميدت، والذي لم يكتف بهذا، بل قال إن "مستقبل شركته (جوجل) أيضاً مرهون بهذا القطاع الحيوي والمهم".

    وبحسب المؤشرات، فإن عام 2010 يستحق لقب "عام الهواتف الذكية" بكل جدارة؛ فخلال هذا العام برزت الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد من جوجل كمنافس قوي ومباشر، وفقاً لإحصائية معلنة، واستمرت هذه المنافسة الضارية حتى الربع الثالث من عام 2010 عبر أجهزة أندرويد الكثيرة جداً.

    وخلال هذا العام أيضاً، اشترت شركة أتش بي HP شركة بالم Palm للكمبيوترات الكفية والهواتف المتنقلة بصفقة بلغت 1.2 مليار دولار، وتعتزم تقديم شيء جديد ومنافس من خلال هذه المنصة.

    وفي المقابل، إعلان شركة مايكروسوفت العملاقة تخصيصها لجزء كبير من مواردها لمشروع ويندوز فون 7، الذي سيصدر رسمياً شهر أكتوبر 2010، وسيمثل جيل مايكروسوفت الجديد من الهواتف الذكية، والوريث الأخير لسلسلة طويلة من نظام التشغيل الخاص بها للهواتف المحمولة.

    خصوصاً بعد فشل هاتفها Kin الذي طرحته في بداية 2010 والذي كان يركِّز على الشبكات الاجتماعية، وسحبته مايكروسوفت من الأسواق وألغت طرحه في أوروبا وأوقفت إنتاجه بشكل نهائي بعد أن باع 500 جهاز فقط.

    وتشير بعض التقارير إلى أن مايكروسوفت أنفقت أكثر من نصف مليار دولار على ويندوز فون 7، بما فيها نفقات الأبحاث والتشغيل والتطوير.



    خصائص واعدة جداً


    ووفقاً لتقرير أولي أصدرته صحيفة "إيكونوميستا" الإسبانية، فإن هاتف ويندوز فون 7 سيُطلق في دولة إسبانيا بتاريخ 21 أكتوبر 2010، بينما أضاف موقع "نيووين" إلى قائمة الدول المملكة المتحدة وفرنسا والمانيا وإيطاليا، وستستعرض مايكروسوفت بهاتفها في حفل سيقام في مدينة نيويورك يوم 11 أكتوبر، بالإضافة إلى توقيعها لعقد شراكة مع إحدى أكثر المحطات الإذاعية شعبية في المملكة المتحدة للترويج لهاتفها الجديد ويندوز فون 7.

    ويرى الخبراء أن مايكروسوفت نجحت من خلال دمج خدمات تحتوي على ملايين من المستخدمين مثل الشبكات الاجتماعية وخدمة الإكس بوكس لايف، وأن الخدمة الأخيرة أُعدّ وجودها في النظام ميزة رائعة، فعدد مستخدمي خدمة الأكس بوكس لايف وصل إلى 23 مليون مستخدم، وهذا عدد كبير، واستهداف مايكروسوفت لهذه الشريحة سوف يزيد من الإقبال على نظام التشغيل الجديد ويندوز فون 7.

    يذكر أن مايكروسوفت قد وعدت العالم بأن يتميز هاتفها الجديد بخصائص واعدة جداً، وذلك في شهر مارس الماضي حين عرضت خلال مؤتمر MIX 2010 الكثير من المميزات الجديدة لنظام التشغيل ويندوز فون 7.
     
  2. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    شكرا ع الخبر الطيب،،
     
  3. بلوشية وافتخر

    بلوشية وافتخر ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    ثـــــــــــــــــــــاااااااااانكس
     
  4. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    مشكووووووووورين ع المروور
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة