قــصـــة تستحق أن تقرأ

الموضوع في ',, البُريمِي للتَطويِر الذَاتِي,,' بواسطة كلكجي, بتاريخ ‏9 سبتمبر 2010.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. كلكجي

    كلكجي ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    قصة تستحق ان تقرا

    هذه حكاية طريفة تحمل فلسفة عميقة أرويها لكم علها تفيدكم وتنال إعجابكم... وقف بروفيسور أمام تلاميذه.. ومعه بعض الوسائل التعليمية.. لحظات وبدأ الدرس ودون أن يتكلم.. أخرج عبوة زجاجية كبيرة فارغة.. وأخذ يملأها بكرات الجولف إلى أن امتلأت تماماً.. ثم سأل التلاميذ..
    - هل الزجاجة التى فى يده مملوءة أم فارغة؟
    اتفق التلاميذ جميعهم على أنها.. مملوءة بعد ذلك أخذ صندوقاً صغيرا من الحصى، وسكبه داخل الزجاجة، ثم رجها بشدة حتى تخلخل الحصى فى المساحات الفارغة بين كرات الجولف.. ثم سألهم.....؟ إن كانت الزجاجة مملوءة أم فارغة؟ اتفق التلاميذ مجدداً على أنها مملوءة.. بعد لحظات أخذ صندوقاً صغيراً من الرمل، وسكبه فوق المحتويات فى الزجاجة.. وبالطبع فقد ملأ الرمل باقى الفراغات فيها.. وسأل طلابه مرة أخرى.. إن كانت الزجاجة مليئة؟ فردوا بصوت واحد... أنها كذلك...
    بعدها أخرج البروفيسور فنجاناً من القهوة.. وسكب كامل محتواه داخل الزجاجة.. ضحك التلاميذ من فعلته.. وبعد أن هدأ الضحك.. شرع البروفيسور فى الحديث قائلاً: الآن أريدكم أن تعرفوا ما هى القصة.. إن هذه الزجاجة تمثل حياة كل واحد منكم.. وكرات الجولف.. تمثل الأشياء الضرورية فى حياتك: دينك، قيمك، أخلاقك، عائلتك، أطفالك، صحتك، أصدقاءك. فلو أنك فقدت كل شىء وبقيت هذه الأشياء فستبقى حياتك.. مليئة وثابتة وذات معنى.
    نصيحتى لكم: اهتموا بكرات الجولف
    أما الحصى فيمثل الأشياء المهمة فى حياتك: وظيفتك، بيتك، سيارتك. وأما الرمل فيمثل بقية الأشياء.. أو لنقُل : الأمور البسيطة والهامشية.. فلو أنك كنت قد وضعت الرمل فى الزجاجة أولاً.. فلن يتبقى مكان للحصى أو لكرات الجولف.. وهذا يسرى على حياتك الواقعية كلها.. فلو أنك صرفت كل وقتك وجهدك على توافه الأمور.. فلن يتبقى مكان للأشياء المهمة فى حياتك كالدين والأخلاق والصحة والأبناء والأصدقاء.. إلخ لذلك، عليك أن تنتبه جيدا وقبل كل شىء للأشياء الضرورية.. لحياتك واستقرارك.
    احرص على علاقتك بدينك. وتمسكك بقيمك ومبادئك وأخلاقك. امرح مع عائلتك، والديك، إخوتك، وأطفالك.
    الانتباه للأمور التى تستحق الاهتمام.. قدم هدية لشريك حياتك وعبر له عن حبك. وزر صديقك دائماً واسأل عنه.. استقطع بعض الوقت لفحوصاتك الطبية الدورية.. ولكن.. ثق دائما بأنه سيكون هناك وقت كاف للأشياء الأخرى.. ودائماً.. اهتم بكرات الجولف أولاً. فهى الأشياء التى تستحق حقاً الاهتمام.. حدد أولوياتك.. فإن باقى الأشياء مجرد.. رمل..
    انتهى البروفيسور من حديثه.. وظل التلاميذ يفكرون فى كرات الجولف التى تستحق الاهتمام.. إلى أن رفع أحدهم يده قائلاً:
    - ولكنك لم تبين لنا ما تمثله القهوة؟
    ابتسم البروفيسور وقال: أنا سعيد لأنك سألت. لقد أضفت القهوة فقط لأوضح لكم.. أنه مهما كانت حياتك مليئة... فسيبقى هناك دائماً مساحة.. لجلسة هادئة مع فنجان من القهوة
    , وكل عام وانتم بخير بمناسبة عيد الفطر .
     
  2. ترحال

    ترحال ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    يسلمووو ع االطرح الهادف والقصة المفيدة ..

    فمن المؤكد المبادئ والاخلاق والقيم لها دور كبير في تيسير حياتنا والعيش في الطريق الصحيح...
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة