أكلوا بغلة الوزير

الموضوع في ',, البريمي لـِ مساحة حرة ,,' بواسطة أبو قحطان, بتاريخ ‏2 ماي 2008.

  1. أبو قحطان

    أبو قحطان °•|كاتب وصحفي|•°

    الظروف المناخية القاسية والوقود الحيوي رفعت أسعار الغذاء.. فما ذنب الكلاب ؟

    " أُكلت الكلاب والقطط حتى قلت الكلاب ، فبيع كلب ليؤكل بخمسة دنانير ، وتزايد الحال حتى أكل الناس بعضهم بعضاً .. وجاء الوزير يوماً على بغلته فأكلها الناس ، فشنق طائفةً منهم ، فأجتمع عليهم الناس فأكلوهم " .

    هكذا يصف المقريزي حال الناس في زمن الدولة المستنصرية العبيدية في مصر في القرن الخامس الهجري ، ويقال أن التاريخ يكرر نفسه ، فهل يحدث شيء من ذلك بخاصة بعد تزايد صياح الجائعين في بعض الدول ، ومنها بلد المنشأ حكاية المقريزي ؟

    ولأبعاد تسونامي الجوع يجب التعرف على أسبابه وهي : إرتفاع أسعار المواد الغذائية العالمي بسبب الظروف المناخية القاسية ، كالجفاف الذي ضرب مناطق زراعية في أستراليا ، وأمطار التسونامي في أندونيسيا ، ما أدى الى إنخفاض مستوى المخزون العالمي من الحبوب ، وأيضاً إرتفاع الطلب على المحاصيل الغذائية المستخدمة في إنتاج الوقود الحيوي ، وإرتفاع أسعار الأسمدة بواقع 150% في السنوات الخمس الماضية ، بحسب تقرير للبنك الدولي ، مع العلم أن تكلفة الأسمدة تشكل ما نسبته 25-30% من إجمالي تكلفة الحبوب في أمريكا ، التي توفر عادةً 40% من إجمالي صادرات الحبوب على مستوى العالم .

    الى جانب تخصيص 35% من محصول الذرة في أمريكا 11% من إجمالي المحصول العالمي لأغراض إنتاج الوقود الحيوي ، بما يمثل أكثر من 60% من صادرات الذرة في العالم ، وللإشارة فإن الولايات المتحدة تُعد بين أكثر من 20 دولة تفرض إستخدام الوقود الحيوي ، وكذلك إرتفاع أسعار البترول سبب إرتفاع تكلفة نقل المواد الغذائية الى الأسواق ، ما أنعكس على أسعار كل السلع التي تستورد من الدول المصنعة .
    وما يزيد البطون جوعاًُ ممارسة الإحتكار من قبل جهات تجارية ، وغياب الرقابة من قبل الجهات الرسمية التي راح بعضها في بعض البلدان يوجد المبررات للناس ويدافع عن تفنن التجار في الرفع المتواصل للأسعار .
    أمريكا تصر أن تكون كالملح في الطعام ، فمن إصرارها على إستخدام المحاصيل الزراعية في الوقود الحيوي ، الى دولارها وإستمرار هبوط سعر صرفه تجاه العملات الرئيسية وإنهيار سوق الأسهم العالمي ، ونسب التضخم التي وصلت في بعض دول الخليج كقطر الى 14% بسبب إرتفاع تكلفة المواد الإنشائية وما رافقه من إرتفاع مستمر في الإيجارات .
    وفي دراسة قامت بها شركة بيت دوت كوم أظهرت أن كلفة المعيشة في دول الخليج أرتفعت خلال السنة الماضية بنسبة 24% وتحول قسم كبير من طبقة متوسطي الدخل بخاصة في الوطن العربي الى طبقة فقيرة .
    وفي تقرير لها رأت منظمة الزراعة والأغذية (الفاو) أن 36 دولة تمر بأزمة غذاء ، 21 دولة منها في أفريقيا ، وهذه الأخيرة تضم 10 دول عربية .
    فهل تفرش بيوت العالم العربي القطط والكلاب على موائدها في المستقبل أم أن الأمور ستتحسن ؟ .



    منقول من إحدى الجرائد
     
  2. كيـِـآטּ

    كيـِـآטּ ¬°•| مشرفة سابقة|•°¬

    الله يعينا............


    تسلم أبو قحطان على الموضوع.... نترقب جديدك... دمتى بود
     
  3. السَعيدي

    السَعيدي <font color="#ff0000">¬°•| إداري سابق|•°¬</span></

    اللي خلقنا ما راح ينسانا

    الله يعين كل مستضعف

    اشكرك اخي الكريم

    طرحك مميز واختيارك للموضوع راااااااااااااائع


    تحياتي لك
     
  4. منوة الروح

    منوة الروح ¬°•| مراقبة عامه سابقه |•°¬

    يسلموووووو بو قحطان
     
  5. غريب الدار

    غريب الدار ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    تسلـــــــم يا بوقحطــــــان...

    فعــــــلا الاوضاع الاقتصاديه فالعالم ككل متدهور وتنذر بوضع خطيــــــر...

    تسلم يا خوي...

    :)
     
  6. شكرا على النقل المميز والرائع
    مب غريب على انسان مميز مثلك



    احترامي
     

مشاركة هذه الصفحة