۩ڝدﻓﻬ غريبة و الحقيقة ما على الدنيا غريب۩

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة راعية بو شنب, بتاريخ ‏3 جوان 2010.

  1. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    لم تنتهي سلسلة القصص التي اكتبها من نسج خيالي وأحاسيسي فلقد كنت اكتب بماذا احس واشعر ,,, وها انا اليوم كتبت لكم قصه جديده تحمل كل مشاعر الحب والوفاء والإخلاص التي نادرا ما نجدها في حياتنا اليوميه والواقعية متداخله فيها بعض المواقف الخيالية .
    ابدا لكم قصتي ,,,,,,,,

    اتخيل البحر عند الشروق ولون الماء يصبح ذهبي من اشعه الشمس ويصبح صافي مثل السما لا غيوم ولا سحاب ,, وانا اجلس على الشاطيء وامدد اقدامي على رماله واشاهد الصيادون وهم يصطادو وتعابير وجوههم كلها فرح وسعادة ,,, بصوت عالي تقول :الله شحلاته لو عدالنا بحر كنت كل يوم بروح ولا برد البيت الا بعد المغرب ,,,, ويقطع خيالها صوت ناعم ودافئ ....

    الام : حرام عليج يا بنتي الي تسوينه ف نفسج ؟؟
    مرام 22 سنه تخصص هندسه اخر سنه : خير اميه شو هناك ؟
    الام : الخير ما بيني الا من اشوفج مستانسه ومرتاحه ؟
    مرام : بس انا يا امي مرتاحه ومافيني
    الام (تقطع كلامها وما خلتها تكمل ): لا تقولي مرتاحه ,, مرام انتي بنت مثل القمر والناس ما تدري انه عندي بنت وكله بسبتج من ارمس عنج ينصدمون ويسالوني متى صار عندي بنت ثالثه ....
    مرام : انزين امي شتبيني اسوي انا ما احب اظهر احب ايلس معاج واسليج وما يكفي اني اروح الجامعه يعني اطلع ( تقوم وتبوس راسها ) امي لا تخافين علي انشاءالله بي يوم والناس كلها بتعرف انا بنت منو ولا تهتمين فيهم وايد
    الام : والله من خوفي عليج وحالتج مب عايبتني كله يالسه ف البيت ما طلعين ولا تقابلين حد جذي بتمرضين مب حلوه الوحده يا بنتي ..
    مرام : خلاص انشاءالله الي تامرين عليه يا الغاليه بس انتي لا تحاتين ..
    ويخرب عليهم عبيد اخو مرام 20 سنه يدرس ف الكليه تخصص قانون : امااااااااااااااااااااااه انا يوعااااااااااااااااااااان ابى اكل وين الريوق ليش مب جااااهز .
    الام: شو ريوق احينه والناس تسلم اول , واحينه تنش تسأل عن الريوق الساعه 12 وأنت متى نايم البارحه .
    مرام (تبى تسويله مشكله ): امي لو تدرين عن سوات ولدج بتزخين راسج؟
    عبيد : سكتي انتي يا ام كشه يا الداهيه ,,,
    الام : عيب عليك ترمس اختك العوده جذي الله يغربل بليسك من ولد ,,, وشو مسوي بعد من بلوى ؟؟؟
    عبيد (معصب ) : اوووووووووووه ,,, انا حليلي ما اسوي بلاوي امي تعرفيني ( يقلد الهنود ) مسكين فقيرانا ماماه ...
    الام ( ع نفس اسلوبه ) : مسكين فقير هااااه ؟؟ الا غبيث وداهيه يا مسود الويه ..
    مرام (ميته ضحك عليه ) : امي ترا عبيد ما يروح الجامعه وطول الوقت سهران عند ربعه ف الكوفي ..

    عبيد طلع من الغرفه وهو مسرع قبل امه ما تستلمه بكلامها الحلو والمعسل والموال الي عبيد تعود يسمعه منها كل يوم ...

    الام : مسود الويه ظهر يعرفنيه ما بسكت عنه بس ما عليه انا براويه ..
    تطلع الام وتسير عند عبيد وهي تتحرطم وتهازبه ,,,,,,,,
    مرام ( تستهزا وتصرخ) : ايواه اميه عطيه شغله يستاهل مسود الويه ..
    <<<<<<< يا حليلك ياعبيد رحمتك ,, ولا انتي داهيه يا مرام ,,,,,,,,,
    وكل يوم ع نفس الحال مع عبيد ع كثر ما ينهزب بس بعده ما يتوب ومرام تحب تسويله مشاكل عند امه ولا تسكت الا اذا شافته ينهزب ويتبهدل
    التكملة بعد الردود الحلوووووه
    فااااصل ونوااااااصل ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,^^
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏20 فبراير 2011
  2. SHOOTER

    SHOOTER ¬°•| عضو فعّال |•°¬

    متابعبن كل ما هو جديد
     
  3. المغرم الهاوي

    المغرم الهاوي ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

    حلو شي مميز

    يسلموو
     
  4. صقر قريش

    صقر قريش ¬°•| فخر المنتدى |•°¬

  5. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    مبدعه حبيبت قلبي
    ومتآبعين ابدآآعآتج
    ونآطرين التكمله بكل شووق
     
  6. سنيوريتا

    سنيوريتا ¬°•| مُشرِفة سابقة |•°¬

    ننتظر باقي القصه ^^
     
  7. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    تسلموا ع مروركم الحلووو !!!


    واسمحووولي ع التأاااخير !!!

    نكمل بااااااقي القصه !!!



    paaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaaart 2


    يرن تيلفون البيت وترد عليه البشكاره :: هلووووه
    مزنه 25 سنه ومتزوجه من ولد عمتها خالد وعندهم بنت وحده امل : هلا سونيا امي هنيه ؟؟
    سونيا : هيه ماما موجود منو يقول ؟؟
    مزنه : يعني قلت امي هنيه ؟ يعني من بكون بنت الجيران ,, روحي ناديها ,,,
    سونيا : جين جين خلاش يروح ينادي انا ... بس منو يقول ؟؟
    سونيا تحب اطفر بمزنه كل ما اتصلت بس من تشوفها يقول شايفه اسد تنخش عنها ,,,
    مزنه : عساج بصيخ يسد حلجج روحي نادي امي احسن لج ..
    سونيا تخلي السماعه وتروح بسرعه تنادي لها امها لا تسويلها مشكله وتروح فيها ,,,,,,
    الام: الو ,, هلا بنيتي مزنه شحالج امي عساج بخير ؟؟
    مزنه : اهلين امي انا من ربي بخير انتي عساج اهون عن البارحه ؟؟
    ــــــــــــــــ
    مرام تروح غرفة عبيد عشان بس تعانده وتغايضه ,,,
    مرام ( تبتسم ابتسامه عريضه ) : عبيدوه شفيك منفخ ومحمر جذي ؟؟
    عبيد (معصب وما يرد عليها ويطالعها بنص عين )
    مرام : عبيدوه انا ارمسك شفيك ما ترد عليه شبلاك ؟؟؟
    عبيد ( معصب ) : لا تعليق ما نبي ال CNN ..
    مرام ضحكت من الخاطر عليه وطلعت من الغرفه وهي مب قادره تمسك عمرها من الضحك ,,,
    وتشوف امها ترمس ف التيلفون : اماااه منو ترمسين هااه ؟؟ قولي تغازلين منو ؟؟
    الام : اغازل ريلج . هذي اختج مزنه يا البقره ,,,
    مرام انحرجت من كلام امها ولا اعرفت شو تقول ,
    الام (ما هانت عليها ) : تعالي مرام رمسي اختج وانا بسير اجابل المطبخ ,
    مرام ( تحب اختها وااايد واكثر شي بنتها امل ) : السلام عليج اختي مزنه شحالج وعلومج واخبارج وشحال خالد واموله الحلوه عساهم بخير وعافيه؟؟ ( ما عطت مزنه فرصه عشان ترد عليها )
    مزنه : حشى, حشى كليتيني صبري علي خليني ارد اول ؟؟
    مرام : ليش تردين ,, بعدين بخذ علومج كلها من عند امي شو بعد ..
    مزنه : لا والله يعني ما تبين تسمعيها مني انا ؟؟
    مرام : انزين اسالج بتيين البيت اليوم ولا لا والله مشتاقتلج وايد انتي وامل الصغيرونه فديتها ..
    مزنه : تشتاقلج العافيه فديتج بس خالد عنده دوام وما بينزل الا بعد اسبوع وانا ما اقدر اظهر وهو مب موجود ...
    مرام : انزين تراج انتي تسوقين وما يحتاي هو يوصلج خبريه وتعالي ,,
    مزنه : لا فديتج ما اقدر ؟؟ هو ما يخليني اسوق من دبي للعين يخاف علي فديته .
    مرام ( تضحك ) : وييييييييييه يخاف عليج مالت عليج انتي وياه .. ما منكم فايده ...
    مزنه (عصبت ) : لا تغلطين ع خلودي تراه ما يرضاني تسنعي عاده .
    مرام : انزين خلاص ما بنغلط والسموحه .. انزين صج يعني ما بشوفها اموله اليوم ؟؟
    مزنه : بصراحه لا وانا خبريتها امي وقلتلها يمكن يوم الخميس بنكون عندكم انشاءالله .
    مرام : انشاءالله ,, بصبر وامري لله ,, المهم بخليج احينه بروح ادرس تامريني ع حايه
    مزنه : سلامتج مرووومه مابي شي الي ابيه انج تدرسي عدل وتتخرجي بتفوق انشاءالله .. سلمي عليهم ,, ومع السلامه
    مرام : انشاءالله وم عيوني ..يوصل ... والله يحفظج مع السلامه .​
     
  8. عازف وتر

    عازف وتر ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬




    ^^


    يعــــــيني أبدآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآع


    الصرآحه حلووه القــــصه كنهآ صدجيه ,,,


    يسلموو على ها الطرح ,,,


    وأنشالله أنشووف القصص اليديده أحلى وأحلى وأحلى ,,,


    تقبلي مرووري ,,,

    عآزف وتــــر,,
     
  9. شووق قطر

    شووق قطر ¬°•| مراقبة عامة سابقة وصاحبة العطاء المميز |•°¬

    ابدآآآآآآآآآآآع حبيبت قلبي
    آلله لآيحرمنآ من ابدآعآتج المتميزة
     
  10. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    سمحووووووووووووووووووولي وااااااااااااايد تأخرت ​





    تنتهي المكالمه بسلام ومع كسر الخواطر <<<< اقصد انه مرام انكسر خاطرها لانها كانت تبى تشوف امووووله الصغيرونه بس شو تسوي تصبر ليوم الخميس ,,,,,,,
    الساعه 2 الظهر وعند الغدا يكونوا كلهم متجمعين ,,,
    سونيا عنيده ولسانها طويل محد يقدر يستحملها بس الملعونه شاطره ف الطبخ تعرف تسوي جميع الاكلات ولا حد يشتكي من طبيخها وما يفوتوا ولا وجبه ,,,,,,,,,,,
    مروى 24 سنه متخرجه وعندها شركة مقاولات وهندسه طبعا هي شريكة ابوها ف الشركه وبعد تخرج مرام بتشتغل معاهم ف الشركه ,,, عادل 28 سنه كابتن طياره وهو شاب وسيم يعني حلووو ويخبل بس سفراته وايده وما يشوفونه الا نادرا ,,,, بعد ما تجمعوا كلهم وطبعا هم عندهم السنه انه محد يمد ايده ع الاكل قبل كبير البيت يعني اول ابوهم الي ياكل وبعدين هم ,,,,,, ومحد يتجرا انه يمد ايده قبله .......

    مروى : عادل ما دريت انهم احينه يمدحونه الزواج ف هالسن
    الام : مروى الله يجبر بخاطرج ,, صدقتي يوم قلتي
    عادل (يهمس ف اذنها ): كلي وانتي ساكته ولا تزيدي كلمه
    مروى : امي احينه انا قلت شي غلط
    عبيد(يطالع عادل ويضحك ): انتي كل الي تقوليه درر ..

    الكل كان يسولف ويضحك ع عادل وهم يعرفون انه ما يحب طاري الزاوج لانه هو يحب وحده وخاطره فيها بس ابوه مب راضي يزوجه لانها مطلقه وعادل معند الا وياخذ ( جواهر تزوجت وهي صغيره عمرها كان 14 سنه وبعد ما كملت ال 16 تطلقت ومن بعدها ما تزوجت لانها حبت عادل وما بغت تاخذ احد ثاني ) وخذتهم السوالف ,, عبيد ومرام من صوب ومروى وعادل وامهم من صوب ثاني ,,, ( وفجأة يخيم الصمت على الجميع بصوت ضربة يد قويه على مائدة الطعام <<<<<< احلى هناك ع العربية الفصحى ,,,,,,, والكل التفت ويلسوا يطالعوا بعض وشافوا انه ابوهم معصب من الخاطر لانه هو من عادته انه ما يحب احد يتكلم عند الاكل .. وبعدها الكل صخ (سكت) ويلسوا ياكلوا وهم ساكتين .... بعد الغدا كل العايله تتجمع عشان تاكل السويت وتشرب شاي ولا عصير والام بعدها ع سالفة عادل ما تصدق انها تشوفه الا ويابت طاري الزواج
    عادل وصلت الحراره عنده ع الاخر فوق 100 من كلام امه وحرك الكرسي بقوه وقام وطلع راح غرفته ,,,, من شافته امه جذي سوى خافت وعينها دمعت ,,

    مروى( تحاول تهديها ) : اميه ما عليه صبري عليه تعرفينه هو مايبى ياخذ الا جواهر ..
    الام : يا بنتي انا ما منعته عنها بس ما صار بينهم نصيب وانا ف خاطريه اشوفه متزوج وعنده عيال
    مروى: لا تحاتين امي انشاءالله قريب ,, بس لو انتوا توافقوا تزوجونه الي يبيها
    الام : انا ماعندي مانع بس شسوي ابوج ما يبيها
    ومن سمعها ابو عادل جذي تقول وقف ع طول ,, وهو صح انه انسان كبير ف السن بس لها هيبه ومكانه و الكل يخافه
    ابو عادل : يا ام عادل روحي عند ولدج وقوليله انه يستعد حق الخطبه يوم الخميس
    ام عادل : هاااه ... خطبه ؟؟ منو ؟ كيف ؟ ليش ؟
    ابو عادل : شفيج اختبصتي ما تبينه يتزوج ؟؟
    ام عادل : اكيد وليش لا ؟؟ بس منو هاي الي بتخطبها له ؟
    ابو عادل : الي يتمناها قلبه وخاطره فيها ,, انا بخبر ابوها انه بنيي نخطب يوم الخميس ...

    ام عادل ما صدقت من الله والفرحة ما سعه ويهها وقامت تيبب وتهلل , واخيرا وافق انه يزوجهم بس ليش هالتغير المفاجأ ؟؟ وشو السبب الي خلاه يوافق ؟؟
    وافق ابو عادل ع زاوج ولده العود من البنت الي يباها من دون ما يقول السبب الي خلاه يوافق ,,,,,

    مرام تدخل ع عادل وهي تبتسم : عادل اخوي عادي ادخل ؟؟
    عادل (مهموم ) : تفضلي مرووومه ,, امري شو تبين ؟؟
    مرام : عندي لك خبر بمليون
    عادل : شو هناك قولي ؟ واذا عيبني الخبر بعطيج مليون ؟؟
    مرام (تضحك) : اه اه اه اه دحكني دحكني ,,,
    عادل من سمعها جذي تقول ضحك من الخاطر وما قدر يمسك نفسه : مرووومه حياتي شفيج شو صار اتخبلتي
    مرام: ماشي بس تبى تجذب عليه هاه ؟؟ المهم بقولك واكيد انه بعيبك لانه يخصك انت وحبيبة القلب ( وتغمز له ) ...
    عادل (ما صدق وفج عيونه وحلجه) : هاااه ؟؟ قولي بسرعه شو هناك ؟ شو صاير ؟
    مرام : بس اول لازم تروح عند امي وتستسمح منها وتبوسها ع راسها بعد
    عادل : هذا شي اكيد اصلا امي ما تهون علي تكون زعلانه مني
    مرام : اكيد اصلا انت دلوع الماما .. انزين المهم اسمع ,,
    وخبرته كل الي صار وانهم يوم الخميس بيروحوا يخطبوا له ..
    عادل ما صدق من الله وانصدم من الي سمعه من مرام ويلس ساعه مره يصدقها ومره يجذبها ويحلفها ومرام تعيد نفس السالفه ونفس الكلام وكل مره تحلف وتعيد وتحلف وتحلف وتحلف وتحلف وبعده عادل ومب مصدق وبعدين طفرت مرام منه وقالتله يروح بنفسه يسمع الخبر من عند امه وما ينسى يعطيها الحلاوه ,,

    عادل ( بكل هدوء يدق الباب ع غرفة امه ) ام عادل : منو ؟؟؟
    عادل : هذا انا امي ,, ادخل
    ام عادل (متصنعه الحزن ) : تفضل ادخل ...
    عادل (بهدوء تام ومبين عليه الندم ويبوسها ع راسها ): اميه سامحيني انا اسف مب قصدي احرج عليج ..
    ام عادل ( بدون نفس ): ما عليه يصير خير..
    عادل ( ندمان بالقوة ) : اميه والله انا اسف ,, والله ما اعيدها مره ثانيه سامحيني يالغاليه ,, ويبوس راسها .
    ام عادل (تضحك ) : عادل فديتك ابوي انا مب زعلانه منك يا الغالي .
    بعدها صفت القلوب وفتحوا صفحه بيضا ونسوا الي صار وطبعا ام عادل ما قدرت تمسك نفسها وخبرت عادل بالموضوع ومن سمعها عادل جذي تقول طار من الفرحه وما قدر يمسك نفسه يبوس راس امه ويطلع من عندها بسرعه ومن دون ما يغير ملابسه يركب السياره ويروح ف دربه ,, عادل وهو راكب ف السياره يلس يفكر وين يروح ولا شو يسوي ,, وتذكر مرام الCNN وهي تضحك الضحكه الغريبه ويلس يضحك نفس المينون وبعدها اتصل ف القلب جواهر .

    عادل : هلا بحبيتي وبقلبي وبروحي وعمري كله
    جواهر : اهلين حبيبي ,,, واااي هذا كله حقي انا
    عادل: وانا لي غيرج يا بعدي
    جواهر : فديتك ,,, قولي عدول شو هناك شو صاير
    عادل : فديت عدول والي يقول عدول بخبرج بس مب احينه كل شي ف وقته حلو يا حلو ...

    كلام رومانسي وحلو ينقط عسل بين عادل وجواهر وكل مكالماتهم جذي عسل ف عسل هذا وقبل ما يتزوجوا الله يعين بعد ما يتزوجوا شو بيستوي ولا اظني بيقولوا كلمه حلوه ,,,,,
    اخربها من احينه عليهم اعطيهم عين حااااره <<<<<<< لا الحمدالله عيني مب حاااره .......
    وكل هذي الاحداث صارت ف بيت ابو عادل ....




    نهاااااااااية الجزء الاول
     
  11. حشيمة القلب

    حشيمة القلب <font color="#DA0202"><b> ¬°•| إدارية سابقة |•°¬<

    اعجبتني شخصية مرام

    قصه حلوه

    وبأنتظار التكمله

    ويعطيج العافيه حبيبتي
     
  12. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    وألان نتابع معكم المسلسل التركي المدبلج




    وخلونا ناخذ خط دبي عند مزنه وخالد وف الدرب نوقف عند الشيشه لا يخلص البترول .........

    مزنه تسكن ف بيت بروحها ومطابق بيت اهل خالد عشان مزنه تروح عندهم اذا خالد كان ف الدوام , وطبعا نادرا اذا لقيتوا عمه طيبه وهذا الي كانت مزنه تعانيه مع عمتها ,, ومزنه يا حليلها تاكل تبن ما تقول شي مب بس عشان هي ام خالد وعشان بعد هي أخت ابوها يعني صج عمتها بس لانه ام خالد ما عندها غير ولد واحد وهي ما كانت تبى خالد ياخذ مزنه لانها كانت تباه ياخذ وحده هي خاطرها فيها بس ما صار نصيب وخالد يحب مزنه من يوم كانوا صغار يعني محيره حقه , لا وبعد مب بس جذي عشان تفرق بينهم شككت مزنه ب خالد وطلعت كذبه عليه وكذبه مب هينه و خالد ولانه يحب مزنه واثق من نفسه وانه مستحيل يفكر انه يخونها ويجرح مشاعرها اقنعها بانه كل هذا ما صار ولا استوى ومزنه صدقته لانها تحبه واثقه فيه .....
    ,,,,,,,,,,,,,,,,
    خلاص عبينا بترول واحينه وصلنا بيت مزنه
    ,,,,,,,,,,
    مزنه(تعاني من بنتها الدلوعه اموووله ): امل حياتي بس خلاص ماما عذبتيني.
    امل ( تصيح من الخاطر ): ماماه ابى اروح عند خالووووه ابى اروح عندها
    مزنه ( تحضنها بكل حنان ) : خلاص ماما بنروح بنتصل ف باباه وبنقوله انزين ..
    امل ما سكتت الا من مزنه اتصلت ف خالد وكلمته عشان يسكتها بكم كلمه ,, وخالد ما قصر وعدها بانه بيوديها بس من يخلص دوام ..
    ام خالد فيها حب فضول ولازم تعرف كل صغيره وكبيره ف حياتهم , ومن سمعت امل تصيح ع طول ركضت عندها بس مزنه عرفت توقفها عند حدها وقالتلها انها حلت الموضوع واحينه خلاص سكتت ...
    شيخه اخت خالد 23 سنه ممرضه وتحب تيلس عند مزنه وتسولف من ترجع من الدوام ع طول عندها تونسها وتستانس معاها ,,,,,,
    مزنه(ترحب بابتسامه عريضه ): هلا والله بشيخة البنات هلا بورد الجوري وريحة المسك والعود والعنبر ..
    شيخه (بثقه ) : المرحب باجي ,, واكيد اصلا انا شيخة البنات ولا ابوي ما سماني شيخه ع الفاضي ..
    مزنه : الله الله ع الثقه يا خويتي من قدج انتي منو يقدر عليج تستاهلين
    شيخه(خلاص انتفخت ): تسلمين يا بعد قلبي مشكوره بس عاده انا مادري انتي تمدحين ولا تذمين
    مزنه ( تضحك ): لا لا لا حشاج من الذم شوااخ تعرفيني انا ما اقول الا كل الخير فيج
    شيخه : ادري فديتج انتي كلج ع بعضج عسل يا حظ اخوي عليج الله لا يفرقكم انشاءالله
    مزنه ( بفرح ): امين الله يسمع منج
    وخذتهم السوالف الي ما تخلص وكل وحده تمدح ف الثانيه وشيخه أي شي يستوي عندها ع طول تخبر مزنه وتامنها ع كل اسرارها ومزنه نفس الشي بس هي بحدود مب كل شي الاشياء الي تقدر تقولها ...



    تابعونا في الحلقة الراااابعة من المسلسل التركي
     
  13. خلفان الكعبي

    خلفان الكعبي ¬°•| عضو مميز |•°¬

    راعية بوشنب
    بصراحه قصصج روعه
     
  14. لسعـۃ ع ـَـَذآب

    لسعـۃ ع ـَـَذآب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    واو رووعه القصه

    رائعه جدا

    ويسلمو ع القصه
    ونرقب الزود منج
     
  15. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    الاروووع مرورك اخوي الكعبي

    !!!!!!
     
  16. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    انتي الاروع فديتج
    انشاءالله ع القريب العاجل


    !!!!!!
     
  17. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    سمحووووووولي ع التأخير
    هذا الجزء ما قبل الاخير استمتعوا احباب قلبي !!!

    ام خالد ( تنادي منيره بعصبيه ) : منيره , منيره , منيروووه ويهد ..

    منيره (17 سنه ثانويه عامه مغروره ومتكبره ): اوووف خير شو هناك شو فيج تصارخين سمعتي الفريج كله ...


    ام خالد : انتي ويهج جذي تردي علي ,, انا امج مب ربيعتج ولا اختج ..


    منيره : انزين شو تبين خلصيني انا مب متفيجة لج احينه ؟؟


    ام خالد ( خلاص طفرت منها ومن اسلوبها وعصبت من الخاطر): عسى السانج القص ,, عنبوه السان مصريه جيه انا ما احيدني مصريه عشان انتي اطلعين جذي بس اقولج ذلفي من ويهي مابى اشوف رقعت ويهج ...


    منيره ( وهي رايحه غرفتها ): احسن بعد بفتك منج وبرتاح من قبالج ....

    مزنه كانت يالسه ف غرفتها وامل نايمه وهي مب عارفه شو تسوي وملانه قامت وشغلت ال UAE fm واول ما شغلتها طلعت اغنيه عبدالمجيد عسى ربي وتذكرت خالد ويلست تسمعها ,,
    عسى ربي يخليك لعيونـي,, وعسـى ربـي يخلـيني لعيونك
    حبيبي دنيته صعبه بدونـي,, ولاشـي دنيتـي تسـوى بدونك
    انـا مغـرم يا غالي فيك ,, وادعـــي ربــي يـخلـيـك
    اذا عني بعد يجـن جنوني,, لانـك صـرت اغلى من عيـوني
    عسى ربي يهنيني بغرامك ,, ولا يحـرمـني مـن رقة كلامـك
    يا اغـلى انسان انـا عندي,, يا حـزني وفـرحـتي وسعـدي
    اخاف الناس عنك يبعدونـي،، حبيبي صرت اغلى من عيونـي
    حبيبي فيك راضاني زمـاني,, وغـيرك ما يطاوعـني حنـاني
    سكـن حبـك ف وجــداني,, وتـعـوض فـيـك حـرماني
    غرامك غير احساسي ولوني ,, حبيب الروح يا اغلى من عيوني
    واول ما خلصت ما قدرت تنام من دون ما تسمع صوت خالد خذت التيلفون واتصلت فيه ,,,

    مزنه (بحب): هلا حبي ,,


    خالد : هلا حياتي شحالج ؟


    مزنه : بخير وانت حبيبي ؟


    خالد ( بقلق): بخير ,, شفيج مزنه صوتج مب طبيعي صاير شي؟؟


    مزنه (تبى تخوفه ) : اممم يعني مب مهم


    خالد : قولي شو صاير ولا تخوفيني


    مزنه : هو مب شي يخوف اطمن


    خالد ( وقلبه يدق بسرعه ) : مزنووه حبيبي لا تخوفيني قولي والله قلبي يدق ويقول ضربخ ضربخ سمعي ( يحط التيلفون ع قلبه )


    مزنه (تضحك بدون صوت ع الصامت ) : حبيبي لا تحاتى ما صاير شي ,, بس السالفه وما فيها اني انا اشتقتلك


    خالد (ضحك من سمعها جذي تقول ): تشتاقلج العافيه حبي وانا بعد اشتقتلج ,, تعرفين طيحتي قلبي من مكانه هو احينه متعلق بحبل شرياني .


    مزنه : هههههههه حبل شريانك حلوووه هاي


    وطول الليل يلسوا يرمسوا بعض وكانهم اول مره يتكلموا ومب صاير عليهم 3 سنوات متزوجين <<<<<< بس تعرفون حلو لو كان عندكم شخص تحبه صج وحتى لو مر عليكم مب ثلاث سنوات لو العمر كله وانتو بعدكم متعلقين ف بعض وحبكم يزيد.........

    ف اليوم الثاني الصباح و ف بيت ابو عادل , عبيد اول واحد كان ناش ويالس يتريق , امه من شافته ما صدقت ..

    عبيد (يقوم يبوس راسها ): صباح الخير امي ..


    ام عادل (مستغربه ) : صباح النور عبيد ,, غريبه منورنا من الصبح ..


    عبيد : شسوي قلت اصبح عليج اول واحد واستبشر بشوفتج يالغالية ..


    ام عادل : لو اني مب مصدقتنك بس الله يهديك وينور لك حياتك ويعطيك ع قد نيتك


    عبيد: امين ,,, الله دعوه حلوه من الصبح ومن فم الغاليه امي عيل صارت حياتي كلها نور ف نور وانتي بعد موجوده ف حياتي اكيد النور ما يضاهي نورج يا احلى ام ف الدنيا ,,


    تسمعه مروى وهي نازله من الدرج وتنصدم : منو هذا الي يرمس عبيد ..


    عبيد : ليش مب عايبنج ,, والناس تصبح اول وبعدين تسولف


    مروى : اووه صح ,, (تبوس راس امها ) صباح الخير ع الحلوه , سمحيلي اميه بس ما كنت مصدقه الي اسمعه


    ام عادل (تبتسم ) : بصراحه انتوا عليكم حركات ,, يا بنتي خليه اذا كان بيعقل لا تقوليله شي لا يقلب علينا مره ثانيه ..


    مروى : انزين بنخليه وبنشوف شو اخرتها معاه


    عبيد : لا حوووول .. شوف حسد بني ادم


    مروى : لا انا حواء ... هههههههههه


    ام عادل : يا الله بس لا يكثر ويلسوا تريقوا

    مرام كعادتها تحب تقوم الصبح تصلي وتيلس عند الدريشه وتسمع صوت العصافير وتتخيل اشياء حلوه , ومن ناحيه ثانيه مرام تعرف انها لو قالت تبى تروح المكان الي خاطرها فيه لا امها ولا ابوها بيرفضولها طلب بس هي من عادتها انها ما تحب تطلع أي مكان وحتى ما فكرت انها تطلع واذا طلعت بتروح عند اختها مزنه ساعتين وترجع الكل حاول انه يغير من طبعها بس هي رافضه هالشي ومستحيل انها تتغير ,,,,
    تفتح مروى الباب بكل هدوء تام وتمشي بخطوات خفيفه وبدون صوت وقفت ورا مرام وهي مب حاسه انه احد واقف وراها ومروى تسمع كل كلمه تقولها وتتامل ملامحها الي تبين انها طفله صغيره وبريئه واشعة الشمس مخلي ويهها يشع نور مثل الملاك , واصلا مرام بنت حلوه وجمالها جمال رباني واحلى وحده ف خواتها حتى مزنه ومروى حلوات بس مب مثل جمال مرام وبعدين تفتح مرام عيونها وتشوف مروى وراها وتنهدت مرام وتغيرت تعابير ويهها ,,,,,

    مرام (قلبها يدق بسرعه وخايفه ) : بسم الله خرعتيني ..


    مروى (تضحك عليها ) : شفيج مرووومه اخترعتي ...


    مرام : ما سمعتج وانتي تدخلين , حشى دراكولا مب مروى


    مروى : عينج يا الله دراكولا ,, الا بسالج سؤال وجاوبيني بصراحه ؟؟


    مرام : سالي وبجاوبج بصراحه ..


    مروى( تطالعها بنص عين ): انتي صج عايبتنج الحاله الي انتي فيها .


    مرام : مروى ليش تسالين ؟ وبعدين انا ما شكيت لج الحال


    مروى : جاوبيني بصراحه ابى اعرف انا اختج ومن حقي اعرف


    مرام تحاول باي طريقه انها ما تجاوب مروى بس مروى تعيد نفس السؤال كل ما تغير الموضوع وتمن ع هالحال نص ساعه تقريبا ,, واخر شي مروى عصبت ع مرام


    مروى ( بعصبيه ): انتي شفيج جذي ليش ما تصارحيني ولين متى بتمين جذي هذي مب حاله , لا تكتمين ف قلبج تراه مب زين قولي الي ف خاطرج فتحيلي قلبج لو مره وحده .


    مرام ( ومصره ع كلامها ): مروى انا قلتلج ما فيني شي وحالتي جذي عايبتني وما ف خاطري شي كل شي ابيه عندي

    مروى تطلع من غرفتها وهي معصبه وبدون ما ترد ع كلامها وامها شافت مروى معصبه حتى ما قالت انها طالعه لبست عباتها وشيلتها وركبت سيارتها وراحت بسرعه تطلع امها تركض وراها بس ما لحقت عليها , وتروح بعدين عند مرام عشان تسالها بس مرام كانت ف الغرفه ومقفله ع نفسها ولا ترد ,, وامها عيزت من كثر ما تدق الباب وتناديها ,, سمعها عادل وقام من سباته العميق وبدون ما يتغسل طلع يشوف شو الي مستوي ,,,,, سمعوا هذي قالت يتغسل وهو يسمع امه تصارخ والله هبله اقولج كملي احسن وخلينا من هبالج ,,,

    عادل ( بقلق ) : خير امي شو صاير شفيج ؟؟


    ام عادل ( والخوف مسيطر عليها ) : ما دري شو صاير بين خواتك وانا خايفه عليهن


    عادل : جيه بلاهن شو مستوي


    ام عادل : والله مادري , اختك مروى طلعت بسرعه من البيت وهي مب من عادتها ومرام وما ترد علي مادري شو ستوالها


    عادل ( يحاول يهديها ويطمنها ): انت هدي اعصابج احينه ومب زين الي تسوينه بنفسج , روحي ارتاحي وانا بتصرف ,,

    ام عادل ف البدايه ما رضت تروح بس عادل كان يحاول بأي طريقه عشان يهديها وبالغصب رضت تروح ترتاح وعادل بدوره وهو عارف انه المفروض ما يدخل بينهم ,بس عشان يرضي امه ويريحها يلس يدق الباب ع مرام وهي نفس الشي ما ترد , زاد صوت الضربات ع الباب ,,

    مرام ( من ورا الباب اطمن عادل ): عادل خلاص انا مافيني شي بس انت روح شوف مروى ..


    عادل ( بقهر ) : شوووووه ,, وليش ما تردين ع امج اذا ما فيج شي


    وشو فيها مروى ؟؟؟؟؟؟؟؟


    مرام : خلاص عادل ما صاير شي وانا بعدين بروح عند امي

    عادل انقهر من اسلوب مرام البارد وهو يعرف طبع مرام انها كتومه ومستحيل تقول الي ف قلبها ولا شو صاير معاها , رجع عادل غرفته ولا كانه صاير شي ف البدايه قال بيروح ياخذله دوووش ( يتسبح ,, اونه اطورت العزبه دووش ) بس بعدين من شاف السرير ع طول غمض عيونه وهو واقف ومشى وطاح فوقه وناااااااااااااااااااااااام ونسى يروح يطمن امه , وام عادل حليلها ع اعصابها تبى تعرف شو مستوي ع بناتها وبعد ساعه تنزل مرام م غرفتها و ف الصاله تشوف امها مضايقه ,, تروح مرام ع طول تحضنها وتبوسها وتتأسف لها وتراضيها , المهم رضت عليها وصفت القلوب ......
    ابو عادل وهو يالس ف المكتب شاف مروى شكلها متغير وصايره حمره ومب مركزه ابدا معاه ,

    ابو عادل ( بكل هدوء ) : شفتي كيف مات ؟؟


    مروى ( بدون ما تنتبه ع ابوها وكلامه ) : هاااه , هيه حلو ..


    ابو عادل ( يضحك ): حتى وهو ميت تقولي حلو ؟؟


    مروى : هاه شو هذا الي ميت وحلو منو مات ؟؟


    ابو عادل : خير بنتي شو فيج ؟


    مروى : لا ابد ابوي ما فيني بس راسي معورني شوي ..


    ويقاطع كلامهم دق الباب ,,,


    السكرتيره: طال عمرك فيه راجل عاوز يشوفك ؟


    ابو عادل : خليه يتفضل


    السكرتيره : حاضر ..


    مروى ( توقف ) : عيل ابوي انا بروح مكتبي , تامرني ع حايه


    ابو عادل : سلامتج , وانا اقول احسن لو تردي البيت ترتاحي


    مروى : لا عادي ابوي ما يحتاي .


    وبعدها يدق عليهم الباب ويدخل واحد طويل وسيم مترتب وشكله يطيح الطير من السما>>> مزيون يا ويلي .. وع طول عينه اطيح ع مروى الي كانت واقفه ومذهوله منه بس بعدين تدارك نفسها وتنزل راسها وتطلع ..


    الشخص: السلام عليك الوالد


    ابو عادل : وعليكم السلام , هلا الشيخ تفضل استريح


    الشخص : دام فضلك , انا سيف بن طلال وابوي مطرشني عندك


    ابو عادل : وانا اقول الشكل مب غريب علي , شحالك وشحال ابوك


    سيف : الحمدالله يسرك الحال


    مروى يالسه ف مكتبها وناسيه العالم كله وكل تفكيرها بالشخص الي دخل ع ابوها كان شكله غير وحلو مره حتى لحيته المبهدله طالعه حلوه عليه ف خاطرها تقول ,, الله جان زين لو انا اكون عنده يا حظ الي ما خذتنه , وليش بعد يمكن يكون ما متزوج لا والله ما متزوج وياي عند ابوي اكيد متزوج ويبى يبني بيت ولا اصلا شو يايبنه ولا يمكن هو احد موكلنه عشان يسويله شي مب لازم يكون متزوج ,, ويقطع حبل افكارها ضربات دق خفيفه ع الباب ...


    مروى ( برقه ): تفضل


    سيف انصدم من شافها مب كان متوقع انها بتكون هي ونربط السانه مب عرف شو يقول


    مروى ( تحاول تمسك نفسها ): هلا اخوي امر؟


    سيف : ما يامر عليج عدو , ابو عادل طرشني صوبج وقالي اني انا بتعامل معاج انتي ..


    مروى ( ف خاطرها الله يا بوي اول مره اطرشلي واحد غرشوب )<<<< شوف تفكير البنات

    وبدا سيف يخبرها بالي هو يبيه وكيف يبى يسويه ومروى مب منتبه حقه وما فهمت ولا كلمه منه وكانت ف عالم ثاني وما انتبهت الا من قال انه هو يبى البيت عشان يتزوج ,,,, انصدمت مروى يتزوج يعني هو خاطب ولا مالج ع وحده شو هالحظ الردي ..

    سيف كان ف البدايه مب مركز ع مروى انها ابدا مب منتبه لكلامه وحق افكاره كانت تطالع ايده وهي تتحرك ,,


    سيف ( ابتسم ابتسامه خبلت مروى ): فهمتي احينه كيف ؟


    مروى : هاااه ؟؟ هيه فهمت اكيد , انت ولا يهمك بسويلك كل الي تبيه


    سيف( يطالعها وهي منحرجه منه ومب عارفه كيف تتكلم وعشان يحرجها اكثر ): نشف ريجي ممكن كوب ماي


    مروى ( بخجل ): اوووه اسفه نسيت ,

    من بعد ما طلع سيف من عندها , مروى حطت راسها ع الطاوله وغمضت عيونها تبى تحفظ صورته ف ذاكرتها لانه هو مرحله وبتعدي ,,
    سيف راكب ف سيارته ويتذكر شكل مروى الي خبلته من اول نظره وطبعا سيف ما عرف انها هي بنت ابو عادل وهي ما خبرته وسيف ما اهتم اهم شي انه عرف اسمها وحس انه كل ما ذكر اسمها قلبه يدق بسرعه <<<<<<< الله يعين حب من اول نظره ...
    عبيد كان مار بسيارته من عند الشركه ويصادف سيارة سيف واقفه ف المواقف , وقف عداله ونزل من السياره , سيف مب منتبه له لانه كان سارح ف خياله ف مروى ,,,

    عبيد ( يدق الدريشه ): هلا بالطيب ..


    سيف (ينزل من السياره ع طول ): هلا بك والله شحالك الشيخ


    عبيد : يسرك الحال من صوبك ؟؟


    سيف : الحمدالله ما شكي باس , شو تسو هنيه لا يكون تبى تبنى بيت انت بعد


    عبيد : شو ابني بيت وانا عندي حق الخساير ..


    سيف : عيل شو تسو هنيه ؟


    عبيد : هاي شركة ابوي وقلت امر اسلم عليه


    سيف شافها فرصه حلوه عشان يعرف عن مروى ومنو تكون


    سيف ( بخبث ) : تصدق عند ابوك وحده اسمها مروى ومب فاهمه الشغل موووليه


    عبيد ( مستغرب ) : افااا , لا تقول , الي انا اعرفه كل الي يشتغلون عند ابوي فاهمين شغلهم واكثرهم مروى


    سيف : لا ما اظني انا ارمسها وهي مب مركزه عندي بصراحه مب واثق منها


    عبيد اول مره يسمع واحد ما يمدح شغل مروى ولا الكل يقول انه شغلها مضبوط : سيف انت متأكد انك تتكلم عن مروى


    سيف : هيه عيل انا عند منو كنت ولا كم مروى عندكم ف الشركه


    عبيد: عندنا مروى وحده بس اقولك لا يغرك الشكل تراها احسن وحده تشتغل عند ابوي وابوي واايد يمدحها وبتشوف الشغل كيف بيطلع بعدين .

    سيف ما وصل حق الي يباه وعبيد ما خبره منو تكون مروى وصح انه هو كان يلمحله عشان يعرف منو مروى بس عبيد ما عطاه فرصه .
    راح سيف ف دربه ودخل عبيد عند ابوه وسلم عليه ورجع البيت وحط راسه ونام ...
    عادل كان توه مخلص متسبح ومتجهز عشان يطلع عند ربعه خذ محفظته وسويج السياره ( المفتاح ) وعند الدرج يرن تيلفونه وشاف الرقم وتغيرت تعابير ويه ,,,

    عادل (بحزم) : نعم


    الشخص :عادل


    عادل : هيه نعم امر الطيب


    الشخص : معاك عبدالعزيز مسئولك ف الدوام وتغير جدولك وعندك رحلة الى بريطانيا بعد ثلاث ساعات ونحتاجك تكون هنيه باسرع وقت


    عادل ( بصدمه ): ثلاث ساعات ؟؟ بس انا ما اقدر احينه وانا احينه مب ف بوظبي عشان تقولي ف ثلاث ساعات


    عبدالعزيز (باصرار) : تصرف المهم اشوفك عندي ف المطار ..

    عادل عصب من اسلوب عبدالعزيز وهو يكلمه بس شو يسوي هذا شغله ولازم عليه يروح , راح عادل عند امه عشان يخبرها ومن سمعته جذي يقول تفاجئة وتمت تصيح ع راسه وهو يحاول يهديها بس ما يفيد بعدين باس راسها وطلع عنها لانه لو يلس يهديها ما بيخلص ولا بيروح الدوام . جهز شنطته ع السريع ولبس بدلته وطلع وهو ف الدرب اتصل ف ابوه وخبره وخبر باقي اخوانه , وهو اول مره يروح الدوام ولا يشوفهم ,,, الله يعينه راحت عليه الخطبه وكان ما باقي شي عليها الا أربعة ايام . مرام كانت ف المحاضره وما قدرت ترد على عادل وهو يتصل فيها وقالت من تخلص بتتصل فيه .
    طلعت مرام من المحاضره وع طول خذت التيلفون واتصلت ف عادل .

    مرام : هلا عويدل ازيك


    عادل : كويس وانتي ازيك كويسه ؟؟


    مرام : كويسه يا خوي ... هااه فينك انت دل وقتي ؟؟


    عادل : مرام فديتج انا رايح الداوم وبتم هناك اسبوع وبرجع


    مرام ( بحزن ): ليش ؟؟ انت من كم يوم بس رديت والمفروض تكون ف اجازه احينه ..


    عادل : شسوي تغير جدولي , المهم ديري بالج

    خلصت المكالمه وكان عادل مهموم ومب من عادته انه يروح وهو ب هالحاله كان وده لو انه عبدالعزيز يقوله انه هذا مقلب من مقالبه الي تعود يسويه حقهم ايام الاجازات بس طلع كله صج صح انه تاخر نص ساعه وخذله هواش من عبدالعزيز بس ما اهتم حق كلامه وكانه ما يسمعه شو يقول عاطنه الاذن الصمه .......
    ف البيت ام عادل تصيح ع روحة عادل المفاجئة وابو عادل يهديها ويحاول يسكتها ويقولها :
    انه هذا شغله وما يقدر يسوي شي وصياحج هذا ما بيغير شي وانتي المفروض تكوني متعوده ع سفراته ..
    بس لا حياه لمن تنادي مب راضيه تسكت <<<<<<< الي يسمعها هو رايح الحرب ......
    مرام كانت ف غرفتها يالسه بروحها ودخل عليها عبيد من دون ما يستاذن ,,

    عبيد (بهمس) : مرام بقولج شي


    مرام ( اطالعه ومستغربه ) : قول


    عبيد هو يروح يطالع اذا احد كان عند الباب ويقفل الباب بالمفتاح


    مرام ( حيرانه ) : عبيد شو تسو انت


    عبيد ( ونبرة صوته منخفضه عشان محد يسمعه ): بخبرج شي خطير بس اباج ما تفتني مثل عادتج الفتانه


    مرام ( عصبت بس ف نفس الوقت كانت مستغربه من اسلوبه وحركاته اول مره تشوف عبيد ب هالحالة مختبص ومتبهدل : عبيدوه قول شفيك حيرتني


    عبيد : اوعديني اول مراموه ما تخبرين


    مرام : اوعدك ما اخبر يا الله قول


    عبيد ( بتردد ): انزين سمعي ,,, مرامووه انا امممم متزوج


    مرام تضحك من الخاطر : تتمصخر صح , تراني مافيني ع مصخرتك


    عبيد ( بحزم واصرار وثقه ) : اقولج متزوج شو اتمصخر , والله العظيم ما اتمصخر , انتي ما لاحظتي طلعاتي وما ارد الا ف وقت متاخر


    مرام ( منصدمه ) : انا مب مصدقه بس شحقه ليش بالسر ؟؟


    عبيد : يعني انتي تعرفين انهم ما بيخلوني اتزوج قبل عادل وانا خبرت ابوي بس هو رفض وانا بصراحه كنت مستعيل وما بغيت اسوي شي حرام وخذيتها بالحلال ,,

    مرام ما صدقت الي تسمعه من عبيد وكان شبه مستحيل وعبيد طلع متزوج وبالسر صدمه كبيره ولو امه وابوه يعرفون عبيد راح فيها بيذبحه ابوه ,,, مرام احتفظت بسر اخوها ولا خبرت لانه مب من عادتها اذا احد قالها سر تخبر حتى لو كان كبير وخطير ولانه عبيد قالها انه هو بيخبرهم بس ف الوقت المناسب ...
    مروى ما كلمت مرام يومين وكل ما تحاول مرام تكلمها مروى تصد عنها ولا تعطيها فرصه وتتجاهلها , ومرام تعصب لانه ما تعودت هالجفاف كله منها وانها ولا مره احد عاملها بنفس هالاسلوب ..
    ام عادل يالسه ف الصاله ويلست عندها مرام وكانت ساكته جاتهم سونيا وعطت ام عادل بطاقة دعوه ام عادل استغربت وسالتها من عند منو وخبرتها سونيا ....

    ام عادل (باعجاب) : الله شوفي شحلاتها البطاقة شكلها حلو وراقي


    مرام : وايد حلوه ؟ بس منو هذول اميه


    ام عادل خبرتها منو وانهم ناس طيبين وما في احسن منهم وقالتها انها لازم تروح معاها عشان الكل يشوفها وما ترضى تسمع منها كلمة لا مرام ما عرفت شو تقول وما قدرت تقول لا و هي وعدتها من قبل انها بتسوي أي شي تبغيه من عندها ,,,

    وف نفس اليوم مروى وكسرت كل الحواجز الي بينها وبين مرام وراحت عندها تطلب منها انها تروح معاها السوق مرام فالبدايه ما صدقت انه مروى ردت تكلمها بس انها تروح السوق مستحيل ومروى تعمدت انها تخبرها قدام امها عشان تخليها تروح ......
    وبالغصب مرام راحت السوق معاها وطول الدرب ساكتين وما يتكلمن

    مرام كسرت الصمت الي بينهم : مروى كيف الداوم معاج


    مروى طالعت مرام وابتسمت : الدوام حلو بس لو ما هذا فيه اوووف


    مرام ( استغربت ): هذاك فيه ومنو هذا ؟؟


    مروى : فيه واحد يبيني اصمم له بيت بس مطفربي مره يقولي ع ذوقي ومن اسوي ع ذوقي يغير فيه اشياء وايد


    مرام : انزين خليه يصمم حق عمره اذا مب عايبنه


    مروى : بغيت اقوله ( بتافف وقهر ) بس ااااخ ما قدرت الملعون حلو


    مرام : لا تكوني تحبيه


    مروى ( تطالعها و عيونها تلمع مثل النجوم ) شو احبه تخبلتي انتيه


    مرام : ها ها ها علينا هالحركات , شوفي شكلج صرتي نفس الطماطه يا الله اعترفي بسرعه


    وبعدين مروى خبرتها كل شي عنه وشو استوالهم ومرام حست انه مروى صج تحبه وتموت فيه ,,,


    وصلوا السوق وكان زحمه بشكل فظيع ومرام كانت مستحيه ومب عارفه كيف تمشي وعيونها ف الارض ومروى تضحك عليها


    مروى : الله شوفي مرام هالبدله وايد حلوه تعالي ,


    مرام تمشي وراها وكل ما تسالها مروى عن شي مرام تقول مادري ولا ما اعرف وهي تعصب منها وتطفر ,, ومن مكان لمكان ومن محل لمحل ,


    مرام ( بتعب ) : مروى خلاص , تعبت ابى ايلس


    مروى ( بتافف) : اوووف جني امشي مع عيوز


    وراحن يلسن ف الكوفي ومرام من التعب مب قادرة تحرك ريولها


    مرام : بروح البيت وبحط ريولي ف ماي بارد


    مروى (تتمصخر ) : تراج عيوز يدوه


    والطاوله الي عدالهم كان يالسين فيها اثنين واحد منهم يطالعهن ويتغزل والثاني ولا مسويلهن اعتبار ,,


    سلطان : شوف محمد القمر الي هناك


    محمد : مب متفيج انا , شوف بروحك قمرك


    سلطان : يا ريال اقولك شوف لا يفوتك ولا تصير اهبل


    محمد : خلني اهبل ولا طفربي اسكت عني


    سلطان ما سكت عن محمد ويلس محتشر ع راسه عشان يشوف مرام , طفر محمد والتفت عشان يشوفها واول ما شافها ما صدق عيونه كان جمالها اخاذ اسرته ع طول عيونها المحمره عاطنها جمال فظيع وخدودها الحمر من التعب الي يبين انهن طبيعيات وملامحها الحلوه وابتسامتها البريئه كل شي كان فيها حلو سبحان من كملها


    سلطان ( يلوح بايده ) : لا الريال شكله راح فيها محمد يالاخو ايييييييه نحن هنا


    محمد يركز ع حركة سلطان : هااااه , شفيك


    سلطان : وين رحت , وين وصلت


    محمد : ما يخصك ,


    محمد تاثر ف مرام وايد , كان يسولف مع سلطان بس عقله واذنه ف الطاوله الي عداله يحاول يعرف شو اسم مرام , وعرف عنها اشياء بسيطه سطحيه خلته صج يعجب فيها اكثر وبعدين سمع مروى تناديها باسمها وما صدق من الله وع طول وقف وحرك الكرسي بقوة استغرب سلطان من حركت محمد : خير محمد شو صار ؟؟


    محمد : ماشي بس تذكرت شي


    مرام ومروى من الحركه الي سواها محمد التفتن وطالعنه مستغربات شفيه بس بعدين قالن اكيد سو الحركه هذي عشان يطالعنه ويلفت انتباهن ولانه الشباب يسون أي شي عشان البنت تشوفهم


    قامن وقالن بياخذن اخر لفه وبعدين بيرجعن البيت , سلطان المغازلجي عرف انه محمد اعجب ف مرام ف قاله يقوم يمشي معاه بس عكس اتجاهن عشان يلتقوا فيهن الوجه بالوجه ومثل ما توقع سلطان التقى فيهن , ومرام شافت محمد واول مره تحط عينها ف عين واحد غريب ومن شافته وقفت وما قدرت تتحرك مروى التفت ع مرام وشافت شكلها تغير وصار ويها فيه الوان قوس قزح


    مروى ( بقلق): مرام شفيج


    مرام ( وتتنفس بصعوبه ): قلبي


    مروى ( خافت ): شفيه قلبج قولي


    وتمسكها من ايدها وتخليها تيلس ع اقرب كرسي : مرام شفيج لا تخوفيني


    مرام : قلبي يدق بسرعه


    كلام مرام خوفها اكثر خلتها وراحت تشتريلها ماي ومحمد كان يراقبها من بعيد لبعيد ومرام مب شايله نفسها وتحس انه الدنيا تدور فيها اول مره تحس ب هلاحساس رجعت مروى وعطتها تشرب وخلتها تهدى شوي ,, دقايق الا ومرام ترجع طبيعيه ولا كانه صار شي


    مروى ( باهتمام ):مروومه كيف تحسين عسى اهون عن قبل


    مرام : الحمدالله احسن


    مروى : خير شصار فيج قولي ؟؟


    مرام : مادري بس انتي لا تحاتين خلاص احينه ما فيني شي , خلينا نروح البيت انا تعبت


    مروى : اوكي يالله قومي


    طلعن من السوق ومحمد طلع وراهن وقف لما شافهن يركبن السيارة وحس بضيقه وكان حاس انه مرام قدره ولازم تكون له مب لغيره ..


    وصلن البيت وع طول مرام طلعت غرفتها ودخلت الحمام تتسبح عشان يروح التعب ,,, وف الحمام تذكرت الشخص الي وقف قدامها وبكل ثقه وهيبه , بس بعدين قالت انه شي سخيف تفكر فيه وهي بس شافته مره وحده اكيد هو من النوع الصايع الي يغري البنات بنظراته واسلوبه ,,,,,,,,,,,,


    وف مواقف جامعة الامارات وف وقت متاخر محمد يالس ومسدح الكرسي ومغمض عيونه ويسمع عيضه ويفكر ف مرام وكيف يقدر يوصلها وتذكر عيونها وهي تشوفه وتعابير ويههاا الي تغيرت حس انها هي حست فيه مثل ما هو حس فيها ....

    الساعة 5 الفجر عبيد اول واحد صاحي وصار يقوم كل مره نفس الوقت ومحد يعرف السبب الا مرام ( عبيد صار يشتغل الصباح وبعدها يكمل دراسته الظهر ومن يخلص يروح عند حرمته ويرجع اخر الليل ومرات ما يرجع البيت يعني عايش حياته ) المهم نرجع لمحور حديثنا ,,,,,

    ابو عادل : عبيد انت شو سالفتك صرت متغير هالايام


    عبيد : ليش انا مب عايبنك ابوي صاير جذي


    ابو عادل : لا عايبني ماشاءالله عليك , بس ما تقولي انت وين تروح من الصبح وما ترد الا اخر الليل


    عبيد : ما اروح مكان اتمشى عند ربعي


    ابو عادل ( بحزم ): عبيد قولي شو صاير عندك ؟؟


    عبيد ( قام من مكانه ): ما صاير شي ابوي ( يبوسه ع راسه ) انا بروح تامرني ع حايه ..


    ابو عادل : الله معاك ويحفظك من كل شر

    ويطلع عبيد من البيت وخذ نفس كبير وقال الحمدالله عدت ع خير ولا شوي وابوي بيفتحلي تحقيق وما بخلص الي من يوصل حق الي هو يبغيه ....
    الكل راح ع شغله وام عادل تلف ف البيت بروحها بدون ونيس وما عندها غير انها تناقر سونيا ام اللسان ..
     
  18. راعية بو شنب

    راعية بو شنب ¬°•| عضو مميز |•°¬

    مروى وهي ف الدوام عندها موعد مع سيف وهي ف المكتب تنتظره ع احر من الجمر وصح انه هو يطفربها ويعاندها ويسوي اي شي عشان بس يتعبها بس مروى تعودت عليه وصارت تعرف كل حركاته وتصرفاته وكل ما حاول انه يسوي شي عشان يطفربها مروى تجاهلته ولا اهتمت ومن اول يوم شافته وهو جذي وكل مره تقول خلاص ما بيطفربي الا وهو يزيد ويتصرف مثل المراهقين , وصل سيف واول ما دخل كان شكله غير مب طبيعي ومتغير ...

    مروى ( بقلق ) : خير سيف فيك شي


    سيف ( يبتسم ): الخير بويهج يا كل الخير ,


    مروى سكتت وما بغت انها تساله عشان ما تبين له انها مهتمه فيه وايد ودخلت ف الشغل ع طول وبس هي كانت تموت وتعرف سيف شفيه متغير وحالته غير . يدخل عليهم ابو عادل .


    مروى : هلا ابوي


    سيف من سمعها تقوله هلا ابوي انصدم ولا ارادي قال : ابوي


    ابو عادل ومروى التفتوا عليه مستغربين شفيه انصدم شو يعني الي استوى .


    ابو عادل : اهلين سيف شحالك ؟


    سيف : تمام الوالد ييسرك الحال من صوبك ؟


    ابو عادل : الحمدالله بخير , شخبار ابوك واهلك عساهم بخير ..


    سيف : بخير و الحمدالله يسلم عليك ابوي ..


    ابو عادل : الله يسلمه بالخير .. عيل انا بخليكم تشوفوا شغلكم ع اذنكم ..


    سيف ومروى : اذنك معاك ..


    يطلع ابو عادل من المكتب وسيف يستغل الفرصه انه يتأمل حبيبة القلب عدل , مروى ع كثر ما تحاول اطنشه الا وهي ما تقدر تحس انها مثل المغناطيس يجذبها ..



    مر اسبوع كامل ع سفرت عادل والكل كان عايش حياته ومتعود ع الروتين الي عايشنه يعني ما شي يديد مروى وسيف ع نفس والموال يحبوا بعض بس بالسر لا هو يعرف ولا هي تعرف وكل ما تقابلوا يتكلموا ف الشغل , عبيد ع نفس الحاله بعد من البيت لدوام ومن الداوم للبيت ومن البيت ع الجامعه ومن الجامعه يروح عند حرمته ومحد يعرف انه هو متزوج , ومرام ف عالم ثاني << خلوها مستوره


    وام عادل وابو عادل يشاكوا بعض ف كل شي ويخططوا لمستقبل عيالهم وصح انهم كبار بس بعدهم ف نظرهم يهال ........


    ف بيت ام خالد الساعه 4 العصر :


    منيره كانت تتلبس عشان تطلع , تشوفها امها ,


    ام خالد ( بعصبية ) : وين سايره يا بنت يوسف ؟؟


    منيره ( بدون نفس ) : رايحه بيت عواطف عندج مانع ؟؟


    ام خالد : ذلفي غرفتج مدام النفس طيبه عليج .


    منيره تخلي عمرها ماتسمع وتروح عنها وم وراها تمسكها شيخه وتعطيها طراق عمرها ما ذاقته م عند احد


    شيخه ( بعصبيه ) سمعي كلام امج يا قليلة الادب , انتي شو تحسبين عمرج ما عندج ولي , ولا خلاص ابوي مات الله يرحمه انتي بتسوين كل شي ع كيفج ..


    منيره ( ماسكه خدها وعيونها محمره ) : انتي بذات ما يخصج فاهمه ومره ثانيه ما تمدين ايدج علي سمعتي وابوي خلاص مات وما يهمني ..


    ام خالد م سمعتها جذي تقول تمسكها من شعرها وتسحبها غرفتها ومنيره تصرخ برب الي خالقنها وشيخه ما تحركت من مكانها ولا تكلمت ..


    ام خالد ( بصوت عالي ) والله العظيم لو تحركتي ولو سمعت صوت واحد قسم بالله بنسى انج بنتي وبذبحج بأيدي فاهمه .


    منيره ولا ف الدنيا اول مره احد يعاملها بالاسلوب القاسي ولا يكلمها بهالطريقه <<<<< يا الله تستاهل الي ياها ولا انتوا شرايكم ؟؟


    و ف بيت مزنه طبعا الصوت واصل عندها من شدته وهول الموقف , وهي واقفه ع الدريشه الي مقابله بيتهم وفيها فضول تعرف شو صاير وليش هالصريخ كله بس هي مب م عادتها تحشر نفسها ف مشاكلهم الا اذا كانت تخصها او تخص ريلها وبس ما شي غيره ,, وتشوف شيخه ظاهره م البيت ويايه صوبها تفتح مزنه الباب بسرعه وتدخل شيخه بعصبيه ومتنرفزه ومب عارفه شو تقول . حاولت مزنه تهدي اعصابها وشيخه بعد ما هدت خبرتها كل الي صار ,,


    ف بيت ابو عادل الساعه 5 ونص العصر ::


    ام عادل ( تنادي مرام ) : مراااااام ,, مرامووه , وينج يا بنتي ؟؟ تعالي مرام


    يا الله يا هالبنت تخليني اصارخ وانا ما فيني حيل ( تقاطعها مرام )


    مرام ( تضحك ) : ليش ماماتي انتي كبرتي ؟


    ام عادل : لا بعدني ياهل بنت ال 14 ,,


    مرام : هههههههههههههههههههههههههه


    ام عادل : تضحكين بعد هااه ما عليج انا اراويج , المهم سمعي الساعه 7 بإذن الله بنسير عرس بنت ام سيف وما تقولي لا سمعتي .


    مرام ( تحس بغصه ) : انشاء الله اميه الي تامرين عليه


    وع الساعه 7 تتلبس مرام وتسوي مكياج خفيف وهي م النوع الي ما تحب المكياج وااايد,


    وبعد ما وصلن القاعه طبعا الحريم يسلمن منيه ومناك وبوسه هنيه وبوسه طايره مسافة كيلو والي تجامل والي تتنقد <<< وايد منه التنقيد ,,


    بعد ما يلسن ف الطاوله الكل الي ف القاعه عيونهم ع مرام كانوا اول مره يشوفوها من كبرت ,


    ام سيف ( باعجاب ) : ماشاءالله منو هاي المزيونه الي عندج يا ام عادل ؟؟


    ام عادل ( بفتخار ) : شفيج ام سيف ما عرفتيها , هذي بنتي مرام .


    ام سيف : ما شاءالله م متى عندج ثالثه ؟ متى يبتيها ؟


    ام عادل : وابوي عليج , ما تحيدي اخبرج عنها يوم كانت صغيره وهي اخر بناتي اصغر م مروى .


    ام سيف ( اطالع مرام ) : ما شاءالله عليج يابنتي عيني عليج بارده , ما الومها امج يوم خاشتنج عنا


    وف بيت مزنه كان خالد مسويلها مفاجأة وما مخبرنها انه بينزل م الدوام م وقت ,


    (ف غرفة امل)


    مزنه يالسه ترقد امووله وتغنيلها عشان تنام وم وراها يفتح خالد الباب شوي شوي ويشوف مزنه وامل ولا يتكلم وعقب سكر الباب وراح غرفته ووقف ورا الباب ينتظر مزنه تدخل ,, كمل ساعه وهو ينتظرها , وتدخل مزنه وع نياتها وم وراها يمسكها خالد ويحضنها وتصرخ مزنه ,,


    مزنه ( متخرعه ) : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه


    خالد ( يضحك) : حبي هدي شفيييج


    مزنه لا ارادي تصفعه بكف خفيف : طيرت عقلي يا حمار خوووفتني


    خالد : تصفعيني وتقولي حمار , لا والله طالت وشمخت سيده مزنه


    مزنه : تستاهل لانك خوفتني ,, وانت ليش ما خبرتني انك هنيه ؟؟


    خالد ( بنص عين ) : كيفي ( يبتعد عنها ) لا تكلميني انا زعلان


    مزنه (تبتسم ) : فديييييييييت الزعلان حبيبي خلووودي ما يهوون علي


    وف اليوم الثاني الصباح تقوم مزنه ع صياح امل عند باب غرفتهم ...


    مزنه ( بتكاسل ) : لا حووول ,,محد بيذبحني غيرها ..


    خالد مغمض عيونه ويبتسم : نشي شوفيها حياتي , ابى اناام , يا الله قومي ع الكسل ..


    مزنه : اوووه علينا , كله انا كله انا .


    بالغصب تقوم وتفتح الباب وتاخذ امل وتنيمها عدالهم وردوا ينامواا مره ثانيه ,,


    (وفي هذه الاثناء وفي منزل سيف )


    ام سيف :سيف ولدي تعالي ايلس حذالي ..


    سيف : امريني يا الغاليه ؟؟


    ام سيف ما يأمر عليك عدو ,, فديتك ابوووي انت احينه كبرت وصار لزوم عليك تتزوج وانا بصراحه لقيت لك البنت الي تناسبك ..


    سيف ( بهدوووء ) : حوووبي اميه خليني اخلص البيت اوول وعقب انشاءالله بتزوج لكن انا بختار البنت الي اباها ..


    ام سيف : ليش بووي انت حاط عينك ع وحده ؟؟ صدقني يا سيف البنت الي انا اخترتها ما في احسن منها جمال واخلاق ونسب ودين ما شاءالله عليها ..


    سيف ( يشوف محمد يدخل عليهم ) : خلاااص عيل زوجيها محمد ,,, شوفي محلاه مزيووون فديييته حموود


    محمد (بنص عين ) : صباحج عسل ماماه


    ام سيف : وصباحك يا الغالي


    سيف ( يبى يقهره اكثر ) : شوفي بعد يدلع ودلووع يا زينك يا خووي


    محمد : امي تامريني ع حايه انا ساير الدوام ؟؟


    سيف : هيه انا ابغيك تتزوج هاي البنت الي امي خبرتني عنها


    محمد : سيفووه تعوذ م بليس احسن لك مب ناقصك م الصبح


    ام سيف : سيف انا ابيك انت تاخذها .. روح يا ولدي ربي حافظك


    سيف ومحمد يشتغلوا ف مكاان واحد ولكن كل واحد يروح بسيارته <<< بطراانين


    محمد ( بعصبيه ) : الله يلعن بليسك انت ما تعرف تسكت ,, ناقص انا بعد تيبلها طاري الزواج


    سيف : يا خي لا تعلن ع بليسي ,, لو ما بليس ما عرفنا منو المسلم ومنو الكاافر هههههه


    محمد : تراك انت بكبرك بليس ,, اشك انك مخاوونه


    سيف : جب لا افضحك ف الدواام ,, وافصلك بعد واسويلك ابعاد م الامارات


    محمد : جب جب


    وكل واحد يرووح ف دربه ....


    عرفتواا منو سيف ومحمد ؟؟


    سيف ومحمد اخووان اكيد وسيف هو نفسه صاحبنا اول القصه , ومحمد هو خوينا صاحب سلطان المغازلجي ,,


    تابعووووووووووووو الاحداااث


    ومضى اسبوع كامل ... وف بيت ابو عادل


    امل تصييييح بصوووت عالي من الصباح يطلع عبيد م غرفته وهو معصب ع الاخر


    عبيد ( محرج ) : حشى انتي وبنتج ازعااج م الصباح نبى ناام نرتاح بدون ازعاج .


    مزنه : عبيدوه هب ناقصتك انت بعد , ومنو يودك روح ارقد ..


    عبيد: ومنو قالج برقد عندكم انتوا , انا طالع احسن .


    مروى : شفيه هذا من الصباح ؟


    مزنه : ما ادريبه اخوج , سمع امل تبجي وحرج علينا .


    مروى : ماا عليج منه .. يالله خلينا نتريق احسن


    وف الطريق عبيد يتصل ف زوجته شهد ,,


    شهد ( ترد وبكسل ) : الو


    عبيد : فديت الكسلان وفديت هالصوت


    شهد : حبيبي عبيد , صباح الخير


    عبيد : يا ويل حالي , صباح الحب والعشق والغرام يا قلبي , شهودتي خلي الباب مفتوح انا احينه ياي ..


    شهد : صج عبيد ياي عندي احينه


    عبيد : هيه شفيج منصدمه , لا يكووون .....


    شهد : جب انزين , يالله لا تتأخر علي


    عبيد :هههه من عيوني يا عمري دقايق واكون عندج


    ما مرت دقاييق إلا وعبيد يوصل شقته وبالفعل حصل الباب مفتوح واول ما دخل تحضنه شهد وبقووووووووووووووه ..


    عبيد : اللــــــــــه شو هالترحيب المريح


    شهد : لانك غالي يا قلبي وتستاهل كل شي


    عبيد ( بخبث ) : يعني تخيلي دخل غيري اوك , وانتي عقب تحضنينه وبعدها انا ادخل وراه شو بيكون موقفج ؟؟؟


    شهد ( تستهزا) : عاادي , بقولك كنت اودعه . هههههههههه


    وبعدين صج انت ليش ياي اليوم , واليوم اجازه يعني المفروض تكون عند اهلك ؟؟


    عبيد : اااااه اموله فديتها ما خلتني ارقد


    شهد : امووله هااه , ومنو هاي بعد ؟؟


    عبيد : هههههههه شفيج امل بنت مزنه فديتها . اقول خليني اناام لاني تعبان


    شهد : اوك حبي نوم العوافي ...


    يــنـتـهي المـــشــــــــــهـد ,,,




    مرام يالسه تلاعب اموول الصغيرونه ومندمجه معاها ولا حاااسه بالي حواليها المهم فجأه امل تصارخ بصوووووووت عالي ::


    امل ( بفرحه ) :: خااااااااااااااااااااااليييييييييييه ( تركض صوووبه )


    تلتفت مرام ع وراها وتشووف عادل وتروح ع طووول تحضنه وتسلم عليه ,,


    مرام ( بشوق ) : عويدل لك وحشه يا خوي ..


    عادل : ليش تشوفيني وحش .. هع هع هع هع هع


    مرام : هههههه سخيييف ,, مب المفروض ترجع بعد اسبوعين ؟؟


    عادل : surprise


    مرام : واحلى surprise


    بعدها رااح وسلم ع كل الي ف البيت وكلهم تفاجأوا م رجعته لكن الاكيد انهم استانسوا


    عادل : اميه عيل وين دلوعي ؟؟


    مزنه ( تضحك ): طلع زعلان دلوعك


    عادل : افاااا زعلان وليش ؟ ومنو تجرأ يزعله ؟؟


    مروى ( تأشر ع امل ) : امل هي الي تجرات . هههههه


    عادل ( ياخذ تيلفونه ويتصل فيه لكن جهازه مغلق , استغرب عادل لانه عبيد ولا مره ف حياته غلق جهازه ليش الحينه ؟؟؟ )


    المهم ما عليه قال اكيد بيشوفه وقت الغدا لانه هو مستحيل يفوته , عند عبيد كله ولا بطنه ..


    مر الوقت وعبيد بعده ما رجع وعادل كل ما يتصل يحصله مسكر وعيز م كثر ما يتصل . وبعد الغدا الكل راح يناام شويه , بس عادل ماقدر ينام كان يحاتي عبيد وخايف يكون شي صار له ومحد يدري عنه ...


    وع الساعة 4 العصر بعد الصلاة كان الكل متجمع ف الصالة وفجاه يرن تيلفون مرام , تشوف الرقم ومستغربه مب عارفه منو , المهم خلته صامت ولا ردت , بس شافت انه بعده يتصل ومحتشر وبعدها وصلها مسج مكتوب فيه (( مرام انا عبيد ردي يا الهبله ))


    وع طول مرام طلعت برا ف الحديقه وردت عليه : عبيدووه يا النزغه انت وين ؟؟


    عبيد : ايييه اتسنعي شو النزغه ؟؟ وبعدين انا ف بيتي ,,


    مرام : شو ف بيتك ؟ واي بيت هذا ؟ وليش مسكر جهازك ؟ ما تدري انه عادل هنيه ومحتشر يسأل عنك ؟؟


    عبيد : حشى حشى كليتيني . يعني انا عند حرمتي ويالس ف بيتي .


    مرام : انزين وعند حرمتك ............. ( يقاطعها عادل ويسحب التيلفون م ايدها )


    عادل ( بعصبية ) : عبيد شو ها الي سمعته ؟؟


    عبيد ( منصدم ) : عادل ؟؟ !!


    عادل : انت وين احينه ؟؟


    عبيد : انا هنيه موجود ف الدار


    عادل : تعال بسرعه البيت واحينه


    عبيد : لا احينه ما اقدر عقب بسير البيت .


    عادل : اوك خلنا نتلاقى ف مكان غير ع البيت ابى ارمسك


    عبيد : خلاص اوكي


    يسكر عادل ويلتفت صوب مرام و مرام كانت خايفه من نظرات عادل .


    عادل : وحضرتج متستره عليه ولا تخبرين . بتفاهم معاج م ارجع .


    كلام عادل خوفها اكثر وحست بضيقه ف صدرها وجسمها كامل يرتجف من الخوف .


    عبيد بعد ما سكر من عنده يلس محتار ما يدري شو يسوي ولا شو يقول حق عادل كان خايف انه يخبر وعقب يبعدونه عن شهد وهو مستحيل يبتعد عنها ..

    شهد ( بنظرة حب ) : حبي لا تحاتى اكيد عادل بيتفهم موقفك





    انتظروا الجزء الاخير من قصة عائلة ابو عادل
     
  19. حلاتي غلاتي

    حلاتي غلاتي ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    الله يعطيك العافية
     
  20. بدر العلي

    بدر العلي ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    قصة رائعة جدا وننتظر المزيد من ابداعاتج المتمييزة بسلاسة الطرح ونقاوة المعاني وجمالية التعابير ورصانة الافكار
    مشكووووره
     

مشاركة هذه الصفحة