~~~: الأزمة المالية في أوروبا أين ؟ :~~~

الموضوع في ',, البُريمِي الاقتِصَادية ,,' بواسطة عالم بلا حدود, بتاريخ ‏14 جويليه 2010.

  1. عالم بلا حدود

    عالم بلا حدود :: تـاجر معتمد::

    الأزمة المالية في أوروبا أين؟ ​

    جريدة الرياض ـ راشد محمد الفوزان 14/07/2010
    حين تصل لأوروبا وتحديدا لمطار هيثرو، تجد الفارق الهائل بين ماذا يستقبل كل لحظة هذا المطار وبين مطارات لدينا لا تستقبل إلا كل نصف ساعة طائرة أو طائرتين، وهي إنعاكس إقتصادي وسياحي وتنظيمي وغيره، حين تأتي من مطار أوروبي لآخر تعتقد أن كل سكان هذه الدول يغادرون بلادهم، وأن الدول المستقبلة ستعاني من استقبال مئات الآلاف من هؤلاء القادمين، وكل ذلك يسير بانسيابية وحركة لا تعاني منها من طول انتظار لا يتجاوز دقائق بكل احترام وتقدير واعتذارات لا تتوقف.

    حين تغادر المطار وتتجه مع السائق "البريطاني" لمسافة بعيدة خارج العاصمة البريطانية، وتحاول قضاء وقتك بعد رحلة طويلة بفتح حوار معه، لرجل تجاوز العقد السادس من عمره ويتوقد حماسا ونشاطا، وتسأل عن أحاول البلاد الأقتصادية وأسعار السلع لديهم، فيجيبك بأن التضخم منخفض الأن ويصل لنسبة تقارب 2,4 بالمائة وأنه أفضل من العام المنتهي وهذا جيد، واستغربت كثيرا أن السائق التاكسي يملك هذه المعرفة بكلمات متخصصة " تضخم، ونسبة التضخم"، وحين تفتح حوارا عن أسعار العقار. أيضا يحدد ماذا تقصد تجاري أم سكني أو المدن الكبرى أو الصغرى وأي المدن وهكذا، وتطرق الحديث عن رئيس الوزراء البريطاني السابق "براون" وأنه أدى بالبلاد إلى أزمة حقيقة وأن حزب العمال أضر بالبلاد وأن " كامرون " الجديد سيكون أفضل، وتحدث عن أوروبا وأزمتها المالية وقوة الألمان رغم أنه لا يحبهم كما هم الفرنسيون، وحتى أنه سعيد بهزيمتهم الكروية بكأس العالم، وحتى الرياضة وقال لي لك أن تتخيل أن نادي تشلسي وليفربول ومانشستر يونايتد لا يملكها البريطانيون، وأنه رغم الأزمة المالية إلا أنه هناك صرف هائل على الرياضية وبمئات الملايين وأرتفاع مستمر بأسعار اللاعبين وأرباح الأندية الكبيرة، هذا حديث سائق تاكسي بريطاني ذكرني بسائقي تاكسي بمطاراتنا أول سؤال يأتي لك مع أول متر تتحرك به سيارته "الأخ من وين" و"من وين جاي"؟! .

    لا يوحي لك بأوروبا حتى الآن شئ من الأزمة المالية، إلا الشئ القليل وهو انخفاض عقاري محدود، وكثرة العروض العقارية للبيع، وأيضا ارتفاع البطالة لديهم، ولكن لا شئ مما يصور عن كساد وكوارث كبيرة، هناك "متاعب"، ولكن ليست مؤلمة حتى اليوم، ولكن أي سياسة تقشفية قاسية سيكون أثرها مباشرا، الفنادق قليل أن تجد مكانا في هذه الفترة، العقارات بالمنطقة المعروفة في لندن وغيرها ترتفع الأسعار ولا تتوقف، استهلاك عال مرتفع في قطاع التجزئة والاستهلاكي والسياحة الرابح الأكبر، الأسعار شيئا فشيئا ترتفع، أسعار الفائدة لا زالت مثبته ولا ترتفع، نشاط كبير لا يتوقف بهذه الدول، والأزمة، كما يتضح حكومية لا للأفراد حقيقة إلا من كان يعمل بوظيفة حكومية، اقتصاديات دول لا تعتمد على الحكومات في نشاطها بل على قوة القطاع نفسه وأستهلاك الأفراد، الخلل ديون دول وأزمة مصارف، ولكن ظل الفرد يعمل وينفق، ومن حقق الثراء نتيجة الأزمات يمكن لها تغطية تعثر مئات الخارجين من العمل أو الخاسرين، هناك فوارق كبيرة بين ما يحدث للدولة والنظام المصرفي والأفراد والشركات والمؤسسات كل في مجاله واختصاصه، خاصة في دول لا تعتمد على اقتصاد ريعي كما هي سمة اقتصادياتنا، وهي سلاحه ذو حدين، ومعظم الدول الأوروبية لا تعاني أزمة البنية التحتية من مياه وصرف صحي وأمطار وغيرها بل متكاملة جدا، فلا يمكن نهائيا مشاهدة صهاريج المياه أو صهاريج الصرف الصحي، فهذا عالم غير معروف لديهم بقدر معرفتنا به وغيره.​
     
  2. رحآيل

    رحآيل ¬°•| مُشْرِفة سابقة |•°¬

    تسلم اخوي عالخبر ..



    الله الغني
     
  3. Ąℓŋ3αỉмỉ

    Ąℓŋ3αỉмỉ ¬°•| مُراقب سَابق ومطور |•°¬

  4. غرشوووبه الوووسمى

    غرشوووبه الوووسمى ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    غااااااااااااااااااااااااااااااااوى:315921608f80a798bcc
     

مشاركة هذه الصفحة