لماذا بقول الحمد لله بعد العطاس ؟؟

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة gmar, بتاريخ ‏4 نوفمبر 2007.

  1. gmar

    gmar ¬°•| مراقبة قسم سابقة|•°¬

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    س : لماذا نقول الحمد لله بعد العطاس ؟



    جـ : الحكمه من قول "الحمدلله" بعد العطسة لأن القلب يتوقف عن النبض خلال العطاس


    والعطسه سرعتها 100كلم في الساعه


    وإذا عطست بشده من الممكن أن تكسر ضلع من أضلاعك


    وإذا حاولت إيقاف عطسة مفاجئة من الخروج ، فإنه يؤدي إلى إرتداد الدم في الرقبه أو الرأس ومن ثم إلى الوفاة


    وإذا تركت عيناك مفتوحتان أثناء العطاس ، من المحتمل أن تخرج من محجريها ..


    وللعلم . اثناء العطسه تتوقف جميع أجهزة الجسم التنفسي والهظمي والبولي وبما فيها القلب


    يعني الجسم يموت رغم ان وقت العطسه ( ثانيه او الجزء من الثانيه) وبعدها تعمل إن أراد الله لها


    أن تعمل و كأنه لم يحصل شيء .


    لذلك كان حمد الله تعالى هو شكر لله على هذه النجاة !!!


    فسبحــــــــان الله العظيـــــــــم


    سبحان الله لله في خلقه شؤون


    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك
     
  2. زائر

    زائر ¬°•| عضو مميز |•°¬

    فسبحــــــــان الله العظيـــــــــم


    سبحان الله لله في خلقه شؤون


    اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك






    الله يعطيج العافيه على الموضوع
     
  3. gmar

    gmar ¬°•| مراقبة قسم سابقة|•°¬

    شكرااااااا على المرور
     
  4. راعي الطير

    راعي الطير ¬°•| مشرف سابق|•°¬

    جزاك الله خير على هذه المعلومات القيمه
     
  5. الطموحه

    الطموحه ¬°•| مراقبة عامة سابقا |•°¬

    بارك الله فيج اختي علي هذا الموضوع


    و لاننسي

    ان نحمد الله بعد العطس و ان نشمت العاطس بقولنا له بعد قوله الحمدلله نقول له يرحمك الله و يرد العاطس بقوله يرحمنا و يرحمكم الله


    جزاك الله الخير بالدنيا و الاخره


    حفظكم الله و رعاكم
     
  6. الغــريب

    الغــريب ¬°•| نعم نعم |•°¬

    مشكووووره اختي ع الموضوع المفيد

    وباااارك الله فيج
     
  7. gmar

    gmar ¬°•| مراقبة قسم سابقة|•°¬

    اشكركم على المرور ............
     
  8. سعود الظاهري

    سعود الظاهري :: إداري سابق ومؤسس ::

    موضوع رائع مشكور ه أختي
     

مشاركة هذه الصفحة