جوائز الفيفا: إسبانيا بطلة اللعب النظيف، فورلان أفضل لاعب ومولر أفضل شاب، والقفاز الذ

الموضوع في ',, البريمي للرياضة ,,' بواسطة شووق قطر, بتاريخ ‏12 جويليه 2010.

  1. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    [​IMG]





    جوائز الفيفا: إسبانيا بطلة اللعب النظيف، فورلان أفضل لاعب ومولر أفضل شاب، والقفاز الذهبي لكاسياس



    انتهى كأس العالم 2010 الذي اُقيم لأول مرة في التاريخ على الأراضي الأفريقية، وتوجت بلقبه إسبانيا لأول مرة كذلك، لتظفر بكأسي اوروبا والعالم في أقل من عامين لتصبح هي سيدة العالم في اللعبة الشعبية الأولى، وبعد انتهاء الحدث بدأ الفيفا يوزع جوائزه على أبطال البطولة، خاصةً بعدما قام رئيس الفيفا "بلاتر" بتسليم الكأس الـ19 في تاريخ المونديال لقائد الإسبان "إيكر كاسياس"، ومواساة نجوم المنتخب الهولندي لضياع اللقب للمرة الثالثة في تاريخهم من المباراة النهائية...


    أفضل لاعب في كأس العالم 2010 "دييجو فورلان" لاعب المنتخب الأوروجوياني وصاحب 5 أهداف في البطولة قاد بهم بلاده إلى الدور قبل النهائي والمنافسة بشراسة أمام ألمانيا على إحتلال المركز الثالث على العالم، وبعدها بساعة تقريباً أعلن الفيفا عن ذلك رسمياً رغم أن كل الترشيحات كانت تصب في اتجاه إنيستا وديفيد فيا ولاعب المنتخب الهولندي (فيسلي شنايدر) الذي حصل على جائزة ثاني أفضل لاعب في البطولة ومن بعده ديفيد سانشيز فيا المنتقل حديثاً لفريق برشلونة الإسباني بمبلغ 40 مليون يورو.




    [​IMG]


    اُختير دييجو فورلان كأفضل لاعب في نهائيات كأس العالم 2010 حسب إستطلاع رأي قام به الاتحاد الدولي لكرة القدم قبل بدء المباراة النهائية وشارك في هذا الاستفتاء أكبر الصحفيين والمحللين الرياضيين الذين تواجدوا في قلب الحدث لتغطية الحدث للقنوات والوكالات والصحف والمواقع العالمية، وتواجد في هذا التصويت كلاً من "ديفيد فيا وفيسلي شنايدر"، لكن فورلان /31 عاماً/ صاحب خمسة أهداف مع أوروجواي والذي قدم أدواراً بطولية طيلة الوقت وكان نجماً لكل المباريات التي لعبها حسم اللقب لصالحه وحل بعده "شنايدر" ليحصل على الكرة الفضية من أديدس ثم ديفيد فيا في المركز الثالث بالكرة البرونزية.



    الحذاء الذهبي لأفضل هداف (من أديداس): - توماس مولر - لاعب وسط ألمانيا


    [​IMG]

    حصل النجم الألماني الصاعد "توماس مولر" على جائز الحذاء الذهبي لإحرازه 5 أهداف وتمريره 3 تمريرات حاسمة لزملائه جاءت منها أهدافاً مؤثرة ضد إنجلترا وأوروجواي.

    مولر الذي غاب عن ألمانيا في الدور قبل النهائي ضد إسبانيا كان سبباً رئيسياً فيما وصل إليه المانشافت في هذه البطولة لتألقه أمام إنجلترا والأرجنتين ثم في مباراة تحديد المركز الثالث ضد اوروجواي حيث أحرز إحدى الأهداف الثالثة في شباك الحارس موسليرا.، وحصل الإسباني "ديفيد فيا" على الحذاء الفضي بفضل خمسة أهداف وتمريرة حاسمة، وتبعه الهولندي "فيسلي شنايدر" بنفس الرصيد لكن كما يبدو ما حسم أمر المركز الثاني لفيا بعد مولر في هذه الجائزة هو تتويج إسبانيا باللقب.



    القفاز الذهبي لأفضل حارس (من أديداس): -إيكر كاسياس- حارس مرمى إسبانيا


    [​IMG]

    أنقذ القديس "إيكر كاسياس" المنتخب الإسباني من خسارة مؤكدة في نهائي كأس العالم 2010 بتصديه لإنفرادين أمام أحد أمهر نجوم العالم "آرين روبن" ليحطم بتألقه معنويات الطواحين الهولندية.

    وقاد نجم ريال مدريد وأول حارس مرمى يحمل شارة قيادة إسبانيا في كأس العالم ويحصل على اللقب منتخب بلاده للتأهل للدور قبل النهائي على حساب باراجواي بفضل تصديه لركلة جزاء من نجم بنفيكا البرتغالي "كاردوزو" وكانت وقتها النتيجة التعادل السلبي، ليدفع رفاقه إلى الأمام كي يحرزوا هدف الفوز بعد كرة غريبة (بيلياردو) من ديفيد فيا.

    ورغم الخطأ الفادح الذي وقع فيه كاسياس في اللقاء الأول أمام سويسرا عندما خرج بتسرع من مرماه فتسبب في خسارة فريقه بهدف إلا انه استعاد عافيته في اللقاءات التالية وأنقذ إسبانيا أمام بمهاراته أمام ألمانيا عندما سدد "توني كروس" كرة مركونة لا تصدى ومن قبلها تسديدة أرضية سريعة من تروشوفسكي.

    ولم تهتز شباك المنتخب الإسباني سوى مرة واحدة فقط في البطولة.


    أفضل لاعب شاب (برعاية شركة هيونداي): - توماس مولر- لاعب وسط ألمانيا


    [​IMG]

    توماس مولر /20 عاماً/ وصاحب الحذاء الذهبي من شركة أديداس، حصل على جائزة أخرى لكن من شركة هيونداي أحد الرعاه الرئيسيين لبطولة كأس العالم والفيفا، وهي جائزة أفضل لاعب صاعد في البطولة، وقدمت اللجنة الفنية لكرة القدم الدراسات اللازمة لاختيار مولر كأفضل لاعب شاب، فبصرف النظر عن أهدافه الخمسة وصناعته للأهداف فإن مستواه التقني والبدني هو الأفضل من بين جميع الشبان الذين شاركوا في البطولة.

    جائزة اللعب النظيف: - بطل كأس العالم 2010- المنتخب الإسباني



    نال رجال المدير الفني "ديلا بوسكي" لقب أفضل منتخب من ناحية اللعب النظيف، فلم يحصل لاعبي إسبانيا سوى على ثماني بطاقات صفراء فقط، علماً بأن منتخب كوريا الشمالية لم ينل لاعبيه سوى بطاقتين فقط لكنه لعب 3 مباريات في البطولة، وهذا لا يدخله في منافسة اللعب النظيف بأي من الأحوال، وكانت إسبانيا قد تقاسمت مع المنتخب البرازيلي جائزة اللعب النظيف عام 2006 لكنه ظفرت بهذا اللقب عن جدارة هذا العام كما ظفرت بلقب البطولة كذلك.

    يذكر أن ألمانيا توجت على حساب أوروجواي بلقب ثالث العالم قبل يوم من نهائي المونديال الذي اُقيم يوم أمس على ملعب سوكر سيتي في حضور ما يزيد عن 90 ألف متفرج.





    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة