*** بطل من ذهب... بطل من ورق ***

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة السَعيدي, بتاريخ ‏7 ماي 2008.

  1. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    البطل بالمفهوم الرياضي هو الفريق الذي يتوج بلقبٍ ما.

    للأسف... هذا هو المفهوم المتعارف عليه والذي يشهد استسلاماً طوعياً من الجميع.
    «البطل الرياضي» بالمطلق هو بطل، وهنا الخطأ الفادح.

    ونسأل: هل يتساوى مثلاً بطل كأس دوري ابطال اوروبا ببطل كأس الاتحاد الاوروبي؟ وهل يعقل ان نصنف الاثنين في «خانة الابطال الواحدة»؟

    غلاسكو رينجرز الاسكتلندي بلغ نهائي كأس الاتحاد وهو مدعو للقاء زينيت سان بطرسبورغ الروسي بعد ايام قليلة في مدينة مانشستر الانكليزية.

    لنسلم جدلاً ان رينجرز توج باللقب، وأُلصقت به صفة البطل، ولنعتبر ان تشلسي الانكليزي خسر المباراة النهائية لدوري الابطال في 21 الجاري في ملعب «لوزنيكي» في موسكو امام مواطنه مانشستر يونايتد، وجرت ترضيته بلقب «الوصيف».

    في هذه الحالة، يكون رينجرز «بطل» وتشلسي «مو بطل»، مع العلم انه لو قدر للفريق اللندني ان يشارك في كأس الاتحاد لكان أكل «الكبير» فيها قبل «الصغير» وتوج وأصبح «بطلاً» أيضا، فكيف ولماذا وبأي وجه حق يُرمى لقب «بطل» على هذا وذاك دون الأخذ في الاعتبار معيار قوة هذه البطولة وتلك؟

    حتى ان انتصار تشلسي في موقعة موسكو الملتهبة لن تخفف من وطأة منحه لقب «البطل» عن غير وجه حق خصوصا ان ال«بلوز» ليسوا ابطال انكلترا، فكيف يعتلون العرش الاوروبي المرموق وهم قابعون في ظل سطوة مانشستر يونايتد الذي، إن توج بطلا ل «القارة العجوز»، فان انتصاره سيكون واضحاً وصريحاً ومحقاً ولا غبار عليه كونه بطل انكلترا في الموسم 2006-2007.

    صحيح ان الاتحاد الاوروبي للعبة ارتأى مطلع تسعينات القرن الماضي تحويل بطولة الاندية الاوروبية البطلة الى «دوري الابطال» مانحاً الفرق التي تحتل المركز الثاني في الدوري المحلي، وحتى الثالث والرابع في بعض الدول الاخرى، الفرصة الذهبية للظهور في المسابقة الاوروبية الأم، الا ان مصداقية تتويج ميلان الايطالي في الموسم الماضي مثلا، وليفربول الانكليزي في العام 2005 تبقى موضع شك خصوصا انهما لم يتوجا في ايطاليا وانكلترا على التوالي، فكيف لهما تذوق المجد الاوروبي وهما في ظل سطوة غيرهما محليا؟ وكيف تسمى البطولة «دوري ابطال» وهي تضم فرقاً غير متوجة بطلة؟

    كان يفضل مثلاً ان يقتصر لقب «بطل» على الفائز ببطولة كأس العالم والبطولات القارية (اوروبا وآسيا وافريقيا واميركا الجنوبية واوقيانيا) وحتى شبه القارية (الكونكاكاف) وكأس الخليج، وبطولات الدوري المحلية في دول العالم كافة، وصولاً الى بطولات الاندية على المستوى القاري (دوري الابطال في اوروبا وافريقيا واسيا واميركا الجنوبية «كأس ليبرتادوريس» واوقيانيا)، اما الفائز بالبطولات الاخرى (مثل كأس الاتحاد الاوروبي والافريقي والآسيوي وكأس السوبر بمختلف صورها، ومسابقات الكأس المحلية وغيرها) فلا يجب ان يطلق عليه تسمية «بطل» لأن عنصر البطولة منقوص، ويكتفى للاشارة اليه بكلمة «الفائز بالبطولة الفلانية».

    بالتأكيد أن الكلام في هذا الواقع لن يغيره ولن يعدل فيه إلا أن الموسم بات في مرحلته الحاسمة ولا بد من محاسبة الجميع انطلاقا من ارضية موحدة، ومما لا شك فيه ان تتويج مانشستر يونايتد او تشلسي في دوري الابطال بعد ايام سيجعل من احدهما «بطلاً من ذهب»، اما تتويج رينجرز او زينيت «الشجاع» في كأس الاتحاد فهو بلا شك سيكون تكريماً «متواضعاً» على قياسهما المتواضع، وسيكون المتوج في النهاية، بطلاً بالتأكيد، الا انه سيفرض نفسه واقعياً «بطلاً من ورق».


    "نقلا عن صحيفة الراي الكويتية" ​
     
  2. دايم الشوق

    دايم الشوق ¬°•| مُشرف سابق |•°¬

    البطل بطل ... ولو كان الخ .............خخخخخخخخخخخ

    ع العموم تسلم ع الموضوع ..


    تحياااااااتي لك ....
     
  3. سافيولا

    سافيولا موقوف

    انا اشهد انه كلهم ابطال


    ومشكور اخوي الارجنتيني البار على الموضوع القيم

    والجميل



    تحيااااااااااااااتي
     
    آخر تعديل: ‏7 ماي 2008

مشاركة هذه الصفحة