«نور مجان» سيارة كهربائية عربية ترى النور في 2013

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الوطن موال اخضر, بتاريخ ‏12 جويليه 2010.

  1. الوطن موال اخضر

    الوطن موال اخضر ¬°•| عضو مميز |•°¬






    يبدو أن العالم العربي سيشهد قريبا إطلاق أول سيارة عربية تعمل على الكهرباء. فقد أنجز رجل الأعمال العماني سلطان العامري التحضيرات الأولية لإطلاق سيارة كهربائية من تصميمه، ويتوقع أن تطرح في الأسواق عام 2013. وقال العامري إن السيارة الجديدة ستحمل اسم «نور مجان» ومن المفترض أن تدخل المرحلة الاختبارية العام المقبل.


    وأضاف: ستجري في البداية اختبارات على السيارة في السلطنة تستمر مدة 4 أشهر بمشاركة خبراء من الولايات المتحدة الأميركية، ومن ثم سننتقل إلى هونغ كونغ حيث سنقوم بتقطيع السيارة إلى 118 قطعة ترسل إلى عدد من المصانع كل حسب تخصصه حيث يتم تصنيع القطع وتجميع 15 سيارة.


    وعلى هذا الأساس سترسل أول 3 سيارات إلى فلوريدا لإجراء اختبارات التصادم الأمامي والجانبي والانقلاب بما يمكنها من الحصول على شهادة الجودة العالمية.


    كما سترسل 4 سيارات إلى عمان تسلم إلى شرطة عمان السلطانية ووزارة التجارة والصناعة وهيئة المواصفات والمقاييس ووزارة البيئة والشؤون المناخية لإجراء تجاربهم عليها لمدة 6 أشهر. وبعد التأكد التام من سلامة السيارة ومواصفاتها ستقام حفلة التدشين وتطلق (نور مجان) رسميا.


    ويبدو العامري واثقا من سيارته والمواصفات التي تتمتع بها، حيث قال: قمت أنا وفريق عمل متخصص منذ عام 2008 بإجراء دراسات مكثفة على جميع السيارات العاملة على الكهرباء حول العالم. كما قمنا بزيارة عدد من مصانع هذه السيارات في الولايات المتحدة وألمانيا وهونغ كونغ.


    وانطلاقا من نقاط الضعف والقوة لدى السيارات العاملة حاليا تم تصميم (نور مجان) بحيث تتمتع بشكل حديث وعصري وتستطيع في الوقت نفسه أن تقطع مسافة تتجاوز 3 آلاف كيلومتر قبل أن يعاد شحنها على عكس السيارات الكهربائية الموجودة في السوق حاليا مثل سيارة (داينستي) الأسترالية التي تحتاج إلى 36 ساعة شحن لتقطع مسافة 50 كيلومترا.


    وحول الميزات الأخرى التي تتمتع بها السيارة الجديدة، قال: سيكون المحرك بقوة 800 حصان، وتصل قوة الانطلاق إلى 100 كيلومتر في أقل من ثانيتين، لكنه يتم حاليا تخفيض هذه السرعة إلى 4 ثوان، وهي السرعة المسموح بها في السلطنة. كما تفتح أبواب السيارة إلى الأعلى وسيتم تزويدها بشاشة أمامية قطرها 8 إنشات وهي صديقة للبيئة تماما.


    وأوضح العامري أنه بعد أن ثبتت جدوى المشروع جرت دراسته لتبيان تكلفة قوالب التصنيع والشحن وفي عام 2009 بوشر بإقامة ورشة عمل لتصنيع جسم وهيكل السيارة. وقد عُقدت اتفاقات مع مصانع في الخارج من أجل تأمين القطع المختلفة للسيارة، فالمحركات والأسلاك سيتم تصنيعها في أحد المصانع المتخصصة في تصنيع السيارات الكهربائية في ولاية يوتاه الأميركية. أما الهيكل فسيتم تصنيعه في ألمانيا، وجسم السيارة فسيجمع ما بين تصنيع من اليابان ومن هونغ كونغ والديكور الداخلي سيكون عمانيا.


    وقد حصل العامري على موافقة مبدئية بإقامة مصنع لإنتاج السيارة في عُمان بطاقة إنتاجية هي 120 سيارة سنويا، وبتكلفة تصل إلى 16 مليون ريال، أي ما يزيد على 33 مليون دولار.


    وسيقدر سعر السيارة الواحدة بنحو 35 ألف ريال، أي نحو 70 ألف دولار. ولم يحزم العامري أمره بعد حول كيفية الحصول على تمويل لإنشاء المصنع، وقال إنه سيلجأ على الأرجح إلى البنوك المحلية، لكنه أبدى ترحيبه في الوقت نفسه بمساهمة الحكومة العمانية في هذا المشروع أو دعمه إذا رغبت في ذلك.

     
  2. Ąℓŋ3αỉмỉ

    Ąℓŋ3αỉмỉ ¬°•| مُراقب سَابق ومطور |•°¬

  3. عالم بلا حدود

    عالم بلا حدود :: تـاجر معتمد::

    إن شاء الله يكون الخبر صحيح
    لكن سيارة كهربائية في الخليج لا أعتقد تسويقها مربح وبخاصة في عُمان
    لأن الناس هنا تحب شكل السيارة الجذاب + قوة المحرك والأداء + السرعة + الراحة والرفاهية
    وهذا غير متوفر في السيارة الكهربائية على ما أعتقد
    تشكر على الخبر أخي الوطن موال أخضر وكل التوفيق لنور مجان​
     

مشاركة هذه الصفحة