يا له من رجل

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏11 ماي 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


    هذه قصة من صميم الواقع حدثت في إحدى الإمارات العربية المتحدة، وصاحبها ذاك المحسن الكبير الذي انتقل إلى جوار ربه قرير العين مسرور الخاطر إن شاء الله لأنه لم يفعل إلا الخير للآخرين.

    حدثت هذه الحكاية قبل سنوات معدودات من رحيله.. كان ذلك الرجل الطاعن فى السن إنسانا طيبا إلى أبعد حد. جوادا بكل المعاني، متواضعا إلى الحد الذي يوصف فيه التواضع.

    كان جالسا ذات يوم على كرسي مستطيل يسمى تخت أمام مدخل شركته التجارية ومر أحد العمال أمامه وعلى مايعتقد أنه من الهند ورأى ذلك الرجل العجوز يجلس القرفصاء فرق له قلبه، فما كان من هذا العامل إلا أن أخرج ورقة ذات العشرة دراهم ووضعها فى يد شيخنا المتواضع، فانتبه له وناداه بعد أن كان قد غلب عليه النعاس. طلب من العامل الجلوس بجانبه لكي يتحدث معه لأنه محتاج لصديق مثله، واتضح أنه يجيد شيئا من اللغة الهندية بحكم زياراته العديدة لتلك البلاد لكونه تاجر.. دار الحديث عن متاعب الحياة التي بين له الشيخ أن الظروف الصعبة تجمعهما معا وقد طلب منه اسمه الكامل وعنوانه ورقم هاتفه إن وجد ومكان عمله، فربما يزوره في يوم من الأيام لأنه وجد فيه صديقا طيبا ووفيا..

    في اليوم التالي اتصل شيخنا بذلك العامل وطلب منه أن يلتقيا في المكان نفسه وكان بانتظاره، أخذه من يده وأدخله إلى الشركة ودلف معه إلى مكتبه. انبهر ذلك العامل ودهش عندما رأى اهتمام من حوله من العاملين بذلك الشيخ الهرم وبرزت أمام عينيه شتى علامات التعجب!.. سأله عن أمواله وظروفه وراتبه ونوعية العمل الذي يمارسه وهل هو متزوج أم لا وإن كانت أسرته تعيش معه؟ فشرح له ذلك العامل كل شيء... عندها بين له شيخنا وضعه كتاجر واسمه وعرض عليه العمل لديه كسائق خاص وطلب منه إحضار أسرته وقد منحه شقة في إحدى عماراته بلا مقابل، وخصص له راتبا يوازي ثلاثة أضعاف راتبه مع تذكرة سفر إلى بلده كل سنتين له ولعياله. وانفرجت أسارير ابن الهند وهدأت أعصابه.

    وصار وفيا مخلصا لذلك الشيخ وتحسنت أحواله بشكل لافت للنظر فيما بعد، لدرجة أن أصحابه صاروا يغبطونه على ذلك. وهذا هو جزاء من يحسن إلى الناس يحسن الله إليه وهو والحق يقال يستحق كل هذا، والله يرزق من يشاء بغير حساب، إنه نعم المولى ونعم النصير...

    هذه نصيحة عملية ونموذج حي لكل من يعامل من لديه من العمالة المسلمة معاملة الحيوان بل أقل. اتقوا الله فيما ابتلاكم به من نعم، واعلموا أن الناس تنظر إلينا كممثلين للإسلام، فالله الله في معاملة المسلمين، ولا تكن عونا للشيطان على أخيك.


    منقول

    http://www.islamway.com/?iw_s=Article&iw_a=view&article_id=2247
     
  2. بنت الكعبي

    بنت الكعبي ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    هيه وربيه صدقت

    اتقوووووووووووووووا الله

    ومشكووووووووووووور خويه ربيه لاهاااانك
     
  3. غريب الدار

    غريب الدار ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    تســــــلم ياخوي الغريب عالقصــــــــه الجميــــــله اللي تحمل في طياتــــــها اسمى واجل العبر اللي ممكن انه الواحــــــــــد يستفيـــــــــد منها في هذي الدنيــــــــا...

    تقبل مروري المتواضـــــــع...

    :)
     
  4. بنت الكعبي

    بنت الكعبي ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    موضوووووووووووووووووووووووووووع يباله دبل ستاااااااااااااااااار
     
  5. سجين القلم

    سجين القلم ¬°•| مراقب سابق|•°¬

    الغريب ((( ويرزقك من حيث لا تحتسب)))


    أشكرك أخي الكريم على الموضوع الجميل وهذا


    ما يجب ان نفعله في تعاملنا ان نتعامل كى اخوة وليس


    كى مسئول وموظفين فهذا يعطي انجازا اكبر في العمل


    أشكرك جزيل الشكر على ما طرحت لنا دمتى بود
     
  6. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    بارك الله فيك ع القصه .. فيها العضه والعبرة ان شاء الله
     
  7. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكوورين اخواني ع المرور
     
  8. omani4ever

    omani4ever ¬°•| عضو جديد |•°¬

    سبحان الله

    فما جزاء الاحسان الا الاحسان
     
  9. جنون قلم

    جنون قلم ¬°•| مُشرِفَ سابق |•°¬

    موضوع جميل حقا واصل تقدمك
     
  10. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكوورين ع المرور
     

مشاركة هذه الصفحة