أكثر من 6000 فرد استفادوا من أعمال لجنة الزكاة بالبريمي

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة ظل الظلام, بتاريخ ‏4 أوت 2010.

  1. ظل الظلام

    ظل الظلام ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    أكثر من 6000 فرد استفادوا من أعمال لجنة الزكاة بالبريمي

    8/4/2010
    البريمي-حميد البادي
    احتضنت ولاية البريمي مساء أمس الأول ملتقى الزكاة السنوي الثالث الذي نظمته لجنة الزكاة بالولاية تحت عنوان "وما زال العطاء مستمراً"، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على ما تقوم به لجنة الزكاة بالولاية وكيفية توزيع الزكاة على المستحقين في الولاية من خلال العديد من الاشتراطات التي يجب توافرها في الفرد المستحق للزكاة، ورعى المناسبة والي البريمي سعادة الشيخ د.سليمان بن سعود الجابري بحضور مديري الدوائر الحكومية وأصحاب الأعمال بالمحافظة وأهالي ولاية البريمي، وبدأ الملتقى بكلمة والي البريمي رئيس لجنة الزكاة بالولاية سعادة الشيخ د.سليمان بن سعود الجابري استهلها بالترحيب بالحضور، وجاء فيها: لقد حبا الله السلطنة بأن جعل فيها من الأخيار والأمناء الذين يسعون إلى حث الناس لأداء العبادات والإخلاص في ذلك وتعريفهم بما عليهم من عبادات مفروضة سواء فعلية أو مادية وما يترتب عليها من نتائج يكون تأثيرها مباشرا أو غير مباشر في الدنيا والآخرة وأضاف سعادته: ومن هذا المنطلق فإن لجنة الزكاة بولاية البريمي بكافة أعضائها والمنبثقة من عمل اللجنة الفرعية للأوقاف وبيت المال والزكاة بهذه الولاية أخذت على عاتقها القيام بكل ما يلزم لتطبيق هذا الركن المهم من أركان الإسلام من حيث الدعوة الحسنة في جبايتها والتعرف على مستحقيها وفق المصارف الشرعية المحددة وتوصيلها إليهم بكل سهولة ويسر قاصدين العمل في ذلك العمل رضا الله تعالى وطالبين غفرانه وثوابه وملبين في الوقت ذاته نداء الخير التي تسعى إليه الجهات الحكومية بالسلطنة وفق القرارات واللوائح المنظمة لذلك فلهم منا الشكر والتقدير سائلين المولى الولي القدير أن يكون ذلك في ميزان حسناتهم إنه سميع مجيب.

    في كلمته أخرى أشار نائب رئيس لجنة الزكاة سالم بن سعيد العلوي إلى أن عدد الأسر المستحقة المسجلة تجاوز الألف أسرة وتجاوز عدد أفرادها أكثر من ستة آلاف فرد مما زاد من التحدي الموضوع أمام اللجنة وأضاف سالم العلوي: لقد أكملت لجنة الزكاة بالولاية عامها الخامس، وهي اليوم تقف على أرض صلبة استناداً إلى الدعم الحكومي اللامحدود ممثلاً في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية والرعاية الكريمة المتواصلة من سعادة والي البريمي، ثم استناداً إلى وقفتكم أنتم أيها الأفاضل الكرام مضيفاً كل ما مضى عام تزداد قناعة المجتمع بأهمية الدور الذي تمثله لجنة الزكاة من البحث الدؤوب والدقيق عن المحتاجين، والتواصل مع المزكين الكرام، وإيصال زكاتهم وصدقاتهم لأولئك المحتاجين بكل كفاءة وأمانة ومسؤولية ويضيف نائب رئيس لجنة الزكاة بولاية البريمي: إن تزايد عدد الأسر المستحقة للزكاة بالولاية زاد من التحديات أمام اللجنة كي تحاول تخفيف الظروف الصعبة التي يعيشها هؤلاء الأفراد، من خلال إيصال ما يمكن إيصاله من الزكاة المفروضة والصدقات التطوعية من المجتمع، لتصبح الزكاة من البريمي وإلى البريمي واختتم العلوي كلمته موجهاً شكره لكل من ساهم في دعم عمال للجنة في الولاية متمنياً مواصلة هذا الدعم.

    كما تحدث الشيخ راشد بن أحمد الشامسي في كلمة ألقاها بهذا الملتقى بدأها قائلاً: يطيب لي أن أتقدم للأخوة الكرام في لجنة الزكاة بالولاية بخالص الشكر والتقدير على الجهود الكبيرة التي يبذلونها في خدمة الزكاة ومستحقيها في ولاية البريمي مضيفاً أن فكرة إنشاء لجنة تعنى بالزكاة من حيث جمعها وتوزيعها على المستحقين لها في ولاية البريمي فكرة عظيمة ورائدة وسباقة ونرجو أن تحذو باقي ولايات السلطنة حذوها لما فيها من النفع والخير العميم مضيفاً أن اللجنة تقوم بدور كبير في معرفة أحوال المستحقين والتأكد من استحقاقهم من عدمه وذلك من خلال تسجيلهم للبيانات الصحيحة لهؤلاء المستحقين وزيارتهم في منازلهم والاطلاع عن قرب على أحوالهم وأوضاعهم وأضاف الشامسي: إني أبدي إعجابي بأسلوب عمل اللجنة في قيامها بهذا الدور واتباعها لأساليب حديثة في جمع البيانات وتسجيلها والاستفادة منها على الوجه المطلوب بما يعود بأطيب الأثر على فريضة الزكاة وإيصالها لمستحقيها في الولاية وتابع قائلا: إننا فخورون بهذا المشروع الوطني الاجتماعي الرائد وندعمه ونسانده بالرأي والدعم المادي والمعنوي كما أدعو جميع الشيوخ والوجهاء وأعيان الولاية لدعم هذه اللجنة مادياً ومعنوياً والوقوف مع فكرتها وتشجيع عملها في المجتمع وجعلها الوسيلة المعتمدة لإيصال زكاتهم وصدقاتهم للمستحقين من أبناء الولاية، كما أشاد مدير دائرة الأوقاف والشؤون الدينية بمحافظة البريمي موسى البوسعيدي بدور لجنة الزكاة بولاية البريمي والعمل الدؤوب الذي تقوم به اللجنة من خلال المتابعة المستمرة للمحتاجين والمستحقين للزكاة في ولاية البريمي، كما تحدث عن ركن الزكاة وأشار إلى أن الزكاة ركن من أركان الإسلام الخمسة مثلها مثل الصلاة والصوم والحج وهي تُؤدى بصورة علنية وطالب البوسعيدي المجتمع في ولاية البريمي بالوقوف بقوة مع لجنة الزكاة لأنها تقوم بأعمال جليلة لخدمة المواطنين والمحتاجين من الفقراء والمساكين في الولاية وذلك من خلال الدعم المادي لهذه اللجنة كما أشاد بدور بعض رجال الأعمال في الولاية بتخصيص وقف من أملاكهم للجنة الزكاة وطالب بحذو خطى أمثال هؤلاء حتى تقوم اللجنة بدورها على أكمل وجه.

    كما تم تقديم استعرض مفصل لسير أعمال اللجنة منذ بدايتها قبل خمس سنوات والإنجازات التي حققتها اللجنة خلال تلك الفترة وما تطمح إليه لجنة الزكاة بولاية البريمي ألقاه رئيس قسم العلاقات باللجنة ناصر بن عبدالله الخميساني وتطرق خلاله إلى الأعمال التي قامت بها اللجنة من تقديم المساعدات العينية والمادية للمحتاجين للزكاة في ولاية البريمي والاحتفالات التي قامت بها اللجنة خلال الفترة الفائتة للتعريف بأعمال اللجنة وما تقدمه من دور لخدمة المجتمع في ولاية البريمي وفي الختام تم فتح المجال للحوار والمناقشة من الحضور وذلك للاستفسار عن أي ملاحظات وتم الرد عليها من قبل اللجنة بعدها تم تكريم أعضاء لجنة الزكاة بولاية البريمي

    المصدر : http://www.shabiba.com/innerpage.asp?detail=56577[/url [/SIZE]][/SIZE][/SIZE][/SIZE][/SIZE]
     
  2. علي بن سيف الساعدي

    علي بن سيف الساعدي ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الله يوفقهم ان شاء الله

    واتمنى من جميع اهالي البريمي انهم يزكون عن فلوسهم ويعطون لجنة الزكاه عشان توزع المبالغ على المحتاجين والفقراء
     
  3. ح ــــميد . . !

    ح ــــميد . . ! ¬°•| عضو مميز |•°¬

    شكـــــــــــــــــــــراً
     

مشاركة هذه الصفحة