مرة أخرى .. " الوطن" تدق ناقوس الخطر بعدم وجود كاسرات للسرعة والمواقف المرصوفة ....

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة جعلاني ولي الفخر, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2010.

  1. جعلاني ولي الفخر

    جعلاني ولي الفخر ✗ ┋ جًعًلٌأَنٌيِ وَلِيَ أُلّفّخِرَ أُلٌمًسًرًۇۈۉرً

    نتيجة زيادة حوادث الدهس بين أبنائنا الطلبة
    مرة أخرى .. " الوطن" تدق ناقوس الخطر بعدم وجود كاسرات للسرعة والمواقف المرصوفة أمام المدارس

    تحقيق ـ خالد بن سعود العامري:مع بدء العام الدراسي الجديد تتكشف مشكلة ذات أهمية كبيرة يجب أن تعطى أولوية لحلها من الجهات المختصة وهي وزارة التربية والتعليم وشرطة عمان السلطانية ووزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه وبلدية مسقط وبلدية ظفار وتكمن المشكلة في الخطر الذي يهدد حياة أبنائنا الطلبة وتعرضهم لحوادث الدهس من بعض السائقين المتهورين الذين يقودون مركباتهم بسرعة جنونية وعدم وجود كاسرات سرعة أمام العديد من المدارس والإحصائية التي نشرتها شرطة عمان السلطانية مؤخرا تؤكد حوادث الدهس والوفيات التي راح ضحيتها أطفال أبرياء حيث أشارت الإحصائيات إلى أنه وقع خلال العام الدراسي الماضي 2009/2010 م أربعة عشر حادث سير على حافلات المدارس نتج عنها وفاة ثمانية أشخاص وإصابة 140 آخرين كما وقع في العام 2008 / 1009 نحو 11 حادث أدت تلك الحوادث إلى وفاة 6 أشخاص وإصابة 66 آخرين أي أن الضحايا في تزايد مما يحتم على هذه الجهات وقفة لدراسة هذه الظاهرة الخطيرة التي كانت "الوطن" قد سلطت الضوء عليها في الفترة الماضية.
    * سرعة كبيرة
    فهذه المشكلة من أهم المشاكل التي أصبحت تؤرق أولياء الأمور وهي مسألة السرعة الكبيرة التي يقوم بها بعض الطائشين أمام المدارس خاصة لفئة لايكون همها سوى الاستعراضات الجنونية والتي تكون مصدر قلق وخطر دائمين مع بدء العام الدراسي وأشار عدد من أولياء الأمور إلى أن العديد من المدارس في مختلف مناطق السلطنة تفتقر لعنصر الأمان والنظام خاصة في بعض المناطق الحيوية التي تتميز بالكثافة السكانية والحركة المتواصلة للمركبات فعدم وجود كاسرات للسرعة أمام هذه المدارس يترتب عليه وقوع العديد من الحوادث المأساوية التي يصبح الطلبة الأبرياء ضحايا لها.
    * المواقف مهمة
    مسألة أخرى أصبحت لاتقل أهمية عن كاسرات السرعة وهي ضرورة أن تقوم الجهات المختصة برصف الساحات التي تقف فيها الحافلات والمركبات أمام المدارس فلهذه المواقف دور كبير في عملية تنظيم حركة الحافلات أمام المدارس كما أن رصف الموقع يمنع تطاير الأتربة والغبار الذي يكون في بعض الأحيان سببا في وقوع حوادث الدهس خاصة أمام مدارس الحلقات الدنيا والتي يكون الطلبة فيها صغار السن ولا يقدرون مخاطر اقترابهم من المركبات والحافلات لانعدام الرؤية الواضحة بسبب الغبار بالإضافة إلى ما يسببه من أمراض صدرية للطلبة فكم من طالب دفع حياته ثمنا بسبب انعدام التنظيم في العديد من المدارس.
    * توعية سائقي الحافلات
    وأكد أولياء الأمور ضرورة أن يكون هناك دور لإدارات المدارس في توعية سائقي الحافلات للمحافظة على سلامة الطلبة والطالبات وتوعيتهم بأن أرواح الطلبة أمانة في أعناقهم ويجب أن يكون لديهم إحساس بالمسئولية والوقوف في الأماكن الآمنة وبالطريقة الصحيحة التي تضمن لهم رؤية واضحة خلال نقلهم الطلبة من أمام المدارس بعيداً عن الطرقات الرئيسية والوقوف بقدر الإمكان في الجهة الموازية لمنزل الطالب حتى لا يضطر لعبور الطريق خاصة إذا كان شارعاً رئيسياً لسير المركبات.
    * التنظيم مطلب هام
    وأشار عدد من أولياء الأمور إلى أن عملية وقوف الحافلات والمركبات أمام المدارس بشكل منظم معدومة وهي تقع على عاتق إدارات المدارس من خلال وضع ضوابط واضحة لهذه المسألة تضمن الحفاظ على أرواح الطلبة من خطر الدهس.
     
  2. alshibli

    alshibli ¬°•| مراقب عام |•°¬ إداري

    يسلمووووو ع الخبرــ
     

مشاركة هذه الصفحة