الارتفاع عن مستوى سطح البحر عنصر جوهري في مونديال جنوب افريقيا

الموضوع في 'البُريمِي للِرِياضَة المِحليًة و العَالميّة' بواسطة جسووم, بتاريخ ‏11 جوان 2010.

  1. جسووم

    جسووم ¬°•| مراقب سابق |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم

    يشكل الارتفاع عاملا رئيسيا في نهائيات كأس العالم لكرة القدم خاصة وأن الانتخابات لا تترك أي شيء للظروف خلال استعداداتها للبطولة.

    غير أن كل فريق ينتهج أسلوب مختلف في التعامل مع البطولة التي تنطلق اليوم الجمعة في جنوب أفريقيا ، وسط ستة مواقع ترتفع بأكثر من 1100 متر عن مستوى سطح البحر.

    واستقر 19 فريقا بينها ألمانيا والبرازيل والدنمارك في جوهانسبرج وبريتوريا على ارتفاع نحو 1600 مترا فوق مستوى سطح البحر فيما استقر الفريقان الأنجليزي والأسباني على ارتفاع أقل من 1500 مترا فوق مستوى سطح البحر.

    وهناك عشر فرق فقط ، مثل الدنمارك وفرنسا ، استقرت في المناطق الساحلية ذات الارتفاع المنخفض.

    ويعتقد رايموند دومينيك المدير الفني للمنتخب الفرنسي ونظيره في المنتخب الدنماركي مورتن اولسن أن اللاعبين يتأقلمون بشكل أسرع وينامون بشكل أفضل ويتدربون بشكل أقسى في الارتفاعات المنخفضة ، وسيكون أمامهم المزيد من أوقات الفراغ.

    واستعد المنتخبان الفرنسي والدنماركي في معسكرات على ارتفاعات عالية في جبال الآلب من أجل المونديال ، وكذلك فعلت العديد من الفرق بما في ذلك إيطاليا حاملة اللقب ، التي عسكرت في سيستريري على ارتفاع 2000 متر فوق مستوى سطح البحر.

    ولا يوجد موقع على ارتفاع أعلى من العاصمة البوليفية لا باز ، التي تقع على ارتفاع 3600 مترا فوق مستوى سطح البحر مما يمنح الفريق البوليفي أفضلية كبرى على باقي منافسيه.

    ولكن اولسن تحدث عن أغلبية الفريق مؤكدا أن "الارتفاع سيمثل تحديا لجميع الفرق الأوروبية لأنها غير معتادة عليها".

    وخاصة هؤلاء الذين لم يتدربوا على ارتفاعات في وقت سابق من الشهر الجاري في جنول أفريقيا ، من أجل التأقلم وهي العملية التي قد تتطلب أسبوعا من الزمن.

    وحصل المنتخب البرازيلي على فرصة قوية حيث وصل إلى جنوب أفريقيا في 26 أيار/مايو الماضي ، قبل نحو ثلاثة أسابيع على المباراة الأولى للفريق.

    وقال المهاجم الإنجليزي جيرمين ديفو في وقت سابق من الأسبوع "تشعر بالارتفاع عندما تبدأ في الركض ولكني واثق من أننا سنعتاد على ذلك عبر التدريبات".

    وأضاف "لا أعرف الأثر المترتب على ذلك ، ولكتي أعتقد يحتاج الأمر إلى وقت أطول بعض الشيء لاستعادة عافيتك ، هذا طبيعي ، والجميع سيتعرض لذلك بالطبع ، كلما زاد الوقت الذي تقضيه هنا كلما تأقلمت بشكل أفضل على الوضع".

    وتؤدي الارتفاعات العالية في البداية إلى التعب ولكنها تساعد بعد ذلك الرياضيين على تحمل المجهود.

    وقال طبيب الفريق الألماني "انها (الارتفاعات) لديها أثر معروف على زيادة انتاج خلايا الدم (التي تحمل المزيد من الاوكسجين)".

    وبالنسبة ليواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني فإن قوة الاحتمال واللياقة البدنية ستكون العناصر الأساسية للظهور بشكل جيد في البطولة.

    وأوضح لوف "اللياقة البدنية تلعب دورا كبيرا ، ربما الدور الأكبر أكثر من ذي قبل ، فقط هؤلاء الذين بلغت اللياقة البدنية ذروتها لديهم سيكونوا قادرين على شحن بطارياتهم خلال العطلات القصيرة بين المباريات". وصرح ستيف اينجهام رئيس علم وظائف الأعضاء في المعهد الإنجليزي للرياضية لصحيفة "ذا جارديان" أن الحفاظ على مستوى اللياقة البدنية يتطلب جهدا محفوف بالحذر من جانب المدربين.

    المصدر : kooora.com
     

مشاركة هذه الصفحة