عبدالكريم ومنصور النعيمي أهداف المنتخب العماني

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة almamari, بتاريخ ‏29 جويليه 2010.

  1. almamari

    almamari ¬°•| عضو مثالي |•°¬

    في افتتاح كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية

    منتخبنا الوطني يقطع شوطا نحو التأهل إلى المربع الذهبي بفوزه على المنتخب القطري بهدفين دون مقابل

    ويلاقي البحرين غدا في آخر لقاءات المجموعة ...

    متابعة ـ صالح البارحي:قطع منتخبنا الوطني الاولمبي لكرة القدم شوطا كبيرا بالتأهل الى منافسات المربع الذهبي من بطولة كأس الخليج للمنتخبات الاولمبية التي تحتضنها العاصمة القطرية الدوحة وذلك عقب فوز منتخبنا الوطني على صاحب الضيافة المنتخب القطري بنتيجة 2/صفر في افتتاح منافسات المجموعة الاولى في اللقاء الذي جرت احداثه على ملعب اكاديمية اسباير.
    وجاء هدفا منتخبنا الوطني في هذا اللقاء عن طريق اللاعب عبدالكريم يعقوب في الدقيقة 36 واحرز الهدف الثاني قائد المنتخب منصور النعيمي في الدقيقة 93 وقبل دقيقة من انتهاء المباراة.
    وقدم منتخبنا مستوى جيدا خلال هذا اللقاء رجح كفة الحصول على اول فوز له في هذه البطولة بعد ان ظهر اللاعبون بروح معنوية جيدة رغم اللقاء الافتتاحي للبطولة وامام صاحب الضيافة الذي اضاع ركلة جزاء كانت كفيلة بتعديل النتيجة تصدى لها حارسنا مهند الزعابي ببراعة.
    ويلعب منتخبنا الوطني لقاءه القادم امام المنتخب البحريني غدا الجمعة لينتقل اول وثاني كل مجموعة الى الدور الثاني من البطولة.
    ودخل منتخبنا اللقاء بتشكيلة مكونة من مهند الزعابي في حراسة المرمى وناصر الشملي وجابر العويسي وعامر سعيد ومحمد المسلمي ومنصور النعيمي وعيد محمد وحسين الحضري وقاسم سعيد وأمان يونس ويعقوب عبدالكريم .


    بداية سريعة :


    جاءت البداية سريعة من الفريقين بغية تسجيل هدف مبكر يريح الأعصاب، خاصة وأن المجموعة تضم ثلاثة فرق فقط، وبالتالي فإن فوز أي فريق في اللقاء يعني وصوله للمربع الذهبي بنسبة تزيد على 80%، وغابت تماما فترة جس النبض على غير المعتاد في مثل هذه المباريات الافتتاحية، فظهر تناقل الكرة بسرعة فائقة بين أقدام اللاعبين بكل فريق، مع تطبيق نظام الضغط المباشر على اللاعب حامل الكرة بأي بقعة في ملعب المباراة بغية عدم إعطاء اللاعب فرصة للتحكم بالكرة أكثر عن اللازم، وبالتالي التفكير في بناء هجمة خطرة على مرمى الفريق المنافس للهدف ذاته وهو التقدم بهدف مبكر كما اشرت أعلاه.
    وعلى الرغم من كل هذه الأهداف والتحركات، إلا أن محاولة الوصول للهدف جاءت عن طريق منتخبنا الذي حصل على أول ركنية في المباراة في الدقيقة الثالثة يلعبها منصور النعيمي (الكابتن) تصل بعد دربكة غير مبررة من دفاعات المنتخب القطري للمتمركز حسين الحضري لكن الأخير يلعبها عشوائية بعيدة تماما عن مرمى المنتخب القطري، هذه اللعبة أدخلت الرعب في نفوس لاعبي المنتخب القطري ليبدأوا في رسم خطة للوصول لمرمى مهند الزعابي حارس مرمى منتخبنا، ليحاول في المرة الأولى عبدالله العريمي مهاجم منتخب قطر لكنها بلا خطورة بعد أن اعتلت كرته العارضة العمانية في الدقيقة (6)، يتبعه علي أسد بتسديدة أخرى على الطائر من لمسة واحدة لكن كرته تعتلي العارضة كذلك دون خطورة تذكر على مرمى منتخبنا .


    تحركات وطموح :


    منتخبنا أظهر تحركات طموحة من أجل إيقاف لاعبي المنتخب القطري الذين شكلوا خلية عمل إيجابية في ساحة الملعب، من خلال التحركات السريعة والمتقنة للاعبيه، إلا أن الهجمات المرتدة لمنتخبنا كانت تمثل رعبا في صفوف دفاعات المنتخب القطري الذين تعاملوا بخشونة مع يعقوب عبدالكريم وقاسم سعيد وانطلاقاتهم السريعة تجاه الشباك القطرية، إلا أن اللمسة الأخيرة يفتقدها مهاجمونا بصورة مباشرة، ويحصل علي أسد لاعب المنتخب القطري على أول إنذار أصفر في اللقاء من خلال (التمثيل) الذي قام به في منطقة جزاء منتخبنا بعد أن اصطنع السقوط بعد اشتراك عادي جدا مع جابر العويسي في الدقيقة
    (20).
    ينحصر اللعب في وسط الملعب من الطرفين، فيما تبقى المحاولات خجولة من الفريقين بين الفينة والأخرى، ويحصل منتخبنا على ضربة حرة مباشرة على حافة منطقة جزاء المنتخب القطري بعد الخشونة التي تعامل بها علي أسد مع قاسم سعيد لكن حسين الحضري فضّل التسديد عاليا فوق شباك الحارس القطري أحمد سفيان في الدقيقة (22) على الرغم من إمكانية تسجيل الزيارة الأولى في الشباك القطرية، ليعود اللعب بعدها مباشرة إلى الانحسار في وسط الملعب مع بقاء الكرة أطول وقت ممكن بحوزة لاعبي المنتخب القطري الذي أراد إيجاد ثغرة في دفاعات منتخبنا لتسجيل هدف السبق، فيما جاءت الدقيقة (29) بمنظر غير رياضي بين منصور النعيمي وناصر نبيل اللذين اشتبكا بالأيادي ليكون نصيبهما الإنذار الأصفر لكليهما.
    أفضلية وهدف
    ولأن الوضع الحالي لا يعجب الطرفين، ولا يحقق أهدافهما إذا ما ارادا الوصول للمربع الذهبي للبطولة، فقد بدأت الهجمات تظهر تباعا وخاصة من جانب منتخبنا الوطني، حيث بدأت بضربة ثابتة لمنتخب قطر بعد عرقلة ناصر الشملي للمهاجم القطري عبدالعزيز حاتم في الدقيقة (30) والتي حصل من خلالها الشملي على إنذار أصفر ثاني للاعبي منتخبنا، ليتقدم عبدالعزيز حاتم لتسديد اللعبة لكنها عالية عن مرمى مهند الزعابي، لم يتأخر الرد من جانب منتخبنا طويلا على هذه اللعبة، حيث أضاع حسين الحضري هدفا لا يضيع بعد أن سدد كرة من داخل منطقة الجزاء بيسراه لكنها في أحضان أحمد سفيان بالدقيقة (34) ويتبعه عيد محمد بتسديدة يسارية تمر على يسار مرمى قطر خطرة جدا في الدقيقة (35)، فيما جاء الرد سريعا من جانب المنتخب القطري عن طريق عبدالله العريمي الذي سدد كرة قوية لكنها في يد مهند الزعابي، وكما يقال (كثر الدق يفك اللحام)، فقد جاء الهدف الأول لمنتخبنا في الدقيقة (36) بعد أن لعب عامر سعيد رمية تماس طويلة بداخل منطقة الجزاء يستغل يعقوب عبدالكريم عدم تمركز خالد مفتاح المدافع القطري بشكل مثالي ليلعب يعقوب الكرة برأسه في المرة الأولى لتبقى قريبة منه يعالجها برأسة مرة أخرى خلف الحارس القطري احمد سفيان هدفا أول في اللقاء لمصلحة منتخبنا الأولمبي .


    دافع إيجابي :


    هذا الهدف كان له وقع خاص في نفوس لاعبي منتخبنا مشكلا دافعا إيجابيا لإحراز مزيد من الأهداف لإنهاء الأمر قبل بداية الشوط الثاني، فتظهر انطلاقات يعقوب عبدالكريم وقاسم سعيد وعيد الفارسي ومن خلفهم محمد المسلمي الذي شكل ظهيرا عصريا من خلال الطلعات الإيجابية التي قام بها من الطرف الأيسر، ناهيك عن العرضيات المتقنة التي تصل بشكل مثالي بداخل الصندوق لكنها تفتقد للمتابعة الدقيقة من لاعبي الوسط لإكمالها في الشباك القطرية، واضاع أمان يونس هدفا ثانيا لمنتخبنا بعد تسديدة قوية جاءت في أحضان أحمد سفيان من منطقة قريبة جدا في الدقيقة (38)، يرد عليه سريعا عبدالعزيز حاتم برأسية متقنة بعد عرضية عبدالله العريمي لكنها تمر بمحاذاة القائم الأيسر لمهند الزعابي في أخطر فرصة للمنتخب القطري بالمباراة في الدقيقة (41)، ليستمر الوضع كما هو عليه في باقي الوقت، ضغط عماني وفرص ضائعة بحاجة إلى ترجمة مثالية من جانب مهاجمينا، وتحركات سريعة بداخل وسط الملعب للمنتخب القطري دون خطورة، ليعطي الحكم دقيقتين وقتا بدل ضائع تشهد الدقيقة الثانية فرصة للمنتخب القطري بعد احتساب ضربة غير مباشرة على حافة منطقة الجزاء للخشونة من قبل جابر العويسي يلعبها علي أسد في الحائط البشري تذهب لركنية تنفذ بشكل غير سليم للقطريين، ينهي بعدها الحكم الشوط الأول بتقدم منتخبنا بهدف مقابل لا شيء .


    الشوط الثاني :


    الشوط الثاني بدأ بهدف مختلف للفريقين، حيث يهدف منتخبنا لزيادة غلة الأهداف وإراحة الأعصاب، فيما يهدف منتخب قطر لتعديل النتيجة أولا والبحث عن هدف ثان وكسب النقاط الكاملة، فظهر المنتخب القطري في الشق الهجومي بشكل متواصل، ليحتسب ركلة ركنية وهمية من (كوكب آخر) على الرغم من وجود ضربة حرة لمصلحة ناصر الشملي ليلعبها عبدالكريم العنزي على رأس محمد صلاح لكنه يفقد توازنه ويسقط بعد أن لعب الكرة برأسه لكن الحكم محمد عبدالله يأتينا بأمر آخر ليحتسب ركلة جزاء غريبة في الدقيقة (50) يلعبها عبدالكريم العنزي لكن بسالة مهند الزعابي تحول دون تسجيل هدف التعادل في الشباك العمانية بعد أن تصدى لهذه اللعبة بكل براعة .
    ضياع ركلة الجزاء أعطى لاعبي منتخبنا دافعا معنويا كبيرا ليسدد حسين الحضري كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ترتد من يد احمد سفيان حارس مرمى منتخب قطر لتصل إلى أمان يونس يلعبها قوية لكن الحارس تكفل بإبعادها مرة أخرى تصل للدفاعات القطرية لكن الخشونة كانت حاضرة ضد الحضري الذي استلم الكرة على حافة منطقة الجزاء يلعبها منصور النعيمي تصطدم في في الحائط البشري دون خطورة على مرمى احمد سفيان في الدقيقة (52)، ويتبعه قاسم سعيد بلعبة مركزة من داخل منطقة الجزاء القطرية لكن قدم المدافع كانت حاضرة لتفسد قوة هذه التسديدة في الوقت المناسب ليضيع هدف ثاني لمنتخبنا بالدقيقة (58) .
    وتتواصل طموحات منتخبنا في تسجيل هدف ثان في الشباك القطرية قبل دخول الأوقات العصيبة في مثل هذه اللقاءات، ليسدد حسين الحضري كرة قوية لكنها على غير العادة بعد أن ذهبت بلا هوادة، يرد عليه عبدالكريم العنزي بتسديدة من خارج منطقة الجزاء يتألق معها مهند الزعابي بثبات في الدقيقة (60)، وحسين الحضري يحصل على إنذار أصفر للخشونة ضد علي أسد بالدقيقة (62) ويجري المدرب تغييرات بدخول علي الجابري مكان امان يونس من اجل تفعيل خط الوسط في الدقيقة (67) ويشن بعدها المنتخب القطري عدد من الهجمات وكان دفاع منتخبنا في المرصد لتلك الكرات ويسعى بعدها منتخبنا الى تكثيف هجومه الا ان محاولاته لم تصل الى منطقة المنتخب القطري عدى عدد من المحاولات التي لم تكتمل وجاءت اخرها في الدقيقة (77) لم تستغل بالشكل المطلوب وتأتي الدقيقة (82) ويشكل المنتخب القطري فرصة خطرة على مرمى منتخبنا عندما توغل اللاعب عبدالكريم العنزي الى مرمى المنتخب ويسدد كرة ولكن حارس المنتخب يبعد الكرة بشكل جيد وقبل انتهاء المباراة بخمس دقائق يجري منتخبنا الوطني تغييرا تكتيكيا بادخال اللاعب وليد السعدي مكان حسين الحضري وعزز كذلك المنتخب القطري الناحية الهجومية بعد ان ادخل مدربه اللاعب عبدالعزيز الانصاري وفي الدقيقة ( 86) يخطب لاعبنا وليد السعدي كرة جميلة من امام دفاع قطري ويتقدم بها بشكل جيد الى مشارف مرمى المنتخب القطري قبل ان يعرقل ويحصل على كرة مباشرة بالقرب من منطقة العمليات وتقدم لها وسددها يعقوب عبدالكريم بحائط الصد وتخرج الى خارج المرمى ويضيع بعدها لاعبو المنتخب فرصتين محققتين بتسجيل الهدف الثاني قبل انتهاء الوقت الاصلي من المباراة ليحتسب بعدها الحكم اربع دقائق كوقت بدل ضائع ويحصل في الدقيقة الاخيرة من الوقت المتحسب على ركلة جزاء بعد ان انفرد لاعبنا قاسم سعيد بالكرة ليعرقل من قبل اللاعب القطري سعود خميس وفي ليتقدم ويسسد كرة الجزاء قائد المنتخب منصور النعيمي ويضعها على يسار حارس المنتخب القطري وبعدها يعلن حكم المباراة عن نهاية المباراة بفوز المنتخب الوطني بهدفين دون مقابل .

    محمد العلوي : لاعبو المنتخب نفذوا كل التعليمات ..


    قال محمد العلوي مدير دائرة المنتخبات الوطنية بالاتحاد العماني للكرة الطائرة عقب فوز منتخبنا الوطني الاولمبي بان المنتخب قدم مستوى جيدا خلال المباراة ونفذ كل ما اوكل اليه من قبل الجهاز الفني للمنتخب وكان المنتخب صاحب الافضلية في هذا اللقاء رغم اننا لم نستعد جيدا لهذه البطولة على عكس بقية المنتخبات الاخرى الا ان المعطيات داخل المباراة رجحت منتخبنا بالفوز في افتتاح البطولة ونبارك للاعبي منتخبنا على هذا المستوى ونتمنى مواصلة المشوار بشكل ناجح فيما تبقى من لقاءات .









    لرؤية الأهداف من اليوتيوب :

    الهدف الأول :

    http://www.youtube.com/watch?v=ykdNIMxUIJM

    الهدف الثاني :

    http://www.youtube.com/watch?v=MOipQLfoqHs

    ركلة الجزاء الضائعة :

    http://www.youtube.com/watch?v=G4d7uprj04w

    مبروك لمنتخبنا الوطني وهاردلك للمنتخب القطري
     
  2. قيادة حرس الرئاسة

    قيادة حرس الرئاسة ¬°•| ђάсқεя~4έṽέя |•°¬

    شي طيب ... :35:

    يسلموو
     

مشاركة هذه الصفحة