1. تحكى القصة أنه كان هناك صديقان يمشيان معا فى الصحراء . وفى أحد مراحل الرحلة حدث بينهما مشادة ، وصفع أحدهما صديقه على وجهه .
    الصديق الذى نال الصفعة على وجهه تأذى من جراء ذلك ، ولكنه دون أن ينطق بكلمة ، كتب على الرمل " اليوم صفعنى أعز أصدقائى على وجهى . "
    استمر الصديقان يسيران حتى وجدا واحة ، وهناك قرارا أن يأخذا حماما . حيث تعرض الصديق الذى نال الصفعة للهلاك غرقا فى بقعة من الرمال المتحركة لولا أن أنقذه الصديق الآخر .
    وبعد أن أفاق من حادثة الغرق قام وكتب على حجر " أنقذنى اليوم أحسن أصدقائى من الموت " .
    وهنا سأله الصديق الذى قام بصفعه وقام أيضا بإنقاذ حياته وقال " لما أذيتك ،كتبت ذلك على الرمل والآن أنت تكتب على حجر ، فلماذا ؟ "
    فأجاب الصديق الآخر قائلا : " عندما يؤذينا البعض فعلينا أن نسجل ذلك على الرمل حيث رياح الغفران تستطيع أن تمحو ما حدث . ولكن عندما يعمل شخصا ما شيئا طيبا من أجلنا ، فعلينا أن نحفره على حجر حيث لا تستطيع أية رياح أن تمحوه . "
    فلنتعلم أن نكتب ما أذانا على الرمال ، وأن نحفر فى الحجر ما أصابنا من خير .
    يقولون إن الأمر يحتاج لدقيقة كى تجد شخصا متميزا ، وتحتاج الى ساعة كى تقدره حق قدره ، والى يوم كى تحبه ، ولكنك تحتاج الحياة بأكملها كى تنساه .

    وهذه رسالة قصيرة لنقول لهم أننا لن ننساهم أبدا .
    ولنغتنم الوقت لنحياه
     
  2. سافيولا

    سافيولا موقوف

    ابصراحه ما فيك حيله على القصه الجميله انته مبدع يا مديرنا


    تقبل مروري



    تحيااااااااااااااااااااااااااااتي
     
  3. اخوي قريت القصه وفهمتها...؟


    شكرا على مرورك
     
  4. دايم الشوق

    دايم الشوق ¬°•| مُشرف سابق |•°¬

    تسلم ع القصة .....


    تحياتي لك ..
     

مشاركة هذه الصفحة