تكريم 253 معلماً ومعلمة بمنطقة الظاهرة برعاية المعمري محافظ البريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة الغــريب, بتاريخ ‏8 ماي 2008.

  1. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    برعاية عُمان والأوبزيرفر الإعلامية
    تكريم 253 معلماً ومعلمة بمنطقة الظاهرة
    مريم المنذرية : تقدم الأمم والشعوب يرتبط بفاعلية نظامها التعليمي


    عبري- سعد الشندودي
    برعاية «عمان» والأوبزيرفر الإعلامية نظمت المديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة الظاهرة صباح أمس حفلاً بمناسبة يوم المعلم بمسرح المسرات بكلية العلوم التطبيقية بعبري وذلك برعاية سعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري محافظ البريمي وبحضور سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري والي عبري وولاة ولايتي ضنك وينقل والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى بولايات الظاهرة وحميد بن محمد الحجري مدير عام التربية والتعليم لمنطقة الظاهرة ورؤساء ومديري المؤسسات والدوائر الحكومية بعبري وجمع من الأهالي ومديري ومديرات المدارس بالظاهرة. واكدت مريم بنت سالم المنذرية نائبة مدير دائرة تنمية الموارد البشرية للمناهج بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة الظاهرة أن تقدم الأمم وتطورها في شتى مجالات الحياة اجتماعية كانت أو اقتصادية يرتبط ارتباطاً كبيراً بفاعلية نظامها التعليمي والذي يشكل المعلم فيه عنصراً أساسياً لا يمكن إغفاله عن أي تطوير فمنه يستمد الناشئة علمهم وثقافتهم وسلوكهم.

    دور العلم

    وأضافت: إن للمعلم في مجتمعنا منزلة رفيعة ومكانة مرموقة تبوأها بفضل جهوده المثمرة وعطاياه المتعددة وتأثيره البارز في المجتمع ومما زاد من تلك المكانة الاهتمام الواضح الذي توليه السلطنة لمعلميها من تدريب وتطوير لجعل مهاراته مواكبة لمتطلبات التنمية في البلاد واضعة نصب عينيها أن المعلم هو نقطة الانطلاق وحجر الزاوية الذي ينبغي أن يبدأ به كل تطوير ولذا ادعو كل معلم ومعلمة إلى أن يستفيد من عطاءات النهضة المباركة متمثلة فيما توفره وزارة التربية من إمكانات وخدمات جبارة سخرت لخدمته.

    استنهاض الهمم

    كما اكد سليمان بن راشد الغريبي في كلمة نيابة عن المعلمين المكرمين ان التعليم تجدد دائم وتطلع مستمر وإصرار على الصعود أصحابه أناس تخطوا أسوار الأماني فأمسكوا ناصية النجاح ومع هذا العطاء السامي يأتي يوم المعلم كملحمة تجسيد العزائم واستنهاض الهمم ، تنبت في نفوس أبنائنا وفلذات أكبادنا ملكات البناء والإبداع مع حب الفضيلة وعشق الريادة ومكارم الأخلاق ليظهروا نجوم سماء الوطن وتيجان المستقبل المشرق تحت مظلة العلم و التعليم.

    رقي الأمم والشعوب

    وأضاف قائلاً: إن العلم هو الفيصل في رقي الأمم والشعوب ولقد صعدت بالعلم أمم كانت في مؤخرة الركب فإذا بها بفضله ترتقي إلى مرتبة السبق والمقدمة وها نحن اليوم في بلادنا الحبيبة نشهد عالما أرحب من التغييرات في المناهج وطرق التقويم واستخدام التقنيات الحديثة واستحداث الوظائف والتي تتناسب مع الواقع التربوي المتطور في السلطنة وإن المشهد التربوي في كنف التربية لن يتأتى في إخراجه بما هو له أهل ما لم يقم المعلمون بإظهار الفاعلية الحقيقية التي تأتي عن طريق العمل لا من حسن النية فقط، وذلك من خلال الاطلاع الدائم والمستمر على الدراسات والنظريات الحديثة وإبراز مقترحاتهم وأساليبهم في الوجه الصحيح لرسم سياسات تطوير التعليم.

    فعاليات الحفل

    وضمن فعاليات الحفل قدم طلبة مدرسة محمد بن سليمان الغافري للتعليم الأساسي وسودة أم المؤمنين للتعليم الأساسي نشيداً ترحيبياً بعنوان (يا طيور الدوح) وقدم طلبة مدرسة خضراء عبري للتعليم الأساسي عرضاً طلابياً شيقاً ورائعاً عبارة عن انشودة وطنية تربوية عن يوم المعلم أوضحوا من خلاله فضل المعلم ودوره في غرس القيم والسلوكيات الفاضلة في نفوس النشء وألقت المعلمة أميرة بنت حمد الوحشية قصيدة شعرية وطنية أوضحت من خلالها المنجزات التنموية والحضارية التي تحققت في السلطنة خلال عهد النهضة المباركة في كافة مجالات الحياة وخاصة في مجال التربية والتعليم بينما القت الطالبة الموهوبة راية بنت سالم الغريبية من مدرسة الغالية بنت ناصر للتعليم العام أنشودة وطنية عن يوم المعلم وقدم طلبة مدرسة سيف بن سلطان للتعليم العام فنا تقليديا تمثل في فن العيالة نالت اعجاب واستحسان الحضور بالإضافة إلى ذلك اشتمل الحفل على تقديم طلبة مدارس منطقة الظاهرة لوحة فنية فلكلورية تقليدية تمثلت في العيالة الحماسية.

    تكريم المعلمين

    وفي الختام قام سعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري محافظ البريمي بتوزيع الشهادات التقديرية والهدايا التشجيعية على حوالي 235 معلماً ومعلمة متميزين بمدارس منطقة الظاهرة والمشرفين التربويين ورؤساء مجالس الآباء والأمهات والمتقاعدين وأسر المعلمين والمعلمات المتوفين والإعلاميين بمنطقة الظاهرة.
    وأوضح سعادة الشيخ يحيى بن حمود المعمري محافظ البريمي ان حفل تكريم المعلمين والمعلمات بمنطقة الظاهرة بمناسبة يوم المعلم يعتبر يوماً مشهوداً وذلك لتكريمهم على جهودهم وعطائهم الذي قاموا به خلال السنوات الماضية ونتمنى أن يكون جهدهم بإذن الله تعالى في ميزان حسناتهم وأن يكسبهم الأجر ونتمنى لهم التوفيق والسداد بل إن العطاء الذي بذله المعلمون تجاه أبنائنا الطلبة سيكون مردوده إيجابياً على الوطن بشكل عام.

    تشجيع للمعلم

    وعقب الحفل التقينا مع نخبة من المعلمين والمعلمات المكرمين بمدارس منطقة الظاهرة فيقول حمدان بن سالم المزيدي المعلم بمدرسة سيف بن سلطان للتعليم العام : إن حفل منطقة الظاهرة بيوم المعلم يعبر عن التجسيد الواضح لتكريم وتشجيع المعلم للقيام بمهامه التربوية وذلك عبر مشواره التربوي وهذا الحفل الذي نشهده دليل واضح على مدى الاهتمام بمكانة المعلم وإبراز لأهميته ومكانته في الساحة التربوية ونحن المعلمين نقدر الجهود المبذولة من قبل وزارة التربية والتعليم والمديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة الظاهرة على تنظيم حفل يوم المعلم.
    أما عبدالله بن بطي العلوي المعلم بمدرسة حمود بن أحمد البوسعيدي للتعليم الأساسي فقال حفل يوم المعلم بمنطقة الظاهرة يعتبر حفلاً رائعاً في حد ذاته وسليما تماما في تكريم المعلم المعطاء والقديم في مهنته ومبادرة طيبة أقدم عليها المهتمون بمعلميهم لذلك تعليمية الظاهرة تحذو حذو محافظات ومناطق السلطنة الحبيبة في الاهتمام وتشجيع المعلم وتثمين الجهود الجبارة التي يبذلها في إنجاح سير العملية التعليمية بل إن حفل التكريم هو بمثابة دافع ومحفز للمعلم لبذل المزيد من الجهد والاجتهاد في مؤسسته التعليمية ويأتي تقديرا من وزارة التربية والتعليم للدور الذي يلعبه المعلم المثابر وتميّزه عن غيره من المعلمين محاولة بذلك نشر رسالة لجميع العاملين بالحقل التربوي للتنافس من أجل الرقي بمستوى الطالب.

    السعي نحو الإبداع

    وأما نورة الغافرية مشرفة رياضة مدرسية بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة الظاهرة فتقول: إنني انتهز مناسبة احتفال منطقة الظاهرة بمناسبة يوم المعلم لأشكر وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة الظاهرة على تكريم المعلمين والتربويين وذلك لما تمثله هذه الخطوة من غايات تربوية نبيلة تتمحور في تشجيع المعلمين على السعي المستمر نحو الإبداع والابتكار والتنافس على المضمار التربوي بما يخدم العملية التعليمية ويحقق أهدافها.
    وتختتم نورة الغافرية حديثها قائلة إن التكريم يشعرني بالفخر والاعتزاز لتقديري وتكريمي في يوم المعلم وهذا دافع لي لمزيد من العطاء والإخلاص في العمل والاجتهاد والتفاني في خدمة الوطن الغالي .

    دافعاً للعطاء

    وأما غادة ابراهيم محمد المعلمة بمدرسة الأنوار للتعليم الأساسي فتقول: إن حفل منطقة الظاهرة بمناسبة يوم المعلم يعتبر بمثابة تكريس للجهود المبذولة من قبل المعلمين والمعلمات وهو دافع لعطاء أكثر وإبداع وتميز أفضل وفيها ينال كل مجتهد تقديره .
    وتختتم غاده ابراهيم حديثها قائلة: إن التكريم يمثل بالنسبة لي فخرا واعتزازا وبصمة مميزة في تاريخي المهني وسيكون دافعا لي لعطاء أكثر بإذن الله تعالى ولهذا أشكر المديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة الظاهرة ومديرة مدرسة الأنوار على ترشيحي للتكريم بمناسبة يوم المعلم.


    عمان
     
  2. دايم الشوق

    دايم الشوق ¬°•| مُشرف سابق |•°¬

    سلموا ع الموضوع وع الخبر .....
     
  3. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    يستاهلوون المعلمين والمعلمات


    يسلمووو ع الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة