ميناء صحار يعكف على تنفيذ مجموعة من المشروعات خلال الأشهر المقبلة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة أ“أ‡أ،أ£ أ‡أ،أˆأ‡أڈأ­, بتاريخ ‏14 ماي 2008.

  1. يحتل مشروع ميناء صحار الذي بلغت تكلفته الإجمالية حوالي 96 مليون ريال عماني، أهمية إستراتيجية إذ استطاع أن يستقطب أنظار كبار رجال الأعمال والشركات العالمية.ولقد قامت عمان بتطوير ميناء صحار في إطار رؤية السلطنة 2020، التي تركز على التنمية من خلال التنوع الاقتصادي وتفعيل مشاركة القطاع الخاص.

    ويعتبر ميناء صحار مهماً جداً للبلاد نظراً لوقوعه في منطقة الباطنة التي تمثل ثلث سكان السلطنة وتمتاز بوجود منطقة صناعية ومصانع مهمة وبالتالي فإن الميناء يخدم الصناعات القائمة على الغاز وجميعها موجهة للتصدير إلى الخارج، كما يخدم كذلك تجارة الترانزيت من خلال ارتباطه بميناء صلالة للحاويات خصوصا وأن الميناء مهيأ لاستقبال سفن التغذية الصغيرة، والى استيراد المواد الخام والمعدات للمصانع القائمة في منطقة صحار الصناعية وفي المناطق الصناعية الأخرى بالسلطنة.

    ومن المشاريع المهمة في ميناء صحار والتي يتوقع اكتمالها خلال الأشهر المقبلة نظام لضخ النفط إلى مصفاة صحار بتكلفة 27. 49 مليون دولار، ويتضمن المشروع بناء 3 خزانات لتخزين النفط الخام سعة الواحد منها 50 ألف متر مكعب وإنشاء خط أنابيب قطره 24 بوصة لنقل النفط الخام من أنبوب التصدير في شركة تنمية نفط عمان إلى موقع الضخ في ميناء صحار.

    وبلغت تكلفة مشروع مصفاة صحار مليارا و200 مليون دولار أميركي وهو يمثل أهم المشاريع الاقتصادية المساندة للتنمية في السلطنة وبالأخص في صحار حيث سترتفع صادرات السلطنة من المنتجات النفطية المكررة، ويمثل هذا المشروع أحد التوجهات الحكومية لتنويع مصادر الدخل للاقتصاد العماني وبداية للدخول في عصر إنشاء المشاريع البتر وكيماوية حيث الاستفادة من بعض المنتجات التي سيتم إنتاجها من المصفاة في مشاريع أخرى كمشروع البولي بروبلين ومشروع العطريات وغيرها من المشاريع.

    ومن المتوقع أن يصل معدل الإنتاج بالمصفاة إلى 4,5 ملايين طن من المنتجات النفطية المكررة سنويا حيث سيخصص نسبة ما يقارب 90 بالمائة للتصدير إلى الأسواق العالمية ويتم ذلك بالتنسيق مع شركة مصفاة نفط عمان حسب الاتفاقية الموقعة بين شركة مصفاة صحار وشركة مصفاة نفط عمان التي على أساسها تمتلك النفط الخام والمواد الهيدروكربونية والمنتجات النفطية.

    وتعد مصفاة صحار من أهم المشاريع الموجودة حاليا في ميناء صحار الصناعي والبذرة الأولى لإنشاء مثل هذه المشاريع في السلطنة وخاصة في الميناء وهو من اكبر المشاريع الاستثمارية الجاري تنفيذها في قطاع النفط والغاز على مستوى منطقة الشرق الأوسط.



    وستنتج مصفاة صحار يوميا 765 طنا من الغاز المسال و1196 طنا من مادة البروبلين و1427 طنا من مادة النافثا و3739 طنا من مادة الكازولين العادي و1552 طنا من مادة الكازولين الممتاز و1142 طنا من مادة وقود الطائرات و4073 طنا من مادة زيت الغاز ذات الكبريت المنخفض و885 طنا من مادة زيت الوقود و248 طنا من غاز الوقود و151 طنا من مادة الكبريت. وحول الأسواق المستهدفة لتصدير منتجات مصفاة صحار فإنه نظراً ولكون المنتجات النفطية التي سوف تنتجها المصفاة ذات مواصفات قياسية عالمية

    فبالتالي لا توجد هناك أية مشاكل في عملية تسويقها وعلى ما يبدو سيتم التوجه إلى أسواق الشرق الأقصى إضافة إلى أسواق شرق إفريقيا. وبلغ إجمالي استثمارات منطقة صحار الصناعية 115 مليون ريال عماني، مما ساهم في الناتج القومي بحوالي 15 في المئة حسب الخطة الموضوعة في الرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني حتى عام 2020م.

    أما أهم المنتجات التي تصدرها تلك المصانع تتمثل في المواد الغذائية والمواد الكيماوية والبلاستيكية والمسنوجات والصناعات الجلدية وصناعة الورق والمنتجات المعدنية وغير المعدنية والصلب والحديد واهم بلدان التبادل التجاري والصناعي مع المنطقة تتمثل في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وعدد من الدول الأخرى في أوروبا وإفريقيا وآسيا.

    كما أن هناك خططا مستقبلية للتطوير في مختلف المجالات بالمنطقة لاسيما وان المنطقة تشهد قربا من ميناء صحار الجديد والمنطقة الصناعية التي ستقام عليها مختلف المشاريع العملاقة المصاحبة لميناء صحار وكذلك قرب المنطقة للموقع المقترح لإقامة المطار الجديد بولاية صحار بما يمثل نقلة نوعية بالنسبة للتسويق والتطور في معدل الإنتاج في المصانع العاملة بالمنطقة. ومن المشاريع العملاقة المصاحبة للميناء في المنطقة مشروع صهر الألمنيوم ومشروع البتروكيماويات ومشروع الامونيا ومشروع اليوريا ومشروع المثانول.

    كما تم التوقيع على اتفاق شراكة بين مصفاة نفط عمان وشركة إير ليكيد فرانس واثنتين من الشركات المحلية لإنشاء مصنع للصناعات الغازية بمنطقة صحار الصناعية وذلك لتلبية احتياجات شركة مصفاة نفط صحار ومصنع البولي بروبيلين من الغاز ومن المتوقع أن يكتمل العمل في المصنع في أبريل المقبل وتبلغ التكلفة المبدئية للمشروع 10 ملايين دولار.

    وكان من المفترض أن تقوم مصفاة نفط عمان بالعمل على تنفيذ المشروع ولكن فيما بعد تطورت الفكرة إلى إنشاء مصنع للغازات الصناعية يخدم منطقة صحار الصناعية بأكملها كون أن كل الصناعات القائمة الآن والتي ستقوم تحتاج إلى هذه الغازات الصناعية.
     
  2. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    اهااا شي حلوو والله

    عثاري ... مشكور ع الخبر
     
  3. دايم الشوق

    دايم الشوق ¬°•| مُشرف سابق |•°¬

    اها .. جيه السالفة ......

    يسلموا عثاري ع الأخبار الحلوة ....
     
  4. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    الله يعطيك العافيه اخوي عثاري ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة